رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

لهواة السفر الفريد والرخيص.. «وصال» ترصد أفضل 12 وجهة سياحية في إسبانيا

كتب - أسماء أحمد.. يبحث الكثير من هواة السفر المصريين...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

السفير بسام راضي يدعو طلبة الدراسات العليا بجامعات إيطاليا لزيارة العاصمة الإدارية

كتب – هاني جريشة..ل

التقى بسام راضى سفير مصر في إيطاليا بطلبة الدراسات العليا بعدد من الجامعات بروما، بدعوة من زعيم كتلة الأغلبية للإتلاف الحاكم في البرلمان الإيطالى، وتم اللقاء في إطار جلسة نقاشية مفتوحة حول دور مصر تجاه المتغيرات الإقليمية والدولية ولشرح عملية التنمية الشاملة التى تشهدها مصر حاليا.

وكثف السفير بسام راضى حديثة – خلال الجلسة التي عقدت مساء أمس – في البداية حول المتغيرات التي تشهدها مصر مؤخرا وعمليات التنمية المستدامة والتوسع في الاستثمار الاقتصادي، موضحا أن مصر تشهد تغييرات عميقة من تنمية شاملة وترسيخ قواعد الدولة الحديثة فى كل مناحى الحياة وقطاعاتها وعلى امتداد رقعة مصر وذلك وفق رؤية استراتيجية متكاملة تعتمد على بناء الإنسان والاعتماد على العلم لتغير الواقع إلى الأفضل.

وأوضح بسام راضى فيما يخص الأوضاع بالمنطقة وخلال رده على أسئلة الطلبة تاريخ القضية الفلسطينية منذ قرار التقسيم الصادر عن الأمم المتحدة وصولا لأحداث السابع من اكتوبر الماضي، مشيراً إلى أن حل القضية الفلسطينية وفق المرجعيات الدولية سيفتح الباب أمام آفاق لا حدود لها فى الشرق الاوسط من التنمية والسلام والاستقرار والتعاون مشيرا إلى اتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية ومردودها على أمن المنطقة واستثمار الموارد لصالح الشعوب بدل استنفادها فى الحروب والدمار.

ووجه راضي الدعوة للطلبة الإيطاليين والعرب لزيارة مصر لرؤية المشروعات القومية الكبرى خاصة العاصمة الإدارية الجديدة التى تم إنشائها فى زمن قياسي وتمثل انطلاق الجمهورية الجديدة، وذلك للتعرف على الدولة المصرية الجديدة على أرض الواقع وعن قرب، وقد أدار اللقاء أساتذة العلوم السياسية بجامعات روما وبحضور زعيم كتلة الأغلبية في البرلمان.