رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

لهواة السفر الفريد والرخيص.. «وصال» ترصد أفضل 12 وجهة سياحية في إسبانيا

كتب - أسماء أحمد.. يبحث الكثير من هواة السفر المصريين...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

دعوات لإنهاء الدراسة مبكرًا.. أزمة كهرباء تلوح في أفق الكويت هذا الصيف

كتبت – إسراء محمد علي..

أزمة كهرباء والصيف في الكويت تعني الجحيم بعينه في هذه الإمارة الخليجية، التي تسجل درجات حرارة قياسية تتجاوز الـ55 في الظل، حيث خرجت دعوات حكومية لترشيد استهلاك الطاقة لتجنب انقطاع الكهرباء في فصل الصيف.

وأكدت وزارة الكهرباء الكويتية، الخميس، أن محطات إنتاج الطاقة في البلاد تعمل على قدم وساق لتغطية احتياجات البلاد الكهربائية، داعية المواطنين إلى مساعدتها بتقليل الأحمال ليمر الصيف المقبل دون مشكلات.

كما شددت على أن ترشيد الاستهلاك لا بد أن يكون سلوكًا لدى الناس لتخفيف أحمال الطاقة.

مشروع طاقة شمسية

جاءت تلك التصريحات بعد توقيع شركة نفط الكويت الأربعاء مذكرة تفاهم مع وزارة الكهرباء؛ تهدف إلى تنسيق الجهود والتعاون المستمر، وتذليل الصعوبات فيما يخص مشروع إنتاج 1 جيجاوات كهرباء من الطاقة الشمسية.

ويعد مشروع إنتاج 1 جيجاوات كهرباء من الطاقة الشمسية باكورة الاستراتيجية التي أعدها القطاع النفطي للحد من الانبعاثات وتنويع محفظة الطاقة لديه بما يحقق الرؤية السامية للكويت بأن تكون نسبة 15% من إنتاج الدولة للكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

لم يتوقف الأمر عند تلك الدعوات، فقد شهدت الكويت أول دعوة برلمانية هذا الموسم، لإنهاء العام الدراسي مبكرًا بهدف توفير الكهرباء التي تستهلكها المدارس مع تسجيل البلاد درجات حرارة عالية.

انقطاع التيار الكهربائي في الكويت

وانقطع التيار الكهربائي قبل يومين عن أجزاء من منطقتي المنصورية والنزهة في العاصمة؛ بسبب عطل فني في محطة التحويل الرئيسية في منطقة عبد الله السالم، قبل أن يتم إصلاح العطل.

انتقادات برلمانية بسبب الكهرباء

وقوبل الانقطاع بانتقادات من بعض نواب مجلس الأمة الكويتي، فيما دعا النائب فلاح الهاجري المعنيين في وزارة الكهرباء والماء للتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي لإصدار قرار مشترك بهدف إنهاء العام الدراسي مبكرًا؛ لتخفيف استهلاك الطاقة في مثل هذا الوقت من العام الدراسي.

وقال الهاجري إن دوام المعلمين سيستمر حتى الأول من يوليو المقبل، على الرغم من توقف دوام الطلاب قبل ذلك، ما يعني استهلاكًا عاليًا للمدارس دون وجود طلاب.

ووجدت دعوة الهاجري انقسامًا بين عدد من ذوي الطلبة، حيث أيده البعض في اقتراحه، بينما اعتبر آخرون أن تقصير مدة العام الدراسي تعني حل مشكلة الكهرباء بمشكلة أخرى تؤثر على جودة التعليم على حد وصفهم.

ويستمر دوام الطلاب في مدارس البلاد حتى نهاية مايو الجاري، فيما يبلغ عدد الطلاب بجميع المراحل الدراسية في المدارس الحكومية والخاصة قرابة 550 ألف طالب وطالبة.

ولم تعلق وزارة التربية الكويتية على الدعوة النيابية حتى الآن، وما إذا كانت تدرس إنهاء العام الدراسي مبكرًا.

تحذير نيابي

كما حذّر نواب من مخاطر أزمة الكهرباء المحتملة ونقص الأدوية، في ظل ما اعتبروه تراجعًا في قدرة الجهات الحكومية على معالجة المشكلات.

ودعا النواب الحكومة إلى التدخل بشكل عاجل؛ لحسم الملفات العالقة التي تشكل تحديًا كبيرًا أمام الكويت خلال المرحلة المقبلة، قبل أن تتفاقم الأزمات.

وفي هذا السياق، قال النائب عبدالله جاسم المضف: “إن بلد الحكومتين والبرلمان المعطل والقيادات بالتكليف، ستتراكم فيه المشاكل في مختلف المجالات بسبب تردي الجهاز الحكومي في ظل غياب القيادات”.

وأضاف “المضف” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “إكس”: “لقد وصل الأمر إلى إزعاج الناس في منازلهم مع احتمالية انقطاع الكهرباء، والحكومة مطالبة بتقديم خطة مستعجلة لمواجهة الموقف الذي سيكون كارثيًا مع ارتفاع درجة حرارة الصيف”.

من جهته، قال النائب الدكتور عبد الكريم الكندري: “توفير الكهرباء بشكل منتظم يفترض أنه من أساسيات الحياة بدولة ذات مناخ قاس، لذلك على الحكومة اتخاذ إجراءات استثنائية لتلافي فشلها الذي أعلنت عنه بعد أن بشرت الشعب باحتمال القطع المبرمج للكهرباء لتأخر الوزارة في طرح مشاريع إنتاج الكهرباء وتقادم الوحدات”.

أيضًا أكدت مصادر مسئولة لصحيفة “القبس”، أن مجلس الوزراء سبق وأن تدارك خطورة نقص الطاقة في البلاد، وأعطى تعليمات واضحة لوزارة الكهرباء والماء لوضع الحلول المناسبة لحل أزمة الكهرباء وتفادي النقص، ودعا إلى شراء الطاقة من مطورين عالميين، وفق ما جاء في مرسوم رقم 207 لسنة 2023 وقرار مجلس الوزراء رقم 995 لسنة 2023، لافتة إلى أن وزارة الكهرباء لم تعتمد إلى الآن إجراءات آلية شراء الطاقة، ولم تتخذ أي قرارات لتفادي أزمة نقص الطاقة المحتملة.

ودعت المصادر إلى اتخاذ قرارات استثنائية وسريعة لحل الأزمة من خلال شراء الطاقة من مطورين عالميين، بالإضافة إلى ضرورة الإسراع في إصدار قانون إنشاء المؤسسة العامة للكهرباء والماء.

وأشارت المصادر إلى أن شراء الطاقة من مطورين عالميين بنظام المزود المستقل، يمثل الحل الأسرع والأمثل لأزمة نقص الطاقة بأقل تكلفة على الدولة، حيث إن دولًا خليجية والكثير من دول العالم، تقوم بشراء الطاقة من المطورين العالميين.

ووقعت شركة نفط الكويت الأربعاء مذكرة تفاهم مع وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة؛ لتنسيق الجهود والتعاون وتذليل الصعوبات لمشروع إنتاج 1 جيجاوات من الكهرباء بالطاقة الشمسية.

وقالت الشركة -في بيان- إن المذكرة تأتي في إطار المبادرات والمشاريع التي تتضمنها استراتيجية القطاع النفطي بالكويت للتحول في الطاقة 2050 باعتبار أن شركة نفط الكويت مكلفة وملتزمة بتولي تنفيذ القسم الأكبر من تلك المشاريع وفق وكالة الأنباء الكويتية.