رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

سقطت عليه رافعة في موقع بناء.. مصرع عامل مصري يثير عاصفة من الغضب في إيطاليا

ميلانو – أمير شاهين..

لقي شاب مصري مصرعه في إيطاليا بعد سقوط حمولة رافعة عليه أثناء العمل.

وكان محمد علي، الذي يبلغ من العمر 28 عامًا، يمارس عمله كالمعتاد، صباح الاثنين، في الطابق العاشر من مبنى قيد الإنشاء في شارع بارافيتشيني، بالقرب من محطة ميلانو الرئيسية، حين سقطت عليه رافعة في موقع بناء أردته قتيلاً في الحال.

 

من هو محمد علي؟

 

هاجر محمد إلى إيطاليا قبل عامين حيث كان يعمل في مواقع البناء لمدة 12 عامًا في مصر قبل أن ينضم إلى أحد اخوته الثلاثة في إيطاليا، وهو متزوج ولديه طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات وتعيش مع والدتها في مصر.

ويقول جمال عبد الغني، 44 عاما، وهو ابن عم محمد: “لقد كان في إيطاليا فقط للعمل وإرسال الأموال إلى أسرته في مصر، حيث كان يعمل في موقع البناء الذي شهد الحادث لمدة أربعة أشهر تقريبًا، وكان له أدوار أخرى في نفس الشركة”، واختتم عبد الغني حديثه مع الصحافة الإيطالية بالقول: “الحياة في مصر صعبة، كان يحاول أن يكسب قوت يومه”.

 

خلل في الأحمال

 

وصل إلى موقع الحادث جيانكارلو تانكريدي وهو مسؤول من بلدية ميلانو، وتحدث عن احتمال وجود خلل في توازن الأحمال أدى إلى الحادث، لكنه أشار إلى أنه في الوقت الحالي تجري عمليات فحص وتحقيق أعمق لفهم ما إذا كان هناك أي أسباب اخري.

وقال ستيفانو روبرتو، النقابي العمالي، إن هؤلاء العمال يتم وضعهم في سياقات قد لا يكون لديهم خبرة فيها، والنتيجة هي ما حدث، ويجب توفير حماية أفضل من شأنها أن تساعد الجميع على العمل بأمان.

أما رئيس بلدية ميلانو بيبي سالا، فعلق على الحادث على هامش إحدى الفعاليات، قائلاً: “هذه مأساة أخرى في العمل، ونحن مستمرون في إصدار تحذيرات السلامة لكن من الناحية الموضوعية، لا يتم بذل ما يكفي من الجهود”، وأضاف أن البروتوكولات جيدة، ولكن هناك المزيد مما يتعين القيام به فيما يتعلق بمسألة السلامة، متابعا: “أتذكر ما فعلناه في إكسبو، والذي لم يكن مجرد بروتوكول، بل كان إشرافًا مستمرًا على الأعمال، وإن مسألة الأمن الوظيفي أصبحت قضية حساسة للغاية، وتنفجر أحياناً أمام المآسي، ثم ننسى بعدها، لكن لا يمكن أن تسير الأمور على هذا النحو”.