رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

وزيرة الهجرة: 72 قرية في 14 محافظة هي الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية «فيديو»

كتبت – وفاء عثمان..

 

أكدت السفيرة سها جندي، وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج أنها على تواصل دائم مع المصريين بالخارج، وأنها تتلقى العديد من الاستغاثات الخاصة بظاهرة الهجرة غير الشرعية خاصة وقت حدوث أي حادث مثل غرق مركب أو العثور على مهاجرين الذين تم استغلالهم للدخول إلى هذا الطريق.

وأضافت “جندي” خلال حديثها في ضيافة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار أن هذه الاستغاثات قوبلت بجهود غير مسبوقة من قبل وزارة الهجرة بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات الأخرى للإسراع في إنقاذ أبنائنا من مخاطر الهجرة غير الشرعية.

وأضافت: “هذا التوجه السلبي الخاص بالمصريين يهاجروا بشكل غير شرعي إلى إحدى الدول إعتقادا منهم أنهم يحققون أحلامهم ولكنهم يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة سواء عن طريق البحر أو البر يسبب أزمة لنا ولضمائرنا، ولهذا أخذت وزارة الهجرة على عاتقها إعادة صياغة هذا الفكر السيء الذي يؤدي إلى وفاة خيرة شبابنا وأطفالنا.

 

السعي إلى خلق بدائل للهجرة غير الشرعية

 

ومن هذا المنطلق بدأت وزارة الهجرة في السعي إلى خلق بدائل للهجرة غير الشرعية في القرى والمحافظات الأكثر عرضة لهذه الظاهرة، عن طريق توفير فرص عمل وتدريب لهم وتعريفهم بسبل الهجرة الآمنة.

وأشارت “جندي” إلى أن مصر نجحت في تأمين كافة حدودها البرية والبحرية والجوية من مخاطر الهجرة غير الشرعية في عام 2016، ولكننا مازلنا دولة محاطة بدول الأزمات، وللأسف هناك مؤسسات كثيرة تدعم هذه الجريمة وتسعى لاستقطاب الشباب من المصريين للهجرة غير الشرعية

وكشفت وزيرة الهجرة أن هناك 72 قرية داخل 14 محافظة هم الأكثر عرضة لتصدير الهجرة غير الشرعية في مصر، ولهذا لم تعتمد وزارة الهجرة على الدورات التوعوية للأهالي والشباب، ولكنها اتجهت لتوفير الفرص البديلة.

ومن هنا جاءت هنا فكرة المبادرة الرئاسية مراكب النجاة والتي حولتها من مراكب للهجرة غير الشرعية للموت إلى النجاة وهي مبادرة تحت رعاية لرئيس السيسي، وتقوم على تنفيذها الوزارة.

استهدفت المبادرة بالإضافة إلى التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية الفرص البديلة كالتدريب على مختلف المهن والتي تساعد الشباب في الحصول على المهن و بالتعاون مع مبادرة حياة كريمة والتي توفر العلاج والغذاء لأهالي هذه القرى.

أكدت “ جندي” أن وزارة الهجرة تسعى للتعاون مع مختلف المؤسسات لتقديم الدورات التوعوية لهذه القرى والمحافظات بالتعاون مع الكنيسة ومشيخة الأزهر ، وايضا بالتعاون مع المؤسسات العلاجية المختلفة والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني لتوفير قوافل علاجية للأهالي هناك.

وأوضحت أن الوزارة تتعاون مع إلى وزارة الإسكان التي وقعت بروتوكول تعاون مع الهجرة لتدريب العمال والشباب في مجال بناء المساكن والبنية التحتية ووضع مكافأت لهم، وأيضا بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة نوفر ورش تدريبية للسيدات في مجالات عديدة لمساعدتهم

 

توفير وظائف للشباب

 

وأكدت “جندي” أنه توفر وزارة الهجرة الوظائف للشباب الذين تم تدريبهم للحصول على وظيفة في السوق المصري أو الأسواق المختلفة، مشيرة إلى أنه من خلال المركز المصري الألماني التابع لوزارة الهجرة حرصت الوزارة على عمل أكبر قدر من عمليات التدريب من أجل التوظيف في كبرى المؤسسات الاستثمارية بالتعاون مع ألمانيا نستطيع تدريب الشباب على أعلى مستوى احتياجات هذه الأسواق.

لمشاهدة الفيديو: