رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

العمل 8 ساعات وتعويض بعد إنهاء التعاقد.. اعرف حقوقك كعامل في السعودية

كتب - حسام خاطر نشرت وزارة الهجرة وشؤون المصريين في...

قبل المؤتمر الرابع للمصريين بالخارج.. ماذا قدمت المؤتمرات الثلاث السابقة للمغتربين؟

كتب: هناء سويلم أعلنت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أن...

الحكومة تعلن موعد انتهاء مبادرة سيارات المصريين بالخارج.. وخطوات التسجيل

كتبت:وفاء عثمان..  كشفت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أنه...

متدورش كتير.. 6 تطبيقات تساعدك في الحصول على «الأكل الحلال» في أوروبا

كتب- أسماء أحمد.. في الآونة الأخيرة ومع تزايد حالات الهجرة...

«قدم من بيتك».. خطوات تسجيل طلب تأشيرة العمرة الإلكترونية

كتبت - أسماء أحمد.. أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة...

مواجهة بين المصريين بالخارج ورئيس هيئة البريد عبر «وصال»: شكاوى من سوء الخدمة ووعود بالتحسين

مهندس بالإمارات: على البريد تحسين مستوى خدماته بدلا من دفع الملايين في إعلان عمرو دياب

كتب – هاني جريشة..

 

تتلخص خدمات هيئة البريد المصري المقدمة للمصريين في الخارج في التحويلات النقدية، حيث تتيح الخدمة للعملاء من خلال إرسال مبالغ مالية لأي شخص يحمل بطاقة رقم قومي أو جواز سفر للأجانب والصرف من أي مكتب بريد على مستوي الجمهورية وإمكانية صرفها نقدا أو تحويلها على بطاقة إيزي باي مسبقة الدفع من خلال تطبيق EASY PAY، ولا يشترط وجود حساب للعميل داخل البريد المصرى، كما يمكن إرسال أكثر من حوالة في اليوم ذاته.

وتتيح هيئة البريد استقبال الحولات الدولية من المصريين في الخارج إلى ذويهم في مصر، وتقول هيئة البريد في بياناتها إنه بالنسبة للعملاء غير المتعاملين مع البنوك فهي أفضل وسيلة لاستلام التحويلات ببطاقة الرقم القومي، لكن هيئة البريد تشترط على عملاها أن يتم استلام جميع التحويلات الواردة بالعملة المحلية.

لكن تظل الأزمة لدى هيئة البريد في أنها لا توفر خدمة تحويل الأموال من مصر للخارج مما قد يكون أزمة للمواطنين الذين ينفقون على أبنائهم في الخارج

“وصال” تواصلت مع عدد من المصريين في الخارج للتعرف على أبرز مشاكلهم في التعامل مع هيئة البريد، فيقول طارق محمود، صيدلي بالسعودية: “أزمتي مع البريد تتلخص في أنني أرسل شهريا تحويلا لأمي الطاعنة في السن ولا تجيد التعامل إلا مع كارت البريد الذي تتلقى منه معاش والدي فأرسلت عليه التحويل المالي شهريا لكن الازمة أن التحويل يتأخر لأيام، وتكررت هذة المشكلة أكثر من مرة، حتى نزلت إلى مصر واضطرت إلى فتح حساب بنكي خاص بوالدتي بالدولار أقوم بالتحويل عليه بالدولار وتقوم باستلامه عكس البريد الذي يستفيد من الدولارات المحولة ويصرفه لأهلنا بالعملة المحلية والسعر الرسمي للبنك المركزي، فضلا عن التأخر في تسليمها”.

 

أزمة الطرود والمستندات الرسمية

 

ورغم أن هيئة البريد توفر خدمة إرسال المستندات الرسمية والأوراق الثبوتية بطريقة سريعة ومؤمنة، على حد تأكيد بيانات البريد، لكن محمد الجوهري، وهو مهندس مصري مقيم بالإمارات، يقول: “للأسف تجربتي مع البريد سيئة للغاية فقد قمت بإرسال طرد به أوراق ومستندات رسمية مهمة لأحد أقاربي وفوجئت بعدم وصولها، وبعد إرسال إيصال الإرسال لأحد أقاربي ذهب به إلى موظفي البريد الذين ادعو أنه تم إرسال الطرد لكن لم يكن هناك أحد بالمنزل، رغم وجود كافة بيانات المرسل إليه بما فيها رقم هاتفه، وظل موظفو البريد يبحثون عن الطرد في المكتب الفرعي والإدارة المركزية لمدة يومين حتى تم تسليمه، واستغرقت تلك المشكلة 10 أيام عشتها في قلق شديد خوفا من ضياع تلك المستندات.

وأصاف الجوهري لـ”وصال”: “للأسف هذه التجربة دفعتني لعدم التعامل مرة أخرى مع البريد المصري والتوجه إلى الشركات الدولية الخاصة حتى وإن كانت أسعارها أغلى، مستنكرا تردي مستوى الخدمات في البريد المصري رغم تطويره، مضيفا: “على الهيئة تحسين مستوى خدماتها بدلا من دفع الملايين في إعلان عمرو دياب”.

 

وقف عمليات السحب الدولي

 

جدير بالذكر، أن الهيئة القومية للبريد اتخذت الشهر الماضي خطوة صادمة لعدد من المصريين بالخارج، حيث أصدرت قراراً بوقف عمليات السحب الدولي عبر جميع حسابات توفير البريد، في محاولة لتحجيم عمليات خروج الدولار من مصر والسيطرة على سعره في الداخل، وكشفت مصادر بالهيئة القومية للبريد في تصريحات خاصة لـ«وصال» أن الهيئة القومية للبريد بدأت تخفيض حدود الدفع الدولية على بطاقات إيزي باي مع إيقاف السحب الدولي على جميع بطاقات حساب التوفير الصادرة عن الهيئة.

وقالت المصادر، إنه تم إيقاف التعاملات والسحب الدولي على جميع بطاقات حساب التوفير الصادرة عن الهيئة، فيما تم تخفيض حدود الدفع الدولية لبطاقات إيزي باي إلى ما يعادل 2000 جنيه شهريًا (65 دولارا).

ومع استمرار تواصل الشكاوى من المصريين بالخارج حول خدمات البريد، عقدت وزيرة الهجرة السفير سها جندي، لقاء خلال الشهر المنصرم مع رئيس هيئة البريد، للتنسيق بين الوزارة والهيئة ولبحث أبرز مشاكل المصريين بالخارج مع خدمات البريد.

 

حدوث الأزمات أمر وارد

 

وبمواجهة الدكتور شريف فاروق، رئيس الهيئة القومية للبريد المصري، حول الأزمات الخاصة بتعاملات المصريين في الخارج مع هيئة البريد قال في تصريحات خاصة لـ”وصال”: إن وجود مثل تلك الشكاوى أمر وارد في أي مؤسسة كبيرة مثل البريد لكن هذا ليس مبررا لتكرارها، ولقد تم تنسيق لجنة مشتركة بين وزارة الهجرة ولجنة البريد لإزالة أي معوقات قد تحدث في تعاملات المصريين بالخارج ورصد أبرز الشكاوى والعمل على حلها واتخاذ الإجراءات لمنع تكرارها.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تشكيل مجموعة عمل من وزارة الهجرة والبريد المصري لوضع تصور من أجل إعداد برنامج مخصص للمصريين بالخارج وفقا للخدمات الحديثة والمتنوعة التي يقدمها البريد، ودراسة إدراج كل الخدمات التي يقدمها البريد في التطبيق الإلكتروني الخاص بالمصريين في الخارج، ويتم تنفيذه وإطلاقه قريبًا بالتعاون بين وزارتي الهجرة والاتصالات، بهدف التيسير على أبناء مصر بالخارج فيما يتعلق بالتواصل وبالاستفادة من كافة الخدمات.

وأوضح فاروق أن البريد المصري يسعى دائما إلى رفع مستوى أداء كافة الخدمات باستخدام أعلى وسائل التكنولوجيا العالمية، بهدف إحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مضيفًا أن خدمة التحويلات النقدية عبر البريد وبالتعاون مع البنك المركزي والبنوك الوطنية تلبي طلبات شريحة المواطنين التي ترغب في إرسال التحويلات بطريقة آمنة لأسرهم خاصة داخل القرى والنجوع المصرية، مشيرا إلى العلاقة التاريخية بين كل فرد في مصر والبريد المصري منذ قديم الأزل.

وأكد أن البريد المصري بمثابة ذراع الحكومة في تقديم الخدمات للمواطنين المصريين بالخارج في أغلب دول العالم وخصوصًا دول الخليج، مبديًا استعداده للعمل على توفير كافة الخدمات التي يحتاجها المصري بالخارج من نقل مستندات إلى جانب التحويلات النقدية.