رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

مفتي ليبيا يثير الجدل بمهاجمة المعتمرين في السعودية.. ما السبب؟

كتبت – سناء عثمان..

أثار مفتي ليبيا، الصادق الغرياني، جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بعد تصريحاته التي هاجم فيها تكرار أداء مناسك العمرة في رمضان في الوقت الذي يموت فيه أهل غزة مع استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع ردًا على هجوم حماس في السابع من أكتوبر.

مفتي ليبيا: مسلمون تأخذهم العاطفة ويتصرفون التصرف غير الصحيح

وقال «الغرياني» في مقطع الفيديو المتداول والذي نشره عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»: «الكثير من المسلمين تأخذهم العاطفة ويتصرفون التصرف غير الصحيح الذي لا يدل على بصيرة أو فقه في الدين، زي ما تشوف الآن الآلاف ومئات الآلاف يتزاحمون على العُمرة للمرة العاشرة والعشرين ويخرجون بطوابير زحمة يوقفوا عند الماكدونالدز عشان يأخذوا وجبة ويدفعوا الدولار لماكدونالدز الذي يحولها بدوره إلى الصهاينة وأهل غزة يموتون جوعا».

الغرياني: من يذهب إلى العمرة عدة مرات في أعلى درجات الغفلة

وتابع مفتي ليبيا: «يذهب في عمرة للمرة الخامسة والسادسة ويصرف 5 آلاف دولار و10 آلاف دولار ولا 20 ألف ويرى أنه في أعلى درجات العبادة مع أنه في أعلى درجات الغفلة».

مفتي ليبيا يطالب بتحويل مبالغ العمرة إلى أهل غزة

وأضاف: «لو الشخص جلس في بيته في إندونيسيا أو باكستان أو في ليبيا والـ10 آلاف حولها لأهل غزة نقدًا استعانوا بها هو أعظم أجرًا مئات المرات من ذلك الذي ذهب إلى العمرة وأعطى تلك الأموال لشركات السياحة والشركات الصهيونية التي تحول الأموال للصهاينة الذين يقتلون في إخواننا في غزة».