رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

بعد توقيع صفقة رأس الحكمة.. مصادر لـ«وصال»: توقف تداول الدولار في السوق السوداء

كتب - هاني جريشة.. كشفت مصادر مقربة من المتعاملين في...

خطوات التقديم على وظائف وزارة التربية والتعليم في قطر.. تعرف عليها

كتبت- أمل محمد.. أتاحت وزارة التربية والتعليم في قطر فرص...

انهيار الدولار بالسوق السوداء.. وهبوط في الذهب وعيار 21 يسجل 3200 جنيه

كتبت-أمل محمد.. تصدر سعر الدولار في السوق الموازية محركات البحث...

براتب 2500 يورو.. وظيفة في شركة «كونسنتريكس» العالمية لجميع الجنسيات

أعلنت منصة "منح حول العالم"، عن فرصة التقديم على...

علي الإدريسي: سعر الدولار سيصل إلى 30 جنيهًا في المدى القريب لهذه الأسباب

كتبت - وفاء عثمان.. شهدت مصر مؤخرًا توقيع اتفاقية رأس...

الشنجن الخليجي.. للأثرياء فقط وعقبة أمام العمالة المصرية في الخليج

كتبت – فريدة طه..

في خطوة نحو تعزيز القطاع السياحي بين دول مجلس التعاون الخليجي اعتمد المجلس قرار تفعيل تأشيرة موحدة للدول الخليجية أو «الشنجن الخليجي» والذي يسعى إلى تسهيل الحركة السياحية وتعزيز التكامل بين دول الخليج الأعضاء في مجال السياحة وتعزيز مكانتها كوجهة سياحية عالمية، واستقطاب السياح كما توفر العديد من المميزات الأخرى في مختلف المجالات مثل المجال الاستثماري بجانب السياحة.

مميزات التأشيرة السياحية الموحدة

١- تتيح التأشيرة لحاملها زيارة 6 دول يوثيقة واحدة.

٢- تساهم في تسهيل تنقل السياح والزوار الوافدين بين دول الخليج، وبالتالي تعزز دور السياحة كمحرك للنمو الاقتصادي.

٣- فتح فرص جديدة للاستثمار في القطاع السياحي في دول الخليج الست.

٤- تبسيط السفر للمواطنين والمقيمين لدخول متعدد إلى الأسواق.

٥- تخفيف الإجراءات لزيادة حركة السفر.

٦- تأشيرة تنافس «شنغن».

٧- استقطاب السياح وإبقائهم في دول مجلس التعاون الخليجي لمدة أطول.

٨- زيادة عدد الرحلات الوافدة إلى دول المنطقة بمعدل سنوي 7%.

الشنجن الخليجي عقبة أمام العمالة المصرية 

 

من المتوقع أن يتم تفعيل التأشيرة خلال عامي 2024 و2025، بناءًا على توجيهات المجلس الأعلى لدول المجلس.

لم تعلن الجهات الرسمية في الدول الست عن آلية التقدم للحصول على التأشيرة السياحية الموحدة لزيارتها حتى الآن، ومن المتوقع الإعلان عن ذلك الشهور المقبلة وتحديد إذا كانت لجميع الدول أم أن هناك شروطا وضوابط.

من جانبه قال عادل شعبان، عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة والخبير السياحي، إن تطبيق الشنجن الخليجي سيكون بنفس قواعد الشنجن الأوروبي ومن يحصل عليه هي طبقة رجال الأعمال والمقتدرين فقط أو من حصلوا بالفعل علي الشنجن الاوروبي باستثناء 5٪؜ من أصحاب الحسابات البنكية الصالحة للسفر والحصول على الشنجن ولم يحصلوا علي شنجن أوروبي ولكنهم يفضلون السفر لدول الخليج.

واضاف شعبان أن تطبيقه قد يمثل عراقيل أمام العمالة المصرية المقيمة في الخارج ودول الخليج وليس التسهيل كما كان يعتقد البعض، بالإضافة إلى تعطيل الحصول علي تأشيرات بعض الدول الخليجية التي كانت تصدر بسهولة مثل السعودية والإمارات؛ لأنه من المتوقع أن يكون هناك مركز أمني خاص بدول الشنجن الخليجي لابد أن يوافق جميع الدول علي منح الشخص التأشيرة وليس الدولة المتجه إليها المسافر فقط.

واستكمل ان الغرض الأساسي من الشنجن الخليجي ليس زيادة الخدمات للعرب ولكن إنعاش السياحة الأوروبية في دول الخليج وتوحيد العملة بين دول التعاون الخليجي.

يذكر انه وفقًا لأرقام منظمة السياحة العالمية؛ فقد استقبلت دول الخليج 43 مليون سائح في عام 2022، وبذلك يكون متوسط مستهدفات التأشيرة الموحدة ما بين “40-50” مليون سائح، وتصدرت السعودية قائمة الدول العربية الأكثر جذبًا للسياح، بمعدل 18 مليون زائر منذ بداية عام 2022؛ وفقًا للإحصاء الذي نشرته منظمة السياحة العالمية.

وحسب إحصائية المنظمة استقبلت الإمارات «14.8» مليون سائح، والبحرين “4.3” مليون سائح، وقطر “2.9” مليون سائح، وسلطنة عُمان “2.3” مليون سائح، والكويت “203” آلاف سائح.

وكان مجلس التعاون الخليجي، قد أصدر فى بيان له فى القمة الخليجية الـ 44 الأخيرة التي عقدت في قطر، عن تفويض وزراء الداخلية في دول التعاون بتنفيذ التأشيرة السياحية الموحدة، واعتماد ما تم التوصل إليه بهذا الشأن، وتفويض وزراء الداخلية باتخاذ الإجراءات.

.