رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انتقال إدارة الجوازات في قطر إلى مقر جديد.. تعرف على طريقة الوصول

أعلنت إدارة الجنسية ووثائق السفر في قطر، عن انتقال...

مع اقتراب كأس الأمم الأوروبية.. إلغاء الاتفاقية الجماعية لتليفزيون الكابل في ألمانيا

كتب- إياد محمد..

قررت ألمانيا إلغاء استقبال البرامج التليفزيونية للمستأجرين في المباني السكنية، اعتبارًا من الأول من يوليو القادم، ولم يعد امتياز التكلفة الإضافية لتليفزيون الكابل ساريًا.

وقالت دانييلا هوفمان، من مركز استشارات المستهلك ما يعنيه ذلك، إن هناك تغيير هذا العام بالنسبة للمستأجرين في المباني السكنية، فلم يعد هناك ما يسمى بامتياز التكلفة الإضافية لاتصالات الكابلات، موضحة أنه حتى الآن، كان لدى المالك خيار إبرام اتفاقية جماعية لتلفزيون الكابل في المنزل ومن ثم تمرير التكاليف إلى المستأجرين عبر فاتورة المرافق، لكن هذا سينتهي اعتبارًا من الأول من يوليو.

وأضافت، أن المالك سيبلغ المستأجرين بانتهاء هذه الاتفاقيات الجماعية عبر إشعار في المبنى، والمستأجر الذي يريد استمرار استخدام عقد الكابل يجب عليه إبرام عقد خاص مزود الكابل.

وأشارت إلى أن هناك طرق أخرى لمشاهدة التلفزيون، من خلال البدائل على سبيل المثال DVB-T أو القنوات الفضائية أو IPTV عبر مزود خدمة DSL، فهناك العديد من الخيارات هذه الأيام، وهذه البدائل لها تكاليف مختلفة وطرق دفع شهرية أو أطباق الأقمار الصناعية.

وأكدت هوفمان أنهم يخشون الاحتيال خاصة مع اقتراب موعد كأس الأمم الأوروبية في يوليو المقبل، وهناك تخوف من البقاء بدون تليفزيون، مطالبة المستخدمين بالحفاظ على الهدوء، فمن المحتمل ألا يحدث الإغلاق على الفور، ولا داعي للذعر.