رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

بعد توقيع صفقة رأس الحكمة.. مصادر لـ«وصال»: توقف تداول الدولار في السوق السوداء

كتب - هاني جريشة.. كشفت مصادر مقربة من المتعاملين في...

خطوات التقديم على وظائف وزارة التربية والتعليم في قطر.. تعرف عليها

كتبت- أمل محمد.. أتاحت وزارة التربية والتعليم في قطر فرص...

انهيار الدولار بالسوق السوداء.. وهبوط في الذهب وعيار 21 يسجل 3200 جنيه

كتبت-أمل محمد.. تصدر سعر الدولار في السوق الموازية محركات البحث...

براتب 2500 يورو.. وظيفة في شركة «كونسنتريكس» العالمية لجميع الجنسيات

أعلنت منصة "منح حول العالم"، عن فرصة التقديم على...

علي الإدريسي: سعر الدولار سيصل إلى 30 جنيهًا في المدى القريب لهذه الأسباب

كتبت - وفاء عثمان.. شهدت مصر مؤخرًا توقيع اتفاقية رأس...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

  • كتب – كريم الصاوي..

منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين بالخارج، والتي تسمح للمصريين المقيمين بالخارج باستيراد سيارة خالصة الجمارك بشرط تحويل وديعة دولارية بثلث قيمة الجمارك تسترد بعد خمس سنوات بالجنيه المصري، وهناك مئات الأسئلة التي يطرحها المشتركين في المبادرة ولا تجد إجابات شافية وأحيانا تجد إجابات متناقضة.

لذلك في هذا التقرير نستعرض أبرز هذه الأسئلة والرد القاطع عليها:

س: هل ستعلن الدولة عن مبادرة جديدة لاستيراد السيارات قريبا بعد انتهاء المبادرة الحالية؟

ج: حتى الآن لم يصرح أي مصدر رسمي بإمكانية خروج مبادرة جديدة إلى النور قريبًا، والأنباء القادمة من أروقة الحكومة تؤكد أن المبادرة لم تنجح بشكل يشجع على تكرارها إذ أن أقصى رقم وصلت إليه عوائد المبادرة حتى بعد مدها وتعديل وتسهيل شروطها هو 700 مليون دولار تقريبا، وهناك من يذهب إلى أن الرقم أقل من ذلك، وهو مبلغ أقل كثيرا مما كانت تستهدفه وتتوقعه الدولة قبل إطلاق المبادرة.

س: سجلت في المبادرة عن طريق التطبيق وحددت السيارة التي أرغب في استيرادها لكن لم أدفع المبلغ المطلوب، هل يمكن أن أدفع الآن؟

ج: لا، المبادرة انتهت المبادرة رسميا يوم 14 مايو الماضي، وكل من لم يقم بالتحويل قبل هذا التاريخ فقد فرصة الاشتراك في المبادرة حتى لو أنى كل الخطوات المطلوبة قبل 14 مايو ولم يتبق إلا خطوة تحويل المبلغ، ولا يُنصح بالتحويل بعد هذا التاريخ، لأنك ستعاني لتسترد المبلغ وربما يستغرق الأمر عدة شهور.

س: السيارة التي أرغب في توريدها إلى مصر موديل 2020 لكن تاريخ الصنع المسجل على جسم السيارة 2019، فهل تعترف الجمارك في مصر بتاريخ الموديل أم تاريخ الصنع؟

ج: العبرة في مصر بتاريخ الصنع، فلو كانت السيارة موديل 2020 لكنها مصنوعة في 2019 فسيتم التعامل معها على أساس 2019، وهذا الأمر قد يثير مشاكل كثيرة وخصوصا مع السيارات (لغير المالك الأول) لأنها تشترط أن يكون عمر السيارة أقل من ثلاث سنوات من تاريخ ورودها إلى مصر، فلو أدخلت بيانات السيارة على التطبيق (2020) باعتباره تاريخ الموديل، لكن السيارة صنع 2019 سيتم إيقافها في الميناء ولن تستطيع إكمال الإجراءات لأنها بذلك تجاوزت شرط الثلاث سنوات، ولذلك يجب أن تراعي هذه الاعتبارات جيدا تفاديا لأي مشاكل قد تؤدي لإهدار أموالك.

س: اخترت سيارة معينة ودفعت الرسوم المطلوبة ووصلت الموافقة الاستيرادية لكن غيرت رأيي وقررت استيراد سيارة أخرى. هل يمكنني تغيير السيارة؟

ج: نعم، يمكن تغيير السيارة بعد وصول الموافقة الاستيرادية من خلال التطبيق وبسهولة، مع دفع فارق الرسوم بين السيارتين، ولا يوجد حد أقصى لمرات التغيير، أي يمكنك تغيير السيارة أكثر من مرة ودفع الفارق مادامت الموافقة الاستيرادية سارية.

س: ما هي الأوراق المطلوبة لإثبات أني المالك الأول للسيارة؟

ج: مطلوب شهادة مالك أول (برنت مرور) من مرور بلد الإقامة بشرط توثيقها من وزارة الخارجية في بلد الإقامة والسفارة المصرية فيها.

مطلوب أيضا شهادة منشأ معتمدة من الغرفة التجارية وموثقة من خارجية بلد الإقامة والسفارة المصرية بتاريخ سنة موديل السيارة، بالإضافة إلى أصل جواز السفر.

س: سيارتي بنظام التمويل من البنك ولم أنته من سداد أقساطها بعد، هل يمكن أن أصدرها إلى مصر ضمن المبادرة؟ وهل تعامل معاملة المالك الأول؟

ج: لا يمكن تصدير السيارة إلى مصر قبل الانتهاء من أقساطها كاملة وقيام البنك بنقل ملكيتها إليك، لكن يمكن أن تشترك في المبادرة بصورة طبيعية وتستفيد من فترة السماح الممنوحة (5 سنوات منذ صدور الموافقة الاستيرادية) وبعد انتهاء الأقساط تقوم بتصديرها إلى مصر، لكن لن يتم معاملتك في هذه الحالة كمالك أول باعتبار البنك هو المالك الأول، وبناء عليه يجب تصدير السيارة قبل مرور 3 سنوات على سنة الصنع.

هذا الكلام لا ينطبق بالطبع على القرض الشخصي الذي حصل عليه مالك السيارة من البنك واشتراها “كاش” من الوكيل، في هذه الحالة لا يكون للبنك أي سلطة على السيارة ويمكن تصديرها أي وقت، وكذلك يمكن الاستفادة من ميزة المالك الأول.

س: بعد تصدير السيارة لمصر هل يمكن عدم ترخيصها حاليا وتخزينها في جراج؟

ج: نعم، يمكن ذلك ما دامت السيارة ستبقى مخزنة ولن تخرج إلى الشارع قبل إتمام إجراءات الترخيص، لكن لو خرجت لأي سبب وتم توقيفها من قبل الشرطة أو وقوع حادث لا قدر الله ستكون هناك مشكلة كبيرة قد تصل إلى المصادرة.

س: هل يمكن البدء في اجراءات الشحن قبل صدور الموافقة الاستيرادية؟

ج: نعم يمكن ذلك، لكنها ستبقى في الميناء لحين وصول الموافقة وإنهاء إجراءات التخليص الجمركي، وفي حالات كثيرة تأخرت الموافقة الاستيرادية لأكثر من شهر، وهذا يعني دفع “أرضية” يومية في الميناء مقابل بقاء السيارة داخله حيث يمنحك الميناء أرضية مجانية لمدة ثلاثة أيام فقط وبعدها يبدأ في محاسبتك.

لذلك من الأفضل عدم شحن السيارة إلا بعد صدور الموافقة الاستيرادية تجنبا لأي تأخير ينتج عنه تكلفة مالية كبيرة، أو تعثر صدور الموافقة لأي سبب.

س: هل يمكن شراء وتصدير السيارة إلى مصر من دولة أخرى غير دولة إقامة المغترب؟

ج: نعم، يمكن شراء السيارة من أي دولة أخرى وتصديرها مباشرة إلى مصر، ولا يشترط أن يكون الشراء والتصدير من بلد الإقامة، فيمكن للمشترك في المبادرة المقيم في دولة عربية أن يشتريها من دولة أوروبية أو من اليابان مثلا وينهي مع أحد المخلصين جميع الإجراءات لتصديرها إلى مصر مباشرة دون أي مشكلة.

س: هل يمكن إلغاء الاشتراك في المبادرة واسترداد الوديعة؟

ج: نعم يمكن إلغاء الاشتراك في أي وقت ما دمت لم تقم بتصدير السيارة وستعود الوديعة إلى نفس الحساب الذي دفعت منه في المرة الأولى مخصوما منها مصاريف التحويل.