رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«وصال» تحاور وليد عبد العزيز مدرب براعم السد القطري: المواهب المصرية منتشرة في الأندية القطرية

حوار – حسام خاطر

الكابتن وليد عبد العزيز، هو أحد رموز كرة القدم المصرية في ملاعب الخليج وتحديدًا في قطر، إذ يشغل حاليًا منصب المدير الفني لأكاديمية كرة القدم ومساعد المدير الفني لقطاع البراعم في نادي السد القطري.

تخرج الكابتن وليد عبد العزيز في كلية التربية الرياضية بالهرم، أواخر التسعينيات، ولعب ضمن أقوى جيل لناشئي نادي الزمالك، والذي كان يضم لاعبين كبار أمثال طارق السعيد وأيمن عبد العزيز، وعبد الواحد السيد، كما تنقل بين أندية مصرية عدة، حتى بدأ مشواره مع التدريب في الإمارات ومنها إلى قطر.

بوابة «وصال» أجرت هذا الحوار مع الكابتن وليد عبد العزيز، خلال قيادته تدريبات براعم نادي السد، أبرز الأندية القطرية.

 

  • بداية.. نريد التعرف على الكابتن وليد عبد العزيز

 

  • اسمي وليد عبد العزيز، تخرجت في كلية التربية الرياضية الموجودة بحي الهرم محافظة الجيزة أواخر التسعينيات، تخصص تدريب كرة قدم، لعبت في ناشئي نادي الزمالك، ضم الجيل بتاعنا لاعبون أصبحوا رموزا للكرة المصرية بعد ذلك ومنهم الكباتن أحمد عبد المقصود، وأيمن عبد العزيز، وحسام فتحي، وعبد الواحد السيد، وطارق السيد، وطارق السعيد، ويعتبر هذا الجيل هو أقوى أجيال ناشئي نادي الزمالك.

بعد ذلك لعبت في عدة أندية مصرية، ثم انتقلت إلى دوري المؤسسات في الإمارات العربية المتحدة، وهناك بدأت عملي في التدريب، كمساعد مدرب لفريق 20 سنة في نادي بني ياس الإماراتي مطلع الألفية، ثم كمساعد مدرب الفريق الأول لنادي بني ياس، السلوفاكي بيتر بولاك عام 2005.

 

  • وكيف بدأت تجربتك مع نادي الدحيل القطري؟

 

  • انتقلت إلى الملاعب القطرية عام 2009، حيث شاركت عام 2011 في تأسيس قطاع الكرة بنادي لخويا (الدحيل حاليًا)، مع الكابتن صالح المري، مدير قطاع الكرة سابقًا، وسالم المري، رئيس القطاع حاليًا، وانضم إلينا لاحقًا علي خليل، لاعب الزمالك السابق ومنتخب مصر في السبعينيات، وطارق خليل، نجم الأهلي السابق ومنتخب مصر في الحقبة ذاتها، وحينذاك بدأنا بالفئة السنية مواليد 97 و98 و99 و2000.

 

  • ومتى انتقلت إلى أكاديمية الكرة وقطاع البراعم في نادي السد؟

 

  • انتقلت من الدحيل إلى السد عام 2014، حيث توليت مسؤولية تدريب فريق 2005 وقتها، وحصدت به بطولات عدة على مستوى قطر، ثم كُلفت بأن أشغل منصب المدير الفني لأكاديمية الكرة بنادي السد، وعملت تحت إدارة الخبير المصري الذي شرفنا للغاية في نادي السد كابتن فتحي عبدون، ابن النوبة وشيخ المدربين المصريين في قطر، وهو أستاذي ومن أفضل الناس اللي اتعاملت معهم في قطر فنيًا وخلقيًا، فهو بمثابة الأب للكرة القطرية.

 

  • ما هو الدور الذي تلعبه أكاديمية نادي السد مع المنتخبات القطرية؟

 

  • نادي السد هو الرافد الأول لمنتخبات الكرة من كل الأعمار في قطر بالمواهب الكروية، فالنادي يمتلك قطاع براعم هو الأفضل والأقوى في دولة قطر، حيث يمتلك النادي نخبة من أفضل المدربين، وكذلك بنية تحتية وملاعب بإمكانيات عالية.

ويعتبر نادي السد أيضا الرافد الأول لأكاديمية أسباير، إذ نتعاون مع الأكاديمية التي تأسست عام 2004 بهدف استكشاف المواهب الكروية في قطر، ونمدها بالعديد من اللاعبين المميزين، وأسباير هي واحدة من أفضل الأكاديميات على مستوى العالم في رعاية الموهوبين ولاعبي كرة القدم.

 

  • ما هي أوجه الاختلاف في رعاية المواهب الكروية بين مصر وقطر؟

 

  • كل نادي في قطر يضم قطاع براعم تحت إشراف مدير فني وتحت إشراف اللجنة الفنية للاتحاد القطري لكرة القدم، وجميعهم يعملون ببرامج تدريبية موحدة، تحت إشراف المدير الفني وتحت إشراف المشرف العام للقطاع، وهنا في رعاية واهتمام ومدربين وملاعب على أعلى مستوى.

المواهب الكروية موجودة بقوة وكثافة في مصر لكن بدون رعاية أو اهتمام، المجاملات والمحسوبية هي السمة السائدة في الكرة المصرية عشان كدا إحنا بعيد أوي عن كل حاجة، الدول العربية كلها سبقتنا والناس كلها سبقونا للأسف، وأبسط دليل على المجاملات والمحسوبية في قطاع الكرة بمصر أنت بقالك كام سنة شوف منتخباتك، الفئات السنية مبتوصلش أصلًا لبطولة إفريقيا.

 

  • ما البطولات التي حصدتها أكاديمية نادي السد خلال موسم «2022 – 2023»؟

 

  • اشتركنا في البطولة العربية للأكاديميات اللتي أقيمت في ملاعب أكاديمية سباير، وحصلنا على المركز الأول في مواليد 2013، ومركز ثالث لمواليد 2010 و2019، بمشاركة أكاديميات من الإمارات والكويت والسعودية وسلطنة عمان.

قطاع البراعم في نادي السد، يتميز بأنه في كل سنة ينافس ويحصل على البطولات، والأعمار السنية بالنسبة لأكاديمية الكرة تبدأ من مواليد 2018 وتصل إلى مواليد 2004، وقطاع البراعم بيبدأ الفئات السنية من 2017 حتى 2003.

أيضا عندنا فريق سيدات يضم أكثر من 70 بنتًا، حصلنا بهن على المركز الثاني في دوري الأكاديميات القطري رغم أن بناتنا من أصغر معدلات الأعمار الموجودة في الدوري.

  • ما مستوى تمثيل المواهب المصرية في الأندية القطرية؟

 

  • الجنسية المصرية حاضرة بقوة في نادي السد ومختلف الأندية القطرية، وعندنا في نادي السد هناك مواهب مصرية عديدة في مختلف الأعمار، بالإضافة إلى مواهب من مختلف الجنسيات.

 

  • هل تعتمد الأندية القطرية على تجنيس المواهب الكروية؟

 

  • وضع اتحاد كرة القدم القطري لوائح للأندية بالنسبة للاعبين المقيمين على مستوى الأندية، إذ تضم قوائم فرق البراعم تحت 12 سنة حتى 7 سنوات 30 لاعبًا في القائمة الواحدة، عبارة عن 22 لاعبًا يحملون الجنسية القطرية، و8 لاعبين من المقيمين، ويجري تسجيل اللاعبين الأجانب والمصريين المولودين في قطر وكذلك الذين يقيم أولياء أمورها بها منذ 20 عامًا وأكثر كلاعبين قطريين ضمن قطاعات البراعم في الأندية.