رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

مفاجأة.. قانون إيطالي جديد يمنح المهنيين المصريين «كوتة» ثابتة من المهاجرين «الشرعيين»

كتب – أمير شاهين

أقرت إيطاليا قانونا جديدًا تم نشره في الجريدة الرسمية، أمس الأول الثلاثاء، يهدف إلى الحد من الهجرة غير النظامية وتشجيع المهاجرين على دخول البلاد بطريقة شرعية، ما سيفتح الباب خلال أسابيع أمام مئات من المصريين من أصحاب المهن المختلفة للسفر والعمل في إيطاليا بطريقة قانونية بعد تقديم أوراقهم بالسفارة الإيطالية بالقاهرة.

واعتبارًا من تاريخ نشر القانون (أغسطس 2023) وحتى نهاية عام 2025، تستهدف إيطاليا إدخال 15 ألفًا من المهنيين والفنيين إلى البلاد من 33 دولة حول العالم من بينها مصر، للمشاركة في الدورات التدريبية المهنية والتدريب الداخلي، وإدماجهم بعدها في سوق العمل الإيطالي.

وتعاني إيطاليا عجزًا كبيرًا في بعض المهن بسبب عدم إقبال الإيطاليين عليها، وهجرة عدد كبير من المهاجرين السابقين إلى بلدان أخرى في أوروبا بمجرد حصولهم على الجنسية الإيطالية، وهو ما دفع السلطات هناك للتفكير في طريقة لسد هذا العجز من ناحية والتقليل من تدفقات الهجرة غير النظامية من ناحية أخرى.

مرسوم القانون من الجريدة الرسمية الإيطالية

وبموجب المرسوم الجديد الذي أطلق عليه مرسوم Cutro، سيتمكن الحاصلين على هذه التدريبات من تحويل تأشيراتهم الدراسية إلى “إقامة عمل” في نهاية فترة التدريب أو التدريب، في أي وقت من السنة، ودون حد أقصى للمقبولين، بعدما أعطى مجلس الوزراء الإيطالي في بداية يوليو الماضي الضوء الأخضر لمرسوم Cutro لتقنين وبرمجة دخول العمال من خارج الاتحاد الأوروبي، على عكس ما كان يحدث في السنوات السابقة.

وتوقعت المصادر الحكومية أن يصل نحو نصف مليون عامل جديد إلى إيطاليا بدءا من الآن وحتى نهاية 2025، من بينهم 15 ألفًا من حاملي تأشيرة الدراسة والتدريب الجديدة، بناء على المرسوم الجديد الذي وقعت عليه وزارات العمل والداخلية والخارجية والتعاون الدولي.

ويُشترط للحصول على هذه التأشيرة إكمال دورة تدريبية مهنية في بلد المتدرب، وبعد اجتيازها سيسافر إلى إيطاليا لإكمال فترة الدراسة وتدريب، قبل أن ينخرط في سوق العمل الإيطالية،

وكان جوليانو زينياني، رئيس نقابة العمال في شيزينيا، قد قام بزيارة إلى القاهرة الشهر الماضي لافتتاح مكتب للنقابة في القاهرة، وهي الزيارة التي لم تحظ بأي تغطية إعلامية مصرية بخلاف ما حدث في الصحافة الإيطالية.

وأدلى زينياني خلال هذه الزيارة التي التقى خلالها السفير الإيطالي بالقاهرة ميكيلي كاروني، بتصريحات مهمة، حيث كانت ملامح القانون قد بدأت تتكشف قبل صدوره رسميًا، حيث قال إنه من بين الـ15 ألفا المستهدفين بالمرسوم، ستكون هناك “كوتة” لمصر قدرها ألف شخص، وسيتم تقديم الطلبات للسفارة الإيطالية بالقاهرة للبت فيها واختيار المطابقين للشروط الموضوعة.

صورة منشورة في الصحافة الإيطالية الشهر الماضي عن زيارة زينياني للقاهرة ولقائه السفير

7 قطاعات مطلوبة من مصر

وأشار زينياني إلى أن هناك 7 قطاعات ستكون مطلوبة ليغطيها المتقدمين المصريين هي النقل البري والبناء والميكانيكا والاتصالات وبناء السفن والأغذية والسياحة، ودعا رواد الأعمال في إيطاليا إلى الانفتاح على العالم وتقبل العمالة الوافدة بدلا من الاكتفاء بالشكوى من نقص الأيدي العاملة المتاحة في إيطاليا كما يفعلون.

وكشف النقابي الإيطالي عن أنه منذ العام 2015 وصل من مصر إلى إيطاليا نحو مئتي ألف مهاجر، مشددا على أن البرنامج التدريبي الجديد سيشمل القواعد الأساسية الضرورية للقيام بأي عمل، بداية من تدريس القواعد الأساسية لضمان السلامة، وصولا إلى الحصول على الحد الأدني من المعرفة باللغة الإيطالية للتكيف بشكل أفضل مع المجتمع وزملاء العمل.