رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انتقال إدارة الجوازات في قطر إلى مقر جديد.. تعرف على طريقة الوصول

أعلنت إدارة الجنسية ووثائق السفر في قطر، عن انتقال...

مع قرب فصل الربيع.. أطباء يقدمون روشتة علاجية للمصريين مرضى الحساسية بالخارج

كتبت: أمل محمد..

مع قرب قدوم فصل الربيع، والذي تصاحبه نشاط للرياح المثيرة والأتربة، والتي تتسبب في حدوث مشكلات لأصحاب مرضى الحساسية، وحرصًا من موقع “وصال” على تقديم خدمات للمصريين المقيمين في دول الخليج، تواصلنا مع الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، والدكتور رضا إبراهيم، استشاري أمراض الصدر والحساسية، لتقديم نصائح للمصريين مرضى الحساسية المقيمين بالخارج.

قال الدكتور مجدي بدران، إن فصل الربيع يحدث فيه نشاط للرياح المثيرة والأتربة، والتي ينتج عنها أضرار صحية على الأشخاص، وتشمل أضرار تلوث الهواء (الإصابة بالالتهابات التنفسية، وبحساسية الصدر أو الأنف أو العين أو الجلد، وحدوث قصور في الدورة الدموية).

أكد ” بدران”، أن الرياح المعبأة بالرمال والأتربة، تتسبب في بعض المشاكل الخاصة بالحلق والعين والأنف، فضلاً عن الجهاز التنفسي، لاسيما مع مرضى الحساسية، لأن تلك الرياح تحتوي على الجزيئات، وهي التي تلحق الضرر بالأشخاص عند التعرض لها.

أشار “بدران” إلى أن الرياح تحتوي على بعض الجزيئات التي تلحق الضرر بالأشخاص عند التعرض لها، وتتمثل في الرمال والأتربة ببلايين الأطنان، والغبار، والعديد من الميكروبات، والعديد من مسببات الحساسية المشتقة من الحيوانات خاصة الأليفة، والكثير من حبوب اللقاح المختلفة.

وشدد دكتور مجدي بدران، على ضرورة أن يقوم مرضى الحساسية والجيوب الأنفية، بتناول مضادات الحساسية والبخاخات الحديثة الأمنة مع البعد عن ملوثات الهواء.

ومن جانبه نصح الدكتور رضا إبراهيم، استشاري الحساسية، مرضى الحساسية بضرورة عدم التعرض لتقلبات الطقس قدر المستطاع، وعلاج أدوار البرد بشكل سريع، والقيام بتنظيف الأيدي باستمرار، مع تجنب تناول بعض الأدوية التي تكون السبب الرئيسي في الإصابة بمرض الحساسية.

وشدد “إبراهيم”، على ضرورة الابتعاد عن تربية الحيوانات صاحبة الفرو مثل القطط والكلاب، وأيضًا الابتعاد عن تربية الطيور ومنها الحمام، نظرًا لكونها المسبب الرئيسي لمرضى لحساسية.

بجانب عدم الخروج من المنزل إلا في الضرورة القصوى، وارتداء الكمامة وإحكامها جيدًا، وغسل الأنف من أجل تخفيف آلام وتهيج الجيوب الأنفية، وتناول الماء والسوائل للتأكد من ترطيب الجسم بشكلٍ كافٍ، عن طريق تناول كميات وفيرة من المياه خلال أوقات الطقس السئ.