رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

هل تكون العقارات البديل الآمن للاستثمار بعد تراجع الدولار والذهب.. خبراء اقتصاد يجيبون

كتب هاني جريشة

حالة من التوتر تسيطر على فرص الاستثمار الرابح في مصر، خاصة في ظل حالة التذبذب التي تسيطر على أسواق الدولار والعملات الأجنبية، بالاضافة إلى هبوط أسعار الذهب، مما دفع العديد من المضاربين والمستثمرين إلى التحوط في الاستثمار في المجالين.

فهل يكون الاستثمار العقاري بديلا عن مضاربات العملة والتحوط بالذهب سواء على المستوى الشخصي أو الشركات؟.

أكد الدكتور ماجد عبد العظيم، أستاذ الاقتصاد بجامعة 6 أكتوبر، أن الاستثمار العقاري في مصر خلال السنوات الأخيرة حقق معدل ربح كبير دفع المستثمرين إلى ضخ أموال طائلة في السوق العقاري لإنشاء وتسويق العقارات بصورها المختلفة، مشيرا إلى أن تراجع سعر الدولار وهبوط أسعار الذهب وتذبذبه دفع شريحة كبيرة من فئات المجتمع إلى دخول مجال الاستثمار العقاري نظرًا لنشاط سوقه في مصر بالإضافة إلى رغبتهم في تحقيق مكاسب مادية كبيرة من خلال بيع وشراء العقارات.

الملاذ الآمن

وقال عبد العظيم في تصريح لـ “وصال”: قد يمر سوق العقارات بحالة من الركود في بعض الأوقات لكنه في الوقت ذاته سيظل الملاذ الآمن والمخزن الجيد للقيمة دائما، ويعد أفضل استثمار من حيث العائد عند مقارنته بأوعية أخرى، لأنه يوفر عائد وفي نفس الوقت بلا مخاطر عالية.

وأشار إلى أنه من أهم مميزات العقار أنه يحتفظ بقيمته ويحقق أرباح سنويا لا تقل عن 15% و تصل إلى أكثر من 30%، مؤكدا أن جميع المؤشرات البحثية كشفت أنه خلال العام الماضي 2023 كان العقار هو الرابح الاول في سوق الاستثمار.

فيما يرى الخبير الاقتصادي محمد عبد العال، ضرورة الحفاظ على القطاع العقاري باعتباره محوري ومهم لتوفير فرص العمل، وتشغيل حوالي 100 صناعة مكمله، مؤكدا أن عوائد الاستثمار العقاري مرتفعة عند مقارنتها مع عوائد أي قطاع آخر، سواء الذهب أو الأسهم أو الدولار، موضحا استمرار الإقبال على شراء وحدات سكنية، يرجع لأهمية العقار وحفاظه على المدخرات.

وقال عبد العال في تصريح لـ “وصال”: تتعدد الأسباب التي تجعل سوق الاستثمار العقاري في مصر الأكثر ربحا، مقارنة بالعديد من القطاعات الاقتصادية الأخرى، فقد ساهم بشكل كبير في ارتفاع معدل النمو، وتحقيق عدة فرص عمل مما أحدث نوعاً من التوازن في سوق العمل، مضيفا أن الاستثمار العقاري استثمار آمن حاليًا نظرًا للاستقرار النسبي في أسعار العقارات في مصر.

رأس مال ثابت والربح متزايد

وأضاف عبد العال: الاستثمار العقاري هو الأنجح نظرًا لتوفير نحو ما يقرب من 13 مليون وحدة سكنية مقامة حديثًا في مصر في مختلف المحافظات، كما توجد العديد من شركات التطوير العقاري التي تعمل على حل أزمة العجز في عدد الوحدات السكنية، وهو بمثابة تجميد الأموال بغرض العمل بها فرأس مال المشروع أو العقار ثابت والناتج منه مسترد ومتزايد، بعكس الذهب فقد يهبط سعره فيقل رأس المال وتزداد الخسارة وكذلك الدولار .

وأوضح عبد العال أن الاستثمار في العقارات يعتبر من المشاريع الفردية الناجحة فلا يتطلب وجود شركاء أو مستثمرين آخرين لضمان نجاحه، حيث يمكنك التسويق للعقار عن طريق الإنترنت أو الإعلان عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها.

وأضاف عبد العال: يسمح لك الاستثمار العقاري بتحقيق أرباح تفوق إدخار الأموال في الحسابات البنكية أو عن طريق عائد شهادات الاستثمار في البنوك وغيرها من أوجه الربح، وذلك من خلال تأجير العقار أو طرحه للبيع.