رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

برلماني يقترح دعوة شباب المصريين بالخارج للمشاركة في الحوار الوطني

كتب – حسام خاطر..

قال النائب أحمد فتحي، وكيل لجنة التضامن بمجلس النواب ورئيس مجلس أمناء مؤسسة شباب القادة «YLF» ومقرر لجنة الشباب بالحوار الوطني، إن مؤسسة شباب القادة حريصة على دعم الشباب من ذوي المهارات، فضلا عن الاهتمام بالاتحادات الطلابية وطلاب الجامعات، مشيرا الي توفير مركز للتقييم وانتقاء العناصر المتميزة ودعمهم بمختلف المهارات لتأهيلهم للقيادة.

جاء ذلك خلال حوار جمع النائب بوزيرة الهجرة السفيرة سها جندي، رحبت خلاله الوزيرة بمقترح مشاركة شباب المصريين بالخارج في الحوار الوطني، وفتح الباب للاستماع إلى مقترحاتهم، مؤكدة أن المصريين بالخارج جزء أصيل من عملية صناعة القرار في مصر، وأشارت إلى أن تمكين الشباب وإشراكهم في الحوار الوطني يعد ضمن أولويات عمل الوزارة، والتي انعكست في التوصيات الصادرة عن النسخة الأخيرة من مؤتمر المصريين بالخارج.

وأضافت أن استراتيجية عمل وزارة الهجرة تهدف إلى إدماج المصريين بالخارج في خطط التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن مركز وزارة الهجرة لشباب المصريين بالخارج يحرص على ربط شباب المصريين بالخارج بخطط التنمية المستدامة، وتوظيف أبحاثهم في خدمة المشروعات التنموية والمجالات المختلفة، سواء فيما يتعلق بالتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، أو الطاقة الجديدة، وغيرها من المجالات.

واستعرضت وزيرة الهجرة خطط الوزارة في توسيع عملية التدريب من أجل التوظيف لدعم الشباب كمورد بشري أساسي للدولة بالإضافة إلى إسهام ذلك في مكافحة الهجرة غير الشرعية من خلال مراكز الوزارة، وإمكانية إدماج برامج مؤسسة شباب القادة في هذه العملية؛ لدعم خطط مواجهة الهجرة غير الشرعية وتوفير البدائل المستقبلية الآمنة للشباب.