رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

بعد اتهامهم بتأخير التنمية في الكويت.. مصريون غاضبون: مشونا كلنا وشوفوا التنمية

كتب- هناء سويلم.. شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الغضب...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

الاستثمار العقاري بوابتك للحصول على الإقامة الدائمة في قطر.. تعرف على الطريقة

كتب – حسام خاطر.. سهّلت قوانين الاستثمار العقاري في قطر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

‎قبل حلول رمضان.. إليك أبرز الأدوية المفطرة وغير المفطرة

كتبت – سناء عثمان..

بحلول شهر رمضان المبارك يتساءل العديد من الصائمين عن الأدوية المفطرة وغير المفطرة في رمضان، وذلك لتجنب الإفطار دون دراية بالأمر، إلى جانب أن هناك بعض الأدوية التي بالإمكان أخدها خلال نهار رمضان دون أن تتسبب في إفطار صاحبها، كما أنها قد تكون ضرورية لصاحبها لإتمام يومه بشكل سليم.

في ضوء تعاليم الإسلام الرحيمة، يبرز المبدأ الشامل لليسر والتخفيف على الأفراد في شتى تكاليفهم الدينية، ومن بينها أحكام الصيام خلال الشهر الفضيل. الشريعة الإسلامية، التي تُعتبر مصدراً للرحمة والتيسير، لم تجعل استخدام كافة الأدوية سبباً لإبطال الصوم، ونظراً إلى الغموض الذي يحيط بهذا الجانب لدى كثيرين، أصبح من الضروري توضيح وشرح الظروف التي تعد فيها الأدوية من المفطرات، وتلك التي لا تؤثر على صحة الصيام.

الأدوية التي تُتناول عبر الفم تُعدّ مفطرة بشكل واضح، حيث يقرّ القرآن الكريم والسنة النبوية بأن الطعام والشراب والجماع من المفطرات الأساسية للصائم، لكن الشرع حسم المسألة بتأكيده أن كل ما يدخل الجسم من المنفذ الطبيعي (الفم) يعتبر مفطراً، مما يستلزم الإمساك عنه خلال ساعات الصيام.

على الجانب الآخر، تُطرح مسألة الأدوية التي لا تُعطى عن طريق الفم، كالإبر والقطرات. الفقهاء والعلماء قد خاضوا في تفاصيل هذا الموضوع، مستنتجين أن الأدوية التي تُغذي الجسم مباشرةً وتزوده بالطاقة، كالمحاليل المغذية، تُعتبر مفطرة. في المقابل، الإبر التي لا تقدم التغذية المباشرة للجسم تُعد غير مفطرة، ما يُتيح للصائمين استخدامها خلال نهار رمضان دون أن يؤثر ذلك على صحة صومهم.

هذه التوجيهات تجسّد النهج الإسلامي الذي يُركز على الرحمة والتيسير على المسلمين، مؤكدةً أهمية الوعي الديني والفهم الصحيح لأحكام الصيام واستثناءاته بما يخص العلاج والدواء.

ما هي الأدوية غير المفطرة؟

في سياق الاجتهادات الفقهية المتنوعة بشأن الأدوية وأثرها على الصيام، يعود الأساس إلى الاستناد إلى الدليل الشرعي المؤكد، من هذا المنطلق، يُشدد على أن الأدوية التي لا تفطر الصائم هي تلك التي لا تُدخل عبر مسالك تقليدية مثل الفم بشكل يناقض مفهوم الصيام، وذلك وفقاً لمعايير دقيقة ومفصلة في الفقه الإسلامي.

لتعزيز الفهم، نستشهد بقول الله تعالى في سورة البقرة: “وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل”. (البقرة: 187).

ما يُحدد بوضوحٍ الإطار الأساسي لما يعتبر مفطراً. وبالتوافق، نجد في السنة النبوية ما يدعم التيسير والرفق بالأمة، كما في حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “يسروا ولا تعسروا، وبشروا ولا تنفروا” (رواه البخاري).

«الأدوية غير المفطرة» تشمل:

قطرات العين، الأذن، والأنف: لا تعتبر مفطرة؛ نظراً إلى أن مداخلها غير معتادة للأكل والشرب. الأدلة تُبرز الفصل بين المسالك التقليدية وغير التقليدية للدخول إلى الجسم، مؤكدةً صحة صيام من يستخدم هذه القطرات.

الأقراص تحت اللسان: أجمع العلماء على صحة صوم من يستخدمها للضرورة الطبية مثل علاج الأزمات القلبية، مع التوصية بالمضمضة بعد ذوبانها.

المحاليل، الغسولات المهبلية، وإدخال المناظير أو اللولب: تُعتبر غير مفطرة؛ نظراً إلى عدم وجود مسلك مباشر للجوف.

علاجات الأسنان واستخدام السواك أو فرشاة الأسنان: لا تفطر طالما تجنب الشخص ابتلاع أي شيء يمكن أن ينتقل إلى الحلق.
البخاخات الطبية للفم والأنف: غير مفطرة بشرط التأكد من عدم وصول المادة إلى الجوف.

الحقن العلاجية غير المغذية: تعتبر غير مفطرة سواء أكانت جلدية، عضلية، أو وريدية، وضمن ذلك إبر الإنسولين، باستثناء الحقن المغذية التي تعد مفطرة.

تدعو هذه التفصيلات إلى التبصر والدقة في فهم الأحكام الفقهية المتعلقة بالصيام والدواء، مع الأخذ بعين الاعتبار الرحمة والتيسير الذي يجسده الإسلام في كل أحكامه.

«عادات لا تفطر رمضان»

خلال رمضان نمارس عادات نشك في مدى جوازها خلال فترات الصيام، إلا أن العلماء أجازوها ووضعوها في خانة الأمور التي لا تفطر في رمضان، وهي كالتالي:

سبب الحكم مصدر الفتوى
– الكحل لا يفطر ابن تيمية و ابن باز ابن عثيمين
– بخاخ الربو لا يفطر ابن باز ابن عثيمين
– إبر البنسلين لا يفطر ابن عثيمين
– إبر الأنسولين للسكر لا يفطر اللجنة الدائمة
– العطور لا تفطر ابن باز ابن عثيمين
– تحاليل الدم لا يفطر ابن باز ابن عثيمين
– السباحة والغوص لا يفطر ابن عثيمين
– الاحتلام خلال النوم بدون قصد لا يفطر ابن باز ابن عثيمين
– السواك من دون طعم لا يفطر ابن باز ابن عثيمين
– بلع النخامة لا يفطر ابن عثيمين
– رعاف الأنف وقلع الضرس لا يفطر ابن باز ابن عثيمين
– شم البخور بدون تعمد لا يفطر ابن باز ابن عثيمين

  • مفطرات الصيام في رمضان
    هناك بعض الأدوية التي تتسبب في الإفطار خلال أيام رمضان، وهي كالتالي:
  • الإبر المغذية مفطر ابن باز ابن عثيمين
  • القيء العمد مفطر ابن باز ابن عثيمين
  • الاستمناء مفطر ابن باز ابن عثيمين
  • لصق النيكوتين مفطر اللجنة الدائمة
  • استنشاق البخور عمداً مع العلم مفطر ابن عثيمين

    أمور لا تفطر رمضان لكن مع شروط

    اتفق العديد من علماء الدين على إجازة استخدام بعض الأدوية والمنتجات خلال نهار رمضان، إلا أنهم وضعوا لذلك شروطاً معينة، وهي كالتالي:

-قطرة الأنف ابن عثيمين إذا لم يصل للمعدة
-مرطب الشفاه ابن عثيمين يشترط عدم الابتلاع
-دواء الغرغرة ابن عثيمين يشترط عدم الابتلاع
-معجون الأسنان ابن باز وابن عثيمين إذا لم يصل إلى المعدة
-تذوق الطعام بدون بلع ابن باز وابن عثيمين للحاجة فقط