رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

للمصريين في الإمارات.. ليس كل منتج إماراتي داعمًا للصهيونية «قاطعوا هذا الرجل فقط»

كتبت – أسماء أحمد..

منذ بداية العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة في الـ 7 من أكتوبر الماضي، وسقوط آلاف الشهداء والجرحى، وتدمير القطاع بشكل كبير، وتلقى حملات المقاطعة رواجًا كبيرًا بين المصريين في الداخل والخارج، إذ تبنوا مقاطعة المنتجات التابعة للشركات التي تقدم الدعم المادي والمعنوي وأحيانًا العسكري للكيان الصهيوني، بهدف تقديم الدعم للشعب الفلسطيني، باعتبارها إحدى وسائل الضغط العملي لوقف العدوان.

وكعادة كل حرب يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ظهرت أسماء شركات أوروبية، تدعم تل أبيب، مثل «ماكدونالدز، ستار بكس، كنتاكي، أمازون»، لكن اللافت للنظر وفاجأ الجميع هو وجود أسماء شركات ورجال أعمال إماراتيين بينهم شراكة مع إسرائيل، يقدمون لها الدعم في حربها ضد الشعب الفلسطيني، بزعم القضاء على حركة المقاومة الفلسطينية «حماس».

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات لمقاطعة المنتجات الإماراتية، والتي كان من أبرزها كل منتجات شركة عافية، ومنتجات شركة إفكو، وشركة الروابي، وأمازون فود، وغيرها الكثير، ما وضع المصريين في الإمارات في مأزق مقاطعة كل ما هو إماراتي بجانب المنتجات الغربية، إذ أصبحت الخيارات الاستهلاكية لديهم محدودة جدًا.

وهنا برزت دعوة لمقاطعة المنتجات الإماراتية الداعمة للاحتلال ماديًا؛ ليتقلص خيار المقاطعة أمام المواطنين والمقيمين في الإمارات إلى الامتناع عن شراء منتجات شركة أمريكانا المملوكة لرجل الأعمال الإماراتي محمد العبار بجانب المنتجات الغربية، بجانب موقع التسوق الشهير «نون».

 

أمريكانا هي الأولى بالمقاطعة بين كل المنتجات الإماراتية 

 

ويتفرع عن العلامة التجارية الرئيسية لأمريكانا أربع علامات تجاريه أخرى هي؛ «جورميه» لإنتاج الأطعمة المعلبة كاللحوم المصنعة، والبقوليات المعلبة، والحلويات، والجبن، والخضروات، و«الصياد» لمنتجات الأسماك المحفوظة، و«بيكري» للمعجنات المغلفة، و«لايف» لإنتاج صدور الدجاج المغلفة.

ويمتد خيار مقاطعة منتجات إلى مطاعم الوجبات السريعة مثل دجاج كنتاكي، وبيتزا هت، وهارديز، وكوستا كوفي، وباسكن روبنز.

لماذا تجب مقاطعة منتجات شركات العبار؟

 

وكشف موقع «Calcalist» العبري، أن رجل الأعمال الإماراتي، من بين أكبر 5 متبرعين لمشروع خيري إسرائيلي يقدم الدعم للفقراء هناك، إذ يعتبر العبار أحد أغنى رجال الأعمال في الشرق الأوسط، والذي يستثمر في قطاعات الموضة والعقارات والترفيه والسلع، كما أنشأت شركته «إعمار» العقارية برج خليفة في دبي، فضلًا عن دبي مول، الذي يمثل نحو نصف استهلاك المدينة من السلع الفاخرة.

رجل الأعمال الإماراتي هو أحد مؤسسي موقع نون، وقاد مجموعتين من المستثمرين في شراء حصة مجمعة تبلغ 16.45% في شركة أرامكس التي تتخذ من دبي مقرا لها، في إطار خطة لبناء منصة للتجارة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم العربي.

ويدير العبار مجموعة كبيرة من المؤسسات والشركات الاقتصادية، مثل شركة أمريكانا للمطاعم العالمية، كما يعد المؤسس الفعلي لأول كنيس يهودي في الخليج العربي، وفقًا لما أورده موقع الإمارات 71.

 

اتفاقيات أبراهام

 

ومنذ توقيع اتفاقيات أبراهام في عام 2020، شهدت العلاقات التجارية بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل نموًا كبيرًا، ما أدى إلى قيام رجال أعمال إماراتيين بتأسيس شراكات مع شركات إسرائيلية في مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك التكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والسياحة.

ومن أبرز الأمثلة على هذه الشراكات، قيام شركة الإمارات للاتصالات (e&) بتوقيع اتفاقية مع شركة «جلوبال كونيكت» الإسرائيلية، لإنشاء شبكة اتصالات ألياف بصرية في إسرائيل، كما وقعت شركة «طيران الإمارات» اتفاقية مع شركة «إل عال» الإسرائيلية للطيران لزيادة عدد الرحلات بين البلدين.

وتشمل القطاعات الأخرى التي شهدت شراكات بين رجال الأعمال الإماراتيين والإسرائيليين، قطاعات التكنولوجيا الزراعية والطاقة المتجددة والصناعة، وفيما يلي بعض الأمثلة على الشراكات بين رجال الأعمال الإماراتيين والإسرائيليين:

قطاع التكنولوجيا

 

وقعت شركة «آي.بي.إم» الإسرائيلية اتفاقية مع شركة «ديوا» الإماراتية لإنشاء مركز للابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي في دبي.

كما عقدت شركة «مايكروسوفت» الإسرائيلية اتفاقية مع شركة “اتصالات” الإماراتية لإنشاء مركز للتدريب على التكنولوجيا السحابية في أبوظبي.

قطاع الطاقة

 

وقعت شركة «طاقة» الإماراتية اتفاقية مع شركة «نوفاتيك» الإسرائيلية للطاقة لإنشاء مشروع مشترك لتسويق الغاز الطبيعي المسال في أوروبا.

وأبرمت شركة «إماراتية لطاقة المستقبل» اتفاقية مع شركة «صن باور» الإسرائيلية للطاقة الشمسية لإنشاء مشروع مشترك لإنتاج الطاقة الشمسية في الإمارات العربية المتحدة.

 

الرعاية الصحية

 

وقعت شركة «دانا فارما» الإماراتية اتفاقية مع شركة «تافار» الإسرائيلية للرعاية الصحية لإنشاء مركز للابتكار في مجال العلاجات الجينية في دبي، فضلًا عن أن شركة «أدنوك» الإماراتية عقدت اتفاقية مع شركة «تيفا فارما» الإسرائيلية للرعاية الصحية؛ لإنشاء مشروع مشترك لإنتاج الأدوية في الإمارات العربية المتحدة.

السياحة

 

وقعت شركة «دبي للسياحة» اتفاقية مع شركة «إسرائيل للسياحة»؛ لتعزيز التعاون في مجال السياحة بين البلدين.

كما عقدت شركة “طيران الإمارات” اتفاقية مع شركة “إل عال” الإسرائيلية للطيران لزيادة عدد الرحلات بين البلدين.