رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

خلال أيام.. اتحاد العمال المصريين يزف بشري سارة للباحثين عن فرصة عمل بالخارج

كشف دكتور عيسى اسكندر، رئيس اتحاد العمال المصريين فى إيطاليا، عن مواصلة الاتحاد الاستعداد لإطلاق اتفاقية المهن الحرفية بالشراكة بين وزارة الشباب والرياضة فى مصر واتحاد العمال الإيطالى، وأصحاب الأعمال الحرفية والمهن التقليدية، تحت شعار الكنفدرالية العامة للمهن الحرفين، مضيفًا أنه جارى العمل على إضافة مهن جديدة ضمن مشروع العمالة المؤهلة.

تأهيل العمالة المصرية لسوق العمل

وأوضح”اسكندر”، فى تصريح له، أن الاتحاد حاليًا فى انتظار موافقة وزارة الشباب والرياضة، لتوقيع بروتوكول تعاون بشكل رسمى ونهائى خلال أيام، ومن المقرر أن تتم الشراكة مع الحكومة المصرية، لبدء فى المرحلة الأولى من برامج التأهيل والتدريب على الحرف والمهن الأكثر طلبًا فى سوق العمل الإيطالى، وتوفير مقار تدريب فى مراكز الشباب على مستوى الجمهورية.

أما فيما يخص أزمة تأشيرات العمل الإيطالية، أشار إلى إجراء وزارتى القوى العاملة والداخلية الإيطالية حصرًا لبيانات العمالة المتضررة من تأخر إصدار التأشيرات والبالغ عددهم حوالى 5 آلاف شخص، من الراغبين فى العمل فى إيطاليا لأول مرة أو يرغبون فى استقدام أفراد عائلتهم فيما يعرف بـ”النولا أوستا”، وهى عبارة عن شهادة خاصة بالتجمع العائلي (لم الشمل) المقيم بصفة قانونية في إيطاليا ولديه عمل وسكن يمكنه طلب جمع شمله بأسرته، مشيرًا إلى أن الاتحاد سيلعب دور حلقة الوصل بين العمال المصريين والحكومة الإيطالية.

أزمة تأشيرة العمل في إيطاليا

ومع ذلك، اشتكى عدد من المواطنين من إغلاق موقع شركة ألمافيفا الوسيط بين العمالة المصرية الوافدة وبين القنصلية الايطالية وصعوبة الوصول إليها واستخراج التأشيرة عن طريقها ساهم فى نشاط حركة السوق السوداء، ليصل سعر التأشيرة إلى 70 ألف جنيه، وقال محمود فرحان، أن تأخر إصدار التأشيرات مشكلة عامة وليست فردية، وهناك عدد كبير من الراغبين فى العمل ستسقط عقود العمل خاصتهم بسبب تلك المشكلة.

بينما كشف خالد على، أحد المتضررين من الأزمة، عن عودة موقع الشركة للعمل لكن الأزمة أن دائمًا ليس هناك مواعيد متوفرة لاستلام عقود العمل، وتابع قوله “لما بنكلم الشركة بيقولوا أن القنصيلة هى المسئولة عن عدد المواعيد المتاح على السيستم”.