رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

هل تُهدّد البصمة البيومترية مستقبل المقيمين في الكويت؟.. مصريون يجيبون

كتبت:وفاء عثمان.. أثار تطبيق نظام البصمة البيومترية لدخول الكويت والخروج...

مصريون في أمريكا يكشفون تفاصيل ارتفاع موجة العنصرية ضدهم بعد أحداث طوفان الأقصى

كتب – هناء سويلم..

تصاعدت حالة من العنف والعنصرية ضد المصريين المقيمين في أمريكا من المسلمين، والعرب بشكل عام، بعد أحداث غزة والحرب الدائرة بين مقاومة الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، وجيش الاحتلال.

وشكا عدد من المصريين المقيمين في أمريكا من حالات عنف وعنصرية تعرضوا لها في أماكن عامة من الأمريكان، بسبب الأحداث الدائرة في غزة، ومحاولة الإعلام الأمريكي في غسل مخ الشعب الأمريكي على حد وصفهم، وتزييف الحقائق حول العرب.

وقالت إحدى المصريات في أمريكا، أن صديقة لها تعرضت لمحاولة اعتداء في سوبر ماركت في ولاية شيكاغو من رجل أمريكي كبير في السن، متهمًا إياها بالإرهاب لمجرد ارتدائها للحجاب فقط، واعتقد أنها تعمل في السوبر ماركت وردد عبارات أنها إرهابية ولا تستحق العمل وسط الشعب الأمريكي، وأن المسلمين إرهابيين.

بينما قالت مروة قدري، أنها تعرضت لموقف عنصري عندما كانت في معمل تحاليل، وجاء دورها لكن لمجرد أنها محجبة لم يدخلها في دورها بل تعمد الموظفين تجاهلها لإدخال الأمريكان البيض.

وكشفت دعاء الشافعي، تعرضها وزوجها للسب في سوبر ماركت الول مارت بايون من شخص أمريكي بدون أي أسباب، مشيرة إلى أنها أصبحت تشعر بالرعب في أمريكا نتيجة الأحداث المتصاعدة، وأن الوضع أصبح صعب على المصريين والعرب في أمريكا.

وأضافت أن ابنها وصديقه ووالدة صديقه تعرضوا أيضًا للاعتداء من رجل في إحدى شوارع نيو جيرسي وظل الرجل يسب ويشتم في والدة صديق ابنها وابنها وصديقه، مؤكدة أن الأمر أصبح صعب نتيجة العنصرية ضد العرب، ومحاولة الإعلام الأمريكي تزييف الحقائق والحث على العنف تجاه المسلمين.

أسماء أيضًا تعرضت للسب من قبل امرأة أمريكية عند إشارة المرور، مؤكدة أن العنصرية أصبحت متزايدة بشكل كبيرة في هذه الظروف، وأصبحت التهديدات كثيرة جدًا على المسلمين والمصريين والعرب بشكل عام في الدول الأجنبية.

يشار إلى أن المصريين في أمريكا شكو من بداية الأزمة الدائرة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، من تغير النظرة المجتمعية لهم وللعرب عمومًا، بعد أحداث طوفان الأقصى، وحرب السيوف الحديدية الدائرة بين الجانبيين الفلسطيني والإسرائيلي، والتي بدأت بقيام المقاومة الفلسطينية من جماعة حماس وكتائب القسام بشن هجومًا على إسرائيل، وأسر عددًا من الجنود الإسرائيلية، وقابلتها إسرائيل بغارات جوية وهجوم شنته على المدنيين في قطاع غزة، متوعدة باجتياح بري.

الهجوم الذي شنته المقاومة الفلسطينية على إسرائيل أثار استهجان الغرب، وأعلن الرئيس الأمريكي مساندة بلاده لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ودعمه الكامل لإسرائيل بالسلاح، وبدأت حملة إعلامية على التليفزيون الأمريكي لدعم إسرائيل واستعطاف الشعب الأمريكي للجانب الإسرائيلي، وبيان الحزن على الضحايا الإسرائيليين.

وقالت إحدى المصريات في أمريكا إن تصريحات بايدن وإعلانه الوقوف بجانب إسرائيل ودعمه الكامل بالسلاح، واستخدام الإعلام في بيان أن الشعب الإسرائيلي مضطهد، ولم يقف في موقف حياد خلال تصريحاته، ما تسبب في حالة عدم أمان للمصريين في أمريكا وللعرب بشكل عام.

وأضافت أن خطاب بايدن تسبب في تغيير نظرة المواطنين الأمريكيين للعرب، حتى الأمريكان ممن تعرفهم تغيرت معاملتهم معها، وأصبحوا مناصرين للعدو وتفكيرهم مختلف ولا يوجد حرية رأي وتعبير كما يدعي الأمريكيين، بل أصبحت تشعر أن هناك مشكلات سوف تحصل مع العرب خاصة وأن أن الحرب القائمة بين فلسطين وإسرائيل تبعاتها قوية ومؤثرة على تفكير المجتمع الأمريكي حسب ما يرونه في الإعلام الأمريكي.