رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«ابن أمه ومش رومانسي».. تجارب صادمة لزواج مصريات من أجانب

كتب- هناء سويلم..

الزواج من أجنبي أصبح حلم لكثير من الفتيات المصريات، خاصة بعد تجارب عديد من البلوجرز المصريات والعربيات في الزواج من أجنبي ونشر تفاصيل حياتهم الشخصية عبر منصات التواصل الاجتماعي، الأمر الذي شجع كثير من الفتيات على رفع طموحهن في فتى الأحلام ليكون «أجنبي مسلم».

ووسط دعاوى بأن الزواج من أجنبي هو أفضل وأحسن من الزواج من مصري، فهو يشارك في تفاصيل الحياة اليومية، ولن يهينك أو تتدخل عائلته في مشاكلكما، وتصدير الكثير من الإيجابيات حول الزواج من أجنبي.

إلا أن تجارب عديدة لمصريات تزوجن من رجال أجانب لم تكن كذلك، فهناك العديد من المصريات يعانين بعد الزواج من أجنبي، فالحلم أصبح كابوس لبعضهن، بل لم تختلف التجربة في الزواج من أجنبي كثيرًا عن التجربة بالزواج من مصري.

إحدى المصريات المتزوجات من أجنبي مسلم -رفضت ذكر اسمها- روت تجربة زواجها من صيني من ريف الصين، وقالت إنها تعاني من تحكم أهله بشكل صعب، وأنه يستمع لوالدته بشكل كبير وهي المتحكم الأول في زواجهما.

وأبدت الزوجة المصرية لـ «وصال» ندمها الشديد بعد الزواج من أجنبي، بعدما وجدت أن التأقلم مع العادات الأجنبية صعب للغاية، مؤكدة أن أغلب الصينيين يستمعون لأهلهم بشكل كبير ولا يتقبل رأي زوجته، ويتمسك بتقاليد حياته وعاداته ولا يهتم لشعورك.

ابن أمه

نورا رأفت، مصرية متزوجة من تركي، قالت إن عائلة زوجها أيضًا متحكمة بشكل كبير، وأن تقاليد الريف التركي تشبه بشكل كبير التقاليد في الأرياف المصرية وأشد، لكنها في البداية كانت تعتقد أن زوجها سيقف في صفها وسيفكر في أنها اختارته وتركت أهلها وبلدها من أجله، إلا أنها لم تجد شيئًا من هذا الأمر.

وأضافت أن الأجنبي لا يفرق عن المصري في شيء، فكما أن هناك رجال مصرية تقدر زوجاتها وتحترمها وتفصل العلاقات بين أهله وزوجته، فهناك رجال أجانب تفعل هذا الأمر، وكما يوجد رجل «ابن أمه» في مصر ستجد كثير من الأجانب أيضًا يستمع لأمه وأخته وعائلته بأكملها.

مش رومانسي

من جانبها قالت آية محمد، مصرية متزوجة من كوري، إن كثير من الفتيات المصريات ترسل لها وتسألها عن طريقة تعرفها على زوجها، وعن تطبيقات التعرف على أجانب، مؤكدة أن الدراما الكورية تصدر للكثير أن الكوريين ملائكة، لافتة إلى أن الواقع يختلف عن ذلك كثيرًا، وأن الأجانب فيهم الحلو والوحش، على حد قولها.

وأضاف في تصريح لـ«وصال»، أن الزواج من أجنبي ليس موضة لكنه نصيب، وكثير من الفتيات ممن حاولوا التعرف على أجنبي بهدف الزواج وقعن في مصيبة وتبدأ بالبكاء «دا ضحك عليا»، «دا بيهددني بصوري»، مؤكدة أن كثير من الفتيات وقعن في مصائب بعد التعرف والزواج من أجنبي.

وأشارت إلى أن الكوريين ليسوا برومانسيين وإنما عمليين بشكل كبير.

أصعب من المصري

أريج ناصر، مصرية متزوجة من هندي، قالت إن الزواج من الهنود صعب بشكل كبير، خاصة وأن الهنود متحكمين في زوجة الابن أكثر من المصريين أنفسهم، مشيرة إلى أنها تشعر في كثير من الأحيان بالندم بسبب التداخل الشديد في الحياة الزوجية من أهل زوجها.

وأضافت، أن أغلب البلوجرز المتزوجين من أجانب لا ينشرون الحقيقة كاملة فهي كلها مجرد فيديوهات للحصول على دعم وأموال، لكن الحقيقة غير ذلك.