رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

هل تُهدّد البصمة البيومترية مستقبل المقيمين في الكويت؟.. مصريون يجيبون

كتبت:وفاء عثمان.. أثار تطبيق نظام البصمة البيومترية لدخول الكويت والخروج...

وزيرة الهجرة تطير إلى الرياض للقاء ممثلي الجالية المصرية بالسعودية.. تعرف على السبب

كتبت:وفاء عثمان..

 

تحدثت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، في حضور عدد كبير من الجالية المصرية في الرياض، وذلك خلال زيارتها للمملكة العربية السعودية في محطتها الأولى في جولتها الخارجية التي تجريها حاليًا لحث الجاليات المصرية بالخارج على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المصرية القادمة.

ووجهت “جندي” العديد من الرسائل الهامة للجالية المصرية في السعودية وقالت: “نحن نحتاج من كل مصري بالخارج أن يشارك بإيجابية ويدلي بصوته في العملية الانتخابية لرسم مستقبل وطنه، لأننا نحيا في محيط مليء بالتحديات والأزمات والكوارث، علاوة على الأزمة الاقتصادية العالمية الحالية وأزمة الطاقة، ولكن مصر قوية ومحروسة”.

وطالبت السفيرة سها جندي المتواجدين في اللقاء بتشجيع جميع المصريين المقيمين في المملكة في محيطهم على النزول للتصويت، مشيرة إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات حددت انتخابات المصريين بالخارج أيام الإجازات الرسمية فلابد من مشاركة الجميع وبكثافة، وهي أيام الجمعة والسبت والأحد 1 و2 و3 ديسمبر المقبل، مشيدة سيادتها بالفيديوهات التي قام عدد من اعضاء الجالية المصرية بتصويرها لتشجيع المصريين في المملكة على المشاركة في الانتخابات الرئاسية، والتي لاقت رواجا داخل وخارج المملكة من المقررين في مصر وحول العالم، خاصة أن هذه الفيديوهات تتميز بأنها قصيرة وموجزة ورسالتها مباشرة وواضحة.

كما أوضحت الوزيرة أنه تم تشكيل غرفة عمليات بوزارة الهجرة لمتابعة سير العملية الانتخابية، ومن المقرر أن يتم تفعيلها قبل الانتخابات بأسبوع للرد على استفسارات المصريين بالخارج، مؤكدة أن الوزارة ستكون على تواصل دائم مع المصريين بالخارج في حينها ولدينا ١٣٨ لجنة اقتراع خارج مصر، ومشيرة إلى العمل على تذليل أي عقبات تخص البعد عن مقار اللجان الانتخابية، وقالت: “نحن لدينا مؤسسات مصرية الخارج من الممكن أن تساعد في ذلك، ونحاول دراسة مقترحات خارج الصندوق لوصول اللجان إلى جميع التجمعات بالتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات ووزارة الخارجية”.

ودار حوار بين وزيرة الهجرة ورموز الجالية المصرية بالرياض بشأن أوضاع الجالية والتحديات التي يتم العمل على تخطيها، وقالت الوزيرة إن استراتيجية وزارة الهجرة وأولويتها القصوى تقوم بالأساس على استدامة التواصل مع المصريين في الخارج، وتابعت: “من المهم جدًا أن يشعر المصري بأن وطنه يقف بجانبه ويسانده في أي وقت وأي مكان ولذلك أطلقت مبادرة (ساعة مع الوزيرة) التي تهدف إلى التحدث مع الجاليات المصرية بالخارج من خلال الفيديوكونفرانس والتعرف عليهم للاستماع لهم ولأفكارهم، وحتى الآن أجرينا لقاءات مع جاليات مصرية في ٦٣ دولة” وجاري اجراء لقاءات قارية للتعرف علي المزيد .

كما أشارت السفيرة سها جندي في حديثها إلى الاستفادة من الخبراء والعلماء المصريين بالخارج في دعم الدولة المصرية من خلال قاعدة بيانات تجمع كافة تخصصاتهم، وفي هذا الصدد، قالت الوزيرة إنه تم تدشين استمارة إلكترونية خاصة بالتعاون مع وزارة الصحة للاستفادة من الأطباء المصريين بالخارج خاصة أنهم أصحاب خبرات كبيرة، لافتة إلى أن وزارة الهجرة لديها نحو ١٤ مليون سفير في جميع التخصصات المهنية والعلمية في مختلف دول العالم، وأنه من المهم أن يتم توظيف خبراتهم في دعم تطور الدولة المصرية كل في تخصصه لقيادة المشروعات التنموية في الوطن، وهذا جزء من التواصل والربط بالوطن الذي تعمل عليه وزارة الهجرة مع أبناء مصر حول العالم.

وفي سياق استعراض جهود الوزارة أيضًا، ذكرت وزيرة الهجرة خلال اللقاء أنه تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، تم تشكيل اللجنة الوطنية الدائمة لمتابعة الطلاب المصريين بمناطق الصراع، وتم التعامل من خلالها في أزمات زلزال تركيا وسوريا وإعصار ليبيا والمغرب والصراع المسلح في السودان وروسيا وأوكرانيا وغزة حالياً، كما تم حل أزمة الطلاب المصريين العائدين من هذه الدول وإلحاقهم بالجامعات المصرية.