رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انتقال إدارة الجوازات في قطر إلى مقر جديد.. تعرف على طريقة الوصول

أعلنت إدارة الجنسية ووثائق السفر في قطر، عن انتقال...

«نهاية العالم».. تحذيرات من انتشار نوع من الفطريات يحول البشر إلى «زومبي»

كتبت- أسماء أحمد..

أطلق خبراء في مجال الصحة تحذيرات مروعة حيال تفشي نوع جديد من الفطريات، والذي يمكنه تحويل البشر إلى “الزومبي”، مهددًا بـ “نهاية العالم”، وفق وصفهم، إذ لفتوا إلى أن الفطريات التي تُسبب تحول البشر إلى كائنات تشبه الزومبي تم تصويرها سابقًا في المسلسل التلفزيوني الشهير “The Last of Us”.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن خبراء في الأمراض الفطرية قولهم، إنه حتى الآن فإن حجم التهديد الذي يواجه البشرية غير معروف، فقد حذر أعضاء البرلمان بالولايات المتحدة الأمريكية، من احتمال حدوث كارثة الزومبي الناجمة عن الفطريات التي تغير فى العقل، ويجب أن يشعر الناس بالقلق تجاه هذا التهديد.

ويُذكر أن حالات العدوى الفطرية الجديدة التي تمتلك القدرة على تحول جسم الإنسان تظهر بسرعة متزايدة، كما ورد في المسلسل التلفزيوني “The Last of Us”، فقد أشارت الصحيفة البريطانية إلى غياب الأبحاث الكافية حول علاجات جديدة لهذا النوع من الفطريات، نظرًا لعدم جاذبيتها لشركات الأدوية من الناحية التجارية.

وفي هذا السياق، أكد البروفيسور ماثيو فيشر، أستاذ الأمراض الفطرية في إمبريال كوليدج بلندن، أمام لجنة العلوم والابتكار والتكنولوجيا، أن حجم التهديد الذي يواجه البشرية غير معروف حتى الآن، فإن الفطريات تفرض عبئًا على الصحة العامة، مشيرًا إلى أن الأمراض الفطرية تُعد من أعلى الأسباب للوفيات العالمية.

وبحسب ما نقلته الصحيفة، فإن هناك نوعًا من الفطريات يُعرف باسم “كورديسيبس” أو “فطر زومبي النمل”، والذي يتمتع بالقدرة على السيطرة على عقول الحشرات بواسطة مواد كيميائية ذات تأثير عالي، إذ يستنزف من أجسامهم العناصر الغذائية، قبل أن يوجههم إلى مكان مرتفع لإطلاق الجراثيم والتسبب في الإصابة بالفيروس للآخرين.

وأكد فيشر أن الفطريات من هذا النوع تنتج مواد كيميائية ذات تأثير نفسي قوي، والتي يمكن أن تؤثر على سلوكنا بشكل كبير، كما يمكنها أن تنتشر وتغزو البشر، موضحًا أن هناك ما لا يقل عن 20 دواءً جديدًا مضادًا للفطريات في مرحلة ما قبل المرحلة السريرية، إذا تمكنا من إطلاق هذه الأدوية، فإنها ستعزز بشكل كبير مخزوننا المضاد للفطريات، يمكن أيضًا استخدام بعض الفطريات لعلاج الأمراض.

وفيما يتعلق بتغير المناخ، أشار البروفيسور فيشر إلى أن ارتفاع درجات الحرارة العالمية يُساهم في تطور الفطريات مثل “كورديسيبس” والتكيف مع الظروف الأكثر دفئًا، مما يجعلها قادرة على استعمار الأجسام البشرية.

وختم البروفيسور فيشر حديثه بالتأكيد على الذعر الذي يُشعر به الجميع حول هذا الموضوع، مُحذرًا من أن الفطريات تُشكل تهديدًا جديدًا يظهر باستمرار، فإن الهجمات الفطرية تهدد أيضًا الإمدادات الغذائية العالمية، وهو ما قد يكون “كارثيًا”، مؤكدا، أن التهديدات الجديدة تظهر طوال الوقت والأمراض تتطور بسرعة لمكافحة الأدوية.

يشار إلى أن أكثر من 6.5 مليون شخص يعانون من أمراض فطرية خطيرة، والتي تتسبب هذه الأمراض في وفاة 2.5 مليون شخص كل عام، وهو عدد يفوق عدد ضحايا الملاريا والسل مجتمعين”، وفقًا لما أفادت به الصحيفة البريطانية.

وأوضحت “ديلي ميل” أن الفطريات مثل كانديدا أوريس -مرض فطري مقاوم للأدوية-، يمكن أن يسبب التهابات في مجرى الدم انتشر بسرعة في جميع أنحاء آسيا وأوروبا والولايات المتحدة في السنوات العشر الماضية.

يُذكر أن مسلسل “The Last of Us”، الذي حاز على جائزة إيمي، قد عرض سيناريو ما بعد نهاية العالم، وهو مستوحى من لعبة فيديو، أظهرت تفشي فطر كورديسيبس، وانتقاله إلى البشر وتسببه في وفاة معظم سكان العالم.