رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

الاستثمار العقاري بوابتك للحصول على الإقامة الدائمة في قطر.. تعرف على الطريقة

كتب – حسام خاطر.. سهّلت قوانين الاستثمار العقاري في قطر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

كيف تصبح صاحب شركة في الإمارات بأقل من 50 ألف جنيه؟ خبير في تأسيس الشركات يجيب

حوار – هناء سويلم..

محمد عبد الغفار، هو أحد المصريين بدولة الإمارات، صاحب شركة لتأسيس شركات واستشارات إدارية، بالإضافة إلى أنه مؤسس جروب «جت في السوستة» الذي حظى بمتابعة مكثفة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

«وصال» أجرت حوار مع محمد عبد الغفار، لمعرفة الفرص المتاحة للمصريين في الإمارات سواء فيما يتعلق بالوظائف أو بالشركات الصغيرة التي يمكن الاستثمار من خلالها.

 

في البداية نرغب في التعرف عليك بشكل أكبر؟

 

اسمي محمد عبد الغفار، الشهير بـ«جيري»، مؤسس جروب «جت في السوستة»، قدمت إلى دولة الإمارات منذ سبع سنوات عام 2016، أعمل كمحامي، لكن في بداية الأمر لم أستطيع العمل بشهادتي كخريج كلية الحقوق، لكن كانت لدي خبرة في إطارات السيارات، وعملت كعامل إطارات في إحدى الورش بعجمان.

وجدت صعوبة في العمل كمحامي لعدم وجود خبرة للعمل في الإمارات، ولا رخصة قيادة، واضطررت للعمل في هذه المهنة لمدة سنة، وعن طريقها قمت بعمل رخصة، وبدأت العمل في نفس المجال في شركات كبيرة في دبي وأبو ظبي، ومع بدء جائحة كورونا، بدأت البحث عن عمل حر وتمهيد للمحاماة.

 

ما هو مجال عمل شركتك؟

 

شركتي مختصة بتخليص المعاملات الحكومية، وخدمات رجال الأعمال، ووظيفتي هي استقطاب رجال الأعمال ممن يريدون تأسيس شركات في دولة الإمارات وأبدأ إنهاء كل متطلبات تأسيس شركته، سواء ما يتعلق بالأوراق الحكومية أو المقر.

وهناك شق آخر من العمل وهو تقنين أوضاع الشباب القادمين عن طريق الفيزا السياحة، وتوفير سكن أو عمل، وهذا الشق من العمل هو أشبه بالعمل الخيري ضمن أنشطة عمل الشركة.

 

ما هي الصعوبات التي تواجه المصري المغترب في الإمارات؟

 

الإمارات دولة لا يوجد بها صعوبات بشكل كبير؛ لأنها تقبل المصريين بحفاوة شديدة، وشعب الإمارات شعب مضياف، لكن الصعوبات التي تواجه المصري في الإمارات هي صعوبات مرتبطة بالشخص نفسه، صعوبة مستمدة من تفكير خاطئ.

مثلا الإمارات لم تعد تقبل بالشهادات المتوسطة، فلا بد من توافر شهادة جامعية، وخبرة عملية.

 

ماذا تنصح المصري المقبل على السفر للعمل بدولة الإمارات؟

 

لا بد من دراسة سوق العمل الإماراتي، ووضع خطة للعمل قبل السفر، ودراسة الإمارات جغرافيًا، لمعرفة أنسب الأماكن المناسبة للعمل والإقامة.

محمد عبد الغفار

 

ما هي المجالات الأكثر طلبًا في سوق العمل الإماراتي؟

 

المجالات التي توجد بها الكثير من فرص العمل هي العقارات، والهندسة المدنية، والمجالات الخدمية كالفنادق والمطاعم، لكن المؤهلات المتوسطة أصبح عملها يقتصر على المجالات الخدمية، وأصبحت فرصتهم ضعيفة في إيجاد فرصة عمل.

 

ما عدد الشركات التي قامت شركتك بتأسيسها في الإمارات وما حجم الإقبال من المستثمرين المصريين؟

 

أسست عددا كبيرا من الشركات، وأعمل مع العديد من الجنسيات، وهناك كثير من المشاهير المصريين قمت بتأسيس شركات لهم بالإمارات بينهم أعضاء في البرلمان وممثلين.

 

ما هي مزايا سوق العمل الإماراتي؟

 

الاستثمار في الإمارات نوعان، الأول هو الشباب الذين يريدون تأسيس شركات صغيرة، حيث يستطيع الشاب من خلال رخصة ثمنها 6 آلاف درهم “50 ألف جنيه مصري تقريبا، أن يبدأ العمل بشكل شرعي ورسمي، من خلال شركة خدمية أو تجارية، وهذا خاص بالشباب المبتدئين.

أما بالنسبة للمستثمرين الكبار فضريبة المبيعات هي 5%، والبيزنس آمن جدًا في الإمارات على جميع الأصعدة، وهو أمر جاذب للاستثمار، بالإضافة إلى أن سوق الإمارات عالمي، ولا يطبق الضرائب على أصحاب البيزنس الحديث، إلى أن يصل حجم المعاملات 100 ألف دولار سنويًا.

وحتى ضريبة الدخل هي شرائح، لم تطبق إلى الآن بشكل كامل، لكن نحن حتى الآن نعمل على ضريبة 5% من المبيعات فقط، ولا توجد عقبات أمام المصريين في العمل بالإمارات سوى فرق العملة، لكن نظام الدولة والحكومة هي ميسرة وسهلة بشكل كبير،

 

هل هناك شركات مصرية تواجه أوضاع صعبة في الإمارات وما هي طرق الحلول؟

 

لا توجد شركات مصرية تواجه أوضاع صعبة في الإمارات، إلا من خلال سوء إدارة الشركة نفسها؛ لأن دولة الإمارات تعطي الكثير من التسهيلات للشركات.

لكن هناك مشاكل تحصل للشركات عند التأخر عن سداد الضرائب، أو التأخر عن التجديد.

 

ما الذي ينقص سوق الاستثمار المصري ليكون جاذبا للشركات العالمية؟

 

وجود صعوبة في الاستيراد يجعل المستثمر يهرب من السوق المصري، فهناك بضائع تظل في الميناء أو المطار لمدة 6 شهور وأكثر، بالإضافة إلى صعوبة التعامل مع الموظفين في الدوائر الحكومية، وبطئ الأوراق، وكما أنه حتى الآن الحكومة غير مميكنة وهو ما يزيد من صعوبة الأمر، بالإضافة لعدم وجود ثبات في أسعار العملة، وعدم توافر العملة الصعبة في البنوك.

 

ما الفكرة والهدف من إنشاء جروب «جت في السوستة»؟

 

الجروب تم إنشاءه بالصدفة، عندما أصبت بمرض ما وقمت بإنشاء الجروب لسؤال 30 صديق من أصحاب الخبرة أسئلة خاصة، لكن الجميع أخبر أصدقائه عن الجروب وتحول لجروب المغامرات العاطفية للشباب، وأصبح عدد الأعضاء خلال يوم واحد فقط 5000.

اشترطت على أصدقائي عدم إضافة بنات للجروب، وبعد أسبوع قررت أن يكون هدف الجروب العمل الخيري، بعيدًا عن العمل السياسي والفتاوي الدينية والإيحاءات الجنسية والكرة نظرًا لتجنب المشكلات بين المشجعين، وخلال شهر واحد فقط أصبح عدد الأعضاء مليون، وحاليًا وصل 3 ملايين عضو في الجروب.

هناك إدارة للجروب مكونة من 150 شخصًا، وأعضاؤه من جميع الأطياف المختلفة داخل المجتمع المصري، وبينهم كثير من المشاهير.