رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

تعرف على عقوبة المصري الذي ضبط متنكرًا في ملابس نسائية داخل مول بالسعودية

كتب – حسام خاطر..

وثق مقطع فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي، تجول شاب مقيم في المملكة العربية السعودية، قيل إنه مصري الجنسية، بعباءة نسائية وحذاء حريمي أبيض ذو كعب عالٍ داخل مول تجاري في محافظة الخُبر.

وأظهر مقطع الفيديو التحفظ على الشاب من قبل أفراد الأمن المسؤولين عن تأمين المول واستدعاء الشرطة، بسبب مخالفة المقيم للأعراف والتقاليد السعودية من خلال التشبه بجنس آخر «الرجل بالمرأة» عند ارتداء الزي أو اللباس.

القبض على شاب مصري يرتدي عباءة نسائية في مول بالسعودية

وألقت شرطة المنطقة الشرقية في محافظة الخُبر القبض على المقيم المتنكر في الزي النسائي، وذكر الأمن العام السعودي في تغريدة عبر حسابه على منصة التواصل الاجتماعي «إكس» أن المضبوط يحمل الجنسية المصرية، مشيرًا إلى ظهوره على تلك الهيئة في محتوى مرئي على منصات التواصل الاجتماعي.

وانقسم جمهور المعلقين على منصات التواصل الاجتماعي حول دافع المقيم من وراء فعلته، فمنهم من رأى أنه متحول جنسيًا «يعتبر نفسه أنثى»، وذهب البعض إلى أنه يرغب بالشهرة من خلال الظهور بشكل مثير للجدل على محتوى خاص به على السوشيال ميديا، فيما لم يصدر حتى الآن أي تعليق من الشرطة السعودية بشأن دوافع المخالفة.

 

عقوبة التشبه بالنساء في السعودية

 

وزعم المستشار القانوني السعودي، محمد الوهيبي، أن عقوبة اللباس الذي فيه تشبه بجنس آخر قد تصل إلى السجن مدة ثلاث سنوات باعتبار هذا الفعل جريمة، وفقًا لنظام العقوبات الجديد المنتظر إقراره في المملكة خلال العام الحالي، وهو ما نفته وزارة الإعلام السعودية، مؤكدة أن النسخ المتداولة للائحة العقوبات الجديدة مزعومة.

وذكرت وزارة الإعلام السعودية أن مشروع نظام العقوبات الجديد في طور المراجعة التشريعية داعية إلى تحري الدقة والحرص، كما شددت على ضرورة عدم الانسياق خلف ما يتم تداوله خارج الحسابات الرسمية من شائعات ومعلومات غير صحيحة.

ولا يوجد في المملكة العربية السعودية قانونًا للعقوبات وإنما هي قوانين متفرقة تنص على عقوبات في مخالفات وجرائم محددة، ولكن تهمة التشبه بالنساء في الزي موجودة في المملكة دون معايير أو ضوابط قانونية وتخضع أحكامها لما يقرره القضاء الشرعي من الحبس أو الجلد أو فرض الغرامات أو جميع تلك العقوبات مجتمعة.

وفي العام 2020، ألقت الشرطة السعودية القبض على مدون يمني الجنسية يدعي محمد البكاري، بتهمة مخالفة الأخلاق العامة على الإنترنت والتشبه بالنساء، وصدر بحقه حكمًا قضائيًا يقضي بسجنه 10 أشهر وتغريمه 2.7 ألف دولار مع ترحيله إلى اليمن. بينما قال البكاري إنه ولد «ذكر» لم يتحول جنسيًا بل هي صفاته الجسمانية التي خلقه الله بها وتوحي لمشاهديه أنه يتشبه بالنساء.

وفي مارس من العام 2005 تم القبض على ما يزيد عن 100 رجل بتهمة التشبه بالنساء بعدما داهمت الشرطة السعودية حفلًا خاصًا داخل قاعة مؤجرة في جدة، وصدر ضد هؤلاء المقبوض عليهم أحكامًا تتراوح بين الحبس والجلد، ولكن بعد مناشدات حقوقية ودولية جرى الإفراج تم العفو عن جميع الرجال وأٌفرج عنهم في يوليو من العام نفسه.

وفي 13 يونيو من عام 2009، ألقي القبض على 67 رجلًا وأغلبهم من الأجانب داخل حفل خاص في العاصمة السعودية الرياض، بتهمة ارتداء ملابس النساء، وهو ما اعتبرته منظمة هيومن رايتس ووتش خرقًا للخصوصية والحق في حرية التعبير، وطالبت حينذاك بالإفراج الفوري عن هؤلاء الرجال، بالإضافة إلى ضرورة إسقاط اتهامات «التشبه بالجنس الآخر».

وأوضح المحامي السعودي، أحمد المحيميد، أن عقوبة التشبه بالجنس الآخر أو نشر موادٍ إباحية في محتوى على شبكة الإنترنت أو منصات التواصل الاجتماعي قد تصل إلى السجن 5 سنوات وغرامة مالية تصل إلى 3 ملايين ريال سعودي، بالإضافة إلى عقوبة التشهير والتي قد تزيد مدة الحبس إلى 4 سنوات والغرامة إلى 3 ملايين و500 ألف ريال سعودي، وذلك فقًا لأحكام نظام الجرائم المعلوماتية.