رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انتقادات حادة ضد رئيس الوفد بسبب اقتراحه إلزام المصريين في الخارج بتحويل 20% من دخلهم

كتبت- أسماء أحمد..

قبل أيام قليلة، اقترح رئيس حزب الوفد المصري والمرشح الرئاسي السابق عبد السند يمامة، بإلزام المصريين بالخارج، وبينهم نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح بتحويل 20% من راتبهم الشهري بالعملة الأجنبية لمساعدة مصر في أزمتها الاقتصادية الطاحنة، ما أثار ردود أفعال غاضبة وجدل واسع على مواقع التواصل، وحالة من الغضب من قبل المصريين في الخارج وحتى في الداخل.

وقال يمامة في تصريحاته: “بوصفي رئيس الحزب المعارض في مصر من واجبي أقترح الحلول لإنقاذ الاقتصاد.. ولو وصلت إلى الرئاسة لفرضت اقتراحي هذا على المصريين في الخارج بلا استثناء”، وهذه التصريحات قوبلت بحالة من الاستهجان والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن ردود الفعل الغاضبة، من قبل برلمانيين وإعلامييين.

وانتقد الإعلامي خالد أبو بكر، يمامة، مقترح عبد النسد يمامة، قائلا: “غير منطقي وغير المقبول”، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها المصريون في الخارج.

وأضاف أبو بكر خلال تقديم برنامج “كل يوم” المذاع عبر شاشة “ON E” مساء الجمعة: “كلام ليس له معنى، لا أعتقد أن البرلمان أو الحكومة سيلتفتان إليه، لكن ما يحدث هو بلبلة ووجع دماغ؛ لأن من تحدث رئيس حزب الوفد.. مقترح يمامة لا يُمثّل الدولة المصرية”، داعيا الحكومة إلى نفي أيّ نية للتفكير في تطبيق المقترح؛ من أجل طمأنة المصريين في الخارج، قائلا: “الحكومة برئية من هذا الاقتراح، كلام ميدخلش العقل”.

عمرو أديب

كما علق الإعلامى عمرو أديب على اقتراح، رئيس حزب الوفد ، قائلًا: “نخليهم يتبرعوا بكلية من كليتهم كمان وكل واحد يخلى عيال يتبرعوا بـ 10 لتر دم وهو نازل يتبرع بكل فلوسه للدولة، هو انتوا مش عارفين تعملوا إيه فى المصريين فى الخارج”، مضيفًا ساخرًا، “حظ البلد إن الأستاذ عبد السند يمامة مانجحش فى الانتخابات الرئاسية».

بدوره أكد إيهاب رمزى عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أن الاقتراح غير دستوري وغير قانونى ومرفوض، مشيراً إلى أنه لاتوجد دولة فى العالم كله أخذت بهذا الاتجاه، معربًا عن عن أسفه الشديد لما أحدثه هذا الاقتراح غير الدستورى من بلبلة كبيرة لدى جموع المصريين بالخارج بمختلف دول العالم.

وتساءل “رمزي”، في بيان له، كيف لأستاذ قانون ومرشح سابق فى الانتخابات الرئاسية الماضية يتقدم بمثل هذا الاقتراح غير الدستوري والذى يجب عدم طرحه أصلاً لأى نقاش داخل البرلمان أو خارجه؟، مؤكدًا أنه لو تقدمت الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، بمثل هذا الاقتراح فسوف يكون وصمة عار فى جبين الهيئة البرلمانية للحزب.

وأعرب عن ثقته التامة في أن من يتقدم به من أعضاء الهيئة البرلمانية بحزب الوفد فإنه لن ينجح فى الحصول على موافقة 60 نائبًا من أعضاء مجلس النواب، وفي حال حصل على هذا النصاب الدستوري لطرحه ومناقشته داخل لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، فإن الغالبية الكاسحة من أعضاء اللجنة برئاسة المستشار الجليل إبراهيم الهنيدى رئيس اللجنة سوف يعلنون رفضهم وبشكل قاطع لهذا التشريع.

وفي السياق ذاته طالب إيهاب رمزى من النائب الوفدي بمجلس النواب، أيمن محسب، الذي أعلن الدكتور عبد السند يمامة تكليفه لعقد اجتماع مع الهيئة البرلمانية الوفدية لتقديم هذا الاقتراح ألا يقوم بتنفيذ هذا التكليف لتعارضه مع الدستور.

مقترح تحويل 20% من دخل المصريين بالخارج

يشار إلى أن عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، كان قد أعلن اقتراح الحزب بسن تشريع يقضي بتحويل العاملين بالخارج 20% من دخلهم الشهري بالعملة الأجنبية إلى البنوك المصرية، للإسهام في إنقاذ الاقتصاد المصري، مؤكدًا أن تحويل العاملين بالخارج من دخلهم الشهري بالعملة الأجنبية إلى البنوك المصرية، هو واجب وطني على كل مصري، وجزء من عملية الإصلاح وخاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

وأوضح يمامة، أنه لن يتم استثناء أي مواطن مصري بالخارج من تحويل هذه النسبة، من أصغر مواطن يعمل في الخارج حتى النجم العالمي محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الانجليزي، مشددا على ضرورة وجود كافة الضمانات الدستورية والقانونية لحفظ حقوق العاملين في الخارج.