رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

إلى المصريين في بلاد الخواجات: علموا أولادكم عربي ببلاش.. والمدرِّس «تطبيق حكومي»

كتبت – وفاء عثمان..

 

ربما تظن عند هجرتك إلى دولة غربية أنه من الصعب أن تجعل أطفالك من الناطقين باللغة العربية، إذ سيتطلب ذلك مدرسين خصوصيين يتقاضون مبالغ طائلة من أجل تعليمهم لغة الضاد وربطهم بهويتهم وجذورهم الثقافية، ولكن بالبحث قليلًا ستجد أن وزارة الهجرة أطلقت مبادرة سمتها «اتكلم عربي» في سبتمبر من العام 2019، بهدف تعزيز التواصل بين أبناء المصريين بالخارج ووطنهم الأم وتعليمهم أصول اللغة العربية.

ولم يكن هدف المبادرة سهلًا، إذ تستهدف أبناء المصريين بالخارج الذين تربوا خارج مصر وعاشوا وتحدثوا بلغات مختلفة، ولكن وزارة الهجرة استطاعت من خلال هذه المبادرة كسر العديد من الحواجز والوصول إلى حوالي 7 ملايين مستخدم على مدار 4 أعوام ضمن الجهود لربط أبناء الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج بالوطن.

وخلال الأعوام الماضية تطورت المبادرة لتقدم محتوى مختلف من فيديوهات تعريفية يقدمها أشهر الأطباء والخبراء يتحدثون خلالها عن كل ما يخص الحضارة المصرية القديمة والحديثة، ويشرحون للطلاب عن أشهر الأماكن السياحية المصرية وكل ما يخص التاريخ القديم وأجدادنا العظماء، وأيضًا ما يحدث في الفترة الحالية وما يميز الشعب المصري ويؤكد هويته.

وكل هذه الفيديوهات كانت تستهدف في المقام الأول تطوير المهارات اللغوية لأبناء المصريين بالخارج ممن ولدوا خارج مصر وبالطبع لا يعرفون كل شىء عن التقاليد والقيم والعادات المصرية، من خلال تقديم معايشة متكاملة لتقافتنا المصرية حيث تقدم مواقف حياتيه مختلفة عبر القصص والأغاني لتسهيل وصولها للطلاب.

وخلال هذه الفيديوهات تقدم الهجرة نموذجا تعليمي يستهدف الحفاظ على الهوية المصرية والعمل على إكساب الأطفال القدرة على الاتصال بالأهل والاصدقاء في مصر وخارجها باللغة العربية، ما يسهم في زيادة ترابط المصريين في مختلف الدول.

 

الفئات العمرية التي تستهدفها مبادرة اتكلم عربي

 

وتستهدف المبادرة الفئات العمرية من 3 إلى 6 سنوات كمرحلة أولى، ومن 6 إلى 12 سنة مرحلة ثانية، ومن 12 إلى 18 سنة مرحلة ثالثة.

وتأتي أهمية المرحلة الأولى من الفئة العمرية من 3 إلى 6 سنوات في كونها بداية لنشأة الطفل ليسطيع تعلم الحروف العربية وحفظ مئات الكلمات الشائعة والتي تؤهله بعد ذلك إلى الاستماع والتحدث والقراءة بالعربية، حيث تقدم الهجرة من خلال المبادرة العديد من المنشورات التعريفية بالأعياد والمناسبات الوطنية والدينية، وأمثال وحكم وكلمات مأثورة للتعريف بالثقافة المصرية واللغة العربية، وغيرها من ألعاب الحروف المسلية للأطفال.

ولم تتوقف المبادرة عند حد نشر الفيديوهات عبر منصات وزارة الهجرة المختلفة ولكنها امتدت إلى متاجر التطبيقات في الهواتف الذكية، حبث دٌشن تطبيق «اتكلم عربي» بالتعاون مع شركة دار مصر للنشر تحت شعار «اتكلم عربي وعيشها مصري»، وذلك بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج.

تطبيق إلكتروني لتعليم أبناء المغتربين اللغة العربية

 

أما محتوى التطبيق فكان يضم خريطة لمصر وعليه فيديوهات تعريفية تعلم الأطفال اللغة العربية، وأيضا العديد من الانشطة والألعاب التعليمية التي يستطيع الأطفال من خلال اجتيازها تطوير مهاراتهم اللغوية ومشاركة اللعب مع أقرانهم.

وارتفع عدد مستخدمي تطبيق «اتكلم عربي» من حوالي 20 ألف مستخدم حتى سبتمبر الماضي، ليصل العدد الإجمالي الآن إلى أكثر من 50 ألف مستخدم، كما وصلت منشورات صفحة المبادرة على فيسبوك إلى حوالي 5 ملايين و127 ألف مستخدم، وكذلك مليون و605 آلاف على حساب إنستجرام، بمجموع 6 ملايين و732 ألفا، كما حققت مشاهدات الفيديو 597 ألف مشاهدة.

ودائما ما تدعووزيرة الهجرة الأسر المصرية بالخارج لتحميل التطبيق، لمساعدة أولادهم علي تعلم اللغة العربية.

ويمكنك تحميل التطبيق لهواتف لآيفون من هنا وللآندرويد من هنا