رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

الاستثمار العقاري بوابتك للحصول على الإقامة الدائمة في قطر.. تعرف على الطريقة

كتب – حسام خاطر.. سهّلت قوانين الاستثمار العقاري في قطر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

إلزام «الصنايعية» بشهادة مهنية قبل السفر للسعودية.. خطوة إيجابية أم تمييز ضد العمالة المصرية؟

كتبت – أسماء أحمد..

أثار إعلان وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية اعتماد المرحلة الأولى من برنامج الفحص المهني في مصر حالة من الجدل بين المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، إذ أيد عدد من المصريين القرار، معتبرين أنه خطوة إيجابية لضمان جودة الخدمات المهنية المقدمة في سوق العمل السعودي، بينما اعتبره البعض الآخر تمييزًا ضد العمالة المصرية.

وقال مصريون إن البرنامج سيساعد في القضاء على العمالة غير الماهرة، ويتيح فرص أفضل للعمالة المصرية المؤهلة. وكتب أحد المستخدمين على منصة التواصل الاجتماعي فيس بوك: «الفحص المهني خطوة جيدة في تحسين جودة العمالة المصرية المصدرة إلى السعودية، وضمان جودة الخدمات المهنية المقدمة في سوق العمل السعودي».

وأضاف آخر: «أنا أؤيد برنامج الفحص المهني؛ لأنه سيساعد في تحسين سمعة العمالة المصرية في السعودية، ويثبت أننا مؤهلين ومدربين جيدًا، ويمكننا تقديم خدمات عالية الجودة».

وأشار مصطفى قدري مصري، مقيم في المملكة العربية السعودية، إلى أن برنامج الفحص المهني يوفر فرصًا للعاملين المصريين، لتحسين مهاراتهم وقدراتهم، ما ينعكس إيجابًا على فرصهم في الحصول على فرص عمل أفضل في السعودية. وعبر عن اعتقاده أن البرنامج يعزز الثقة بين العمالة المصرية وأصحاب العمل السعوديين، ويساعد على الحد من ظاهرة العمالة غير الماهرة التي تضر بسمعة العمالة المصرية في الخارج.

وفي المقابل، عارض عدد من المصريين برنامج الفحص المهني، معتبرين أنه يمثل تمييزا ضد العمالة المصرية.وانتشر على منصة التواصل الاجتماعي «إكس» فيديو لشاب مصري، ينتقد فيه القرار الذي بدأ تطبيقه بالفعل على العمالة المصرية المتقدمة لفرص عمل في السعودية، إذ قال «إنه يجب على العاملين اجتياز شهادة الفحص المهني، نظريًّا وعمليًا، ومن يتخطى الاختبار سيقبل».

 

 

وتساءل الشاب المصري عن الشخص الذي سيجري الاختبار «هندي ولا بنجلاديشي، ولا هتستعين بصديق، هتختبره إزاي يعني مش فاهم، الناس صنايعية هنختبرهم إزاي»، واصفًا قرار المملكة أنه تقليد أعمى للدول الأوروبية، عندما تريد العمل في أي مهنى يجب أن تمتلك شهادة بها.

وكتب أحد المستخدمين على «إكس»: «برنامج الفحص المهني تمييز ضد العمالة المصرية، سيزيد البرنامج من صعوبة استقدامها إلى السعودية، وسيؤثر سلباً على فرص عمل المصريين في السوق السعودي».

وأضاف آخر: «برنامج الفحص المهني غير عادل، لماذا يجب على العمالة المصرية اجتياز اختبارات للفحص المهني، بينما لا يُطلب ذلك من العمالة من الدول الأخرى؟».

وفي ذات السياق تساءل العديد من المصريين عن خطوات التسجيل في برنامج الرخصة المهنية، والذي يستهدف في مرحلته الأولى 5 مجالات مهنية، وهي «السباكة، والكهرباء، واللحام، وميكانيكا السيارات، والنجارة».

وفيما يلي تستعرض «وصال» طريقة التقديم على برنامج الفحص المهني إلكترونيا.

خطوات التقديم على برنامج الفحص المهني في السعودية

 

  • التسجيل في بوابة الفحص المهني.
  • حجز موعد للاختبار النظري والعملي.
  • مطابقة بيانات العامل من قبل مراقبي الاختبار بالمركز قبل إجراء الاختبار.
  • ثم تصدر الشهادة بعد تجاوز العامل مرحلة التقييم بالنجاح.

مع العلم أن شهادة الفحص المهني أصبحت متطلبًا أساسيًا لعملية استقدام العمالة المهنية إلى المملكة العربية السعودية لعوائل محددة من المهن، والتي يمكن الحصول عليها من أحد مراكز الفحص المعتمدة في بلد العامل -قبل قدومه- بعد اجتياز اختبارين أحدهما نظري والآخر عملي.

وتعمل وزارة الموارد البشرية السعودية على إضافة مجموعة مجالات مهنية أخرى في المراحل المقبلة، في إطار سعيها لتفعيل البرنامج في عدة دول بعد نجاح تفعيله في جمهورية باكستان الإسلامية، وجمهورية الهند، وجمهورية بنجلاديش، وجمهورية سريلانكا خلال الأشهر الماضية.

كما يسهم برنامج الفحص المهني في التأكد من امتلاك العامل المهارات اللازمة لأداء المهنة التي يرغب في العمل بها قبل دخوله سوق العمل السعودي، إضافة إلى أن البرنامج يأتي مع حزمة من برامج تطويريّة أخرى تندرج جميعها تحت مظلة «الاعتماد المهني»، والتي تعكس جهود المملكة في خلق سوق عمل متين وجاذب، يتميّز بمرونته العالية وسرعة تجاوبه مع المتغيرات واستقطابه للمهارات الأعلى.