رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

بعد اتهامهم بتأخير التنمية في الكويت.. مصريون غاضبون: مشونا كلنا وشوفوا التنمية

كتب- هناء سويلم.. شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب...

الاستثمار العقاري بوابتك للحصول على الإقامة الدائمة في قطر.. تعرف على الطريقة

كتب – حسام خاطر.. سهّلت قوانين الاستثمار العقاري في قطر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

هل تختلف أحكام الصلاة والصيام لسكان ناطحات السحاب؟.. اعرف رأي الشرع

كتبت – وفاء عثمان..

يعلم جميع المسلمين في كافة دول العالم أن الصيام يتوقف على طلوع الشمس وغروبها، ولهذا فإن المسلمين من سكان ناطحات السحاب لهم أحكام خاصة عند الصلاة وعند الصيام خاصة وأن اليوم دينيًا يرتبط بغروب الشمس وطلوعها.

برج خليفة: رحلة إيمانية بين السحاب.. أحكام خاصة للصلاة والصيام

ولهذا السبب فإن من يسكن في دبي في برج خليفة الذي يرتفع عن الأرض أكثر من 828 متراً، له أحكام خاصة عند الصلاة وعند الصيام، لأن يومه يرتبط بغروب الشمس وطلوعها.

خاصة وأن برج خليفة يضم 160 طابقاً، لذا لابد أن تنقسم أوقات إفطار قاطنيه إلى ثلاثة أوقات مختلفة لتناول الإفطار، خاصة وأنه لا يجوز لك أن تكسر صيامك إلاّ عند رؤيتك الفعلية لغروب الشمس، ولهذا يجب أن تكون الشمس غير مرئية فعلياً للصائم في تلك الأوقات.

ففي الطوابق الثمانين الأولى، إفطارهم مع إفطار الناس في دبي مع رفع أذان المغرب مباشرة، أما الذين يسكنون الطوابق من 80 إلى الطابق 150 أي على مسافة 414 متراً فعليهم أن يؤخروا موعد الإفطار دقيقتين من بعد رفع الأذان، وهكذا يفعلون عند كل صلاة لأن وقتهم يدخل بعد غيرهم بدقيقتين.

وأما أهل الطوابق من 150 فما فوق والتي ترتفع 800 متر فعليهم الانتظار لثلاث دقائق وهكذا مع صلواتهم أيضاً فجراً وعشاءً».

ولهذا يقع الناس في رمضان في خطأ فادح خاصة وأن الكثير منهم يعتمدون في إفطارهم  في شهر رمضان على أذان المذياع أو أذان التلفاز وهذا قد يوقعهم في ضياع صيامهم بسبب هذا التهور قبل التحقق من غروب الشمس في أماكنهم الفعلية.

وقت الإفطار هو غروب الشمس ولا عبرة بالأذان إذا خالفه

ففي صحيح البخاري باب خاص اسمه باب «متى يحل فطر الصائم»؟، ثم ذكر حديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أقبل الليل من ها هنا، وأدبر النهار من ها هنا وغربت الشمس فقد أفطر الصائم».

ويذكر البخاري أن أبا سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه أفطر حين غاب قرص الشمس، ويقول ابن حجر في الفتح: «لما تحقق أبو سعيد من غروب الشمس لم يطلب مزيداً على ذلك ولا التفت إلى موافقة من عنده على ذلك، فلو كان عنده وجوب إمساك جزء من الليل لاشترك الجميع في معرفة ذلك».

فالإفطار يكون عند غروب الشمس لا على الأذان الأول ولا على الأذان الثاني – لقول النبي اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا أَقْبَلَ اللَّيْلُ مِنْ هَا هُنَا وَأَدْبَرَ النَّهَارُ مِنْ هَا هُنَا وَغَرَبَتْ الشَّمْسُ، فَقَدْ أَفْطَرَ الصَّائِمُ. متفق عليه.

وكذا الإمساك يكون مع طلوع الفجر، فيلزمكم تحري غروب الشمس حتى تعلموا وقت صلاة المغرب والإفطار، وكذا تحري أوقات الصلوات الخمس.

والقرآن الكريم يقول ( ثم أتموا الصيام إلى الليل) «الآية 187 من سورة البقرة» أي عند غروب الشمس، فالتحقق من غروب الشمس مطلب شرعي.

ولهذا فإن الناس اليوم مقصرون في جانب التحقق من بداية يوم صيامهم ونهايته، لأن 90% منهم يعتمدون على التلفاز أو أنهم لاهون في أماكن عامة مثل المطاعم والطرق، ولكن هناك فرق بين المدن يكون قليل جدا ولكن ينبغي مراعاته فلكياً عند الصلاة والصيام.

يرجع اختلاف مواعيد الإفطار في رمضان لسكان ناطحات السحاب إلى عدة عوامل:

1. ارتفاع ناطحات السحاب:

  • تقع ناطحات السحاب على ارتفاعات عالية عن سطح الأرض، مما يُسبب اختلافًا في زاوية رؤية غروب الشمس بين من هم على الأرض ومن هم في الطوابق العليا.
  • يُشاهد سكان الطوابق العليا الشمس تغيب قبل من هم على الأرض بدقائق أو حتى دقائق معدودة.

2. انحناء سطح الأرض:

  • تنحني الأرض بشكل دائري، ممّا يُسبب اختلافًا في توقيت غروب الشمس بين نقطتين مختلفتين على نفس خط الطول، حتى لو كانتا على نفس الارتفاع.
  • تزداد حدة هذا الاختلاف كلما زاد الارتفاع عن سطح الأرض.

3. اختلاف تعريف وقت الغروب:

  • تعتمد بعض الدول الإسلامية على رؤية الشمس بالعين المجردة لتحديد وقت الإفطار، بينما تعتمد دول أخرى على الحسابات الفلكية.
  • يصعب رؤية الشمس بالعين المجردة من بعض الطوابق العالية في ناطحات السحاب، ممّا يُضطر سكانها إلى الاعتماد على الحسابات الفلكية.

4. اختلاف المعايير في الحسابات الفلكية:

  • تختلف بعض الدول الإسلامية في معايير الحسابات الفلكية لتحديد وقت غروب الشمس.
  • يُؤدي ذلك إلى اختلافات طفيفة في مواعيد الإفطار بين سكان ناطحات السحاب في نفس المدينة.

الحلول المقترحة:

  • اعتماد رؤية الهلال بدلاً من رؤية غروب الشمس:
    • يُمكن أن يُساعد ذلك في توحيد مواعيد الإفطار لجميع سكان نفس المنطقة.
  • استخدام معايير موحدة في الحسابات الفلكية:
    • يُمكن أن يُساعد ذلك في تقليل اختلافات مواعيد الإفطار بين الدول الإسلامية.
  • اعتماد فتوى تُحدد مواعيد الإفطار لسكان ناطحات السحاب:
    • يُمكن أن تُصدر هيئات الإفتاء فتوى تُحدد مواعيد الإفطار لسكان ناطحات السحاب بناءً على معايير محددة.