رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

العمل 8 ساعات وتعويض بعد إنهاء التعاقد.. اعرف حقوقك كعامل في السعودية

كتب - حسام خاطر نشرت وزارة الهجرة وشؤون المصريين في...

قبل المؤتمر الرابع للمصريين بالخارج.. ماذا قدمت المؤتمرات الثلاث السابقة للمغتربين؟

كتب: هناء سويلم أعلنت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أن...

الحكومة تعلن موعد انتهاء مبادرة سيارات المصريين بالخارج.. وخطوات التسجيل

كتبت:وفاء عثمان..  كشفت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أنه...

متدورش كتير.. 6 تطبيقات تساعدك في الحصول على «الأكل الحلال» في أوروبا

كتب- أسماء أحمد.. في الآونة الأخيرة ومع تزايد حالات الهجرة...

«قدم من بيتك».. خطوات تسجيل طلب تأشيرة العمرة الإلكترونية

كتبت - أسماء أحمد.. أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة...

كيف تتغلب على عائق اللغة قبل وبعد السفر لأوروبا.. روشتة سهلة ومُجربة

كتبت – هناء سويلم

يتجه الكثير من المصريين إلى السفر للخارج للدراسة والتعليم، أو الحصول على فرص عمل والحصول على معيشة أفضل لأولادهم، لكن للسفر تحديات كثيرة أيضًا تواجه المصريون في الخارج أهمها الاندماج اللغوي في المجتمع وخاصة المجتمع الأوروبي، ولغة الدولة المسافرين إليها.

الاندماج في الدول العربية والخليجية ليس صعبًا على المصريين، لكن الأزمة تكمن في الاندماج بالمجتمع الأوروبي ودول أمريكا، وفرنسا، وإنجلترا، وألمانيا.

«وصال» تواصلت مع بعض المهاجرين في الخارج؛ لمعرفة أساليب اندماجهم في المجتمع الأوروبي، وطرق تعلم اللغة:

 

50% من المصريين في أمريكا لا يجيدون اللغة:

سهر عطية، أحد المهاجرين للولايات المتحدة الأمريكية، قالت إن نسبة إتقان اللغة الإنجليزية لدى المصريين في أمريكا لا تتعدى 40% من الجيل الأول، ونسبة أقل من 10% هم الذين يتكلمون بلهجة البيئة المحيطة بطلاقة، لكن هناك 50% يعانون في التعامل بل قد يصل بهم الأمر إلى التحدث بالإشارة.

وأوضحت سهر أن الجيل الثاني، خاصة المولودين في أمريكا، هم الفئة التي تتقن اللغة بطلاقة، وتتحدث كأهل البلد بفضل تعلمهم بالمدارس الأمريكية، واندماجهم مع الأمريكان بشكل أكبر في المدارس.

بينما قالت أسماء الديب، إنها تغلبت على أزمة إتقان اللغة من خلال الممارسة، مضيفة إلى أنها حاولت تعلم اللغة من خلال كورسات قبل السفر لأمريكا، إلا أنها وجدت الأمر مختلف عندما وصلت، وتمكنت من التعامل بالممارسة، مشيرة إلى أنه لا يجب إتقان اللغة بنسبة 100% لكن يكفي أن تتفهم من حولك، وأن توصل إليهم المعلومة حسب قدرتك.

 

لن تدخل ألمانيا قبل إتقان اللغة الألمانية:

الأمر يختلف عندما تريد السفر إلى ألمانيا، فدولة ألمانيا لا تسمح بدخول أحد إلى موطنها قبل أن يصل إلى مستوى B2 وهو مستوى متقدم من اللغة؛ لذلك يلجأ أغلب المصريين ممن يرغبون السفر إلى ألمانيا إلى تعلم اللغة في أحد مراكز التعلم قبل الاقدام على خطوة السفر.

محمد عبد الغني، أحد المصريين في ألمانيا، قال إنه لجأ إلى تعلم اللغة الألمانية عن طريق الكورسات، مشيرًا إلى أن تعلم الألمانية ليس بالصعب، لكن الممارسة جعلته يتقن اللغة بشكل كبير.

أما سيف إسلام، أحد المصريين في ألمانيا، فقال إنه تعلم الألمانية عن طريق الدراسة عبر الإنترنت، من خلال قنوات اليوتيوب، وحفظ الجمل، كما قام بممارسة اللغة على إحدى التطبيقات، وقراءتها من خلال قصص الأطفال، فأصبح متقنا للغة بشكل كبير.

 

في فرنسا يمكنك تعلم اللغة «ببلاش»:

في فرنسا الأمر يختلف، هناك الكثير من المصريين في فرنسا لا يجيدون اللغة الفرنسية، لكن يجيدون اللغة الإنجليزية، وإجادة اللغة الفرنسية ليست عائقًا كبيرًا للمصريين في فرنسا؛ لاعتمادهم على تعلمها من خلال مكاتب العمل، أو الدورات عبر الإنترنت.

فقال أحمد وهبة، أحد المصريين في فرنسا، إنه تعلم اللغة الفرنسية من خلال مكتب العمل، وهناك الكثيرون ممن يعرفهم تعلموا اللغة من خلال متطوعين، وهي الطريقة التي يتبعها الكثير في فرنسا، كما يوجد مراكز لتعليم اللغة الفرنسية للاجئين والمهاجرين في فرنسا.

وفي الغالب يتمكن المصريين في الخارج من الاندماج بشكل كبير وسط المجتمعات الأوروبية، بعد إتقان اللغة الأم للبلد، والحصول على فرصة عمل.

 

أماكن تساعد في تعلم اللغة قبل السفر:

يشار إلى أن المركز المصري الألماني التابع لوزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، يعمل على تأهيل المصريين الراغبين في السفر للعمل في ألمانيا، ويقدم دورات «أون لاين» لتعلم اللغة الألمانية، تتضمن معرفة الطرق والأدوات الفعالة التي تستخدمها في تعلم الألمانية ومن خلالها تتمكن من العمل في ألمانيا، وعرض أنواع مختلفة من التعلم وممارسة اللغة.

كما يدعم المكتب الإقليمي للغة الإنجليزية في مصر، والمتواجد بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة، جهود بين سكان مصر والولايات المتحدة، من خلال التنسيق مع وزارة التربية والتعليم وجمعيات مدرسي اللغة الإنجليزية، لتقديم التطوير المهني وبرامج التبادل التعليمي، والمواد اللازمة للغة الإنجليزية وتعليمها.

ويقدم المعهد الفرنسي في مصر، دورات لتعلم اللغة الفرنسية، والتي تستمر لمدة شهرين ونصف، بعدد مستويات 14 مستوى.

 

نصائح لتعلم اللغة في وقت سريع وسهل:

ونصح خبير تعلم اللغة الإنجليزية، محمد رزق، المصريين المقبلين على السفر إلى الدول الأوروبية، بالابتعاد عن الكورسات في بادئ الأمر، ومتابعة برامج الأطفال الخاصة بلغة البلد التي تريد السفر إليها، لأنها تقدم اللغة بشكل مبسط ونطق بطيء يمكن التقاطه، ثم الانتقال بعد إلى متابعة نشرات الأخبار بذات اللغة لأنها تقدم اللغة بشكل صحيح بعيدا عن العبارات والكلمات الدارجة، ثم لاحقا قراءة القصص، ولكن بعد مرحلة التمرين مع برامج الأطفال ونشرات الأخبار، وهي الطريقة الأسهل والأسرع في تعلم اللغة.

وأضاف في تصريح لـ«وصال» أنه يفضل مشاهدة أفلام التسعينات بلغة البلد لأن الأفلام الحديثة أصبح إيقاعها سريعا ودخلت إليها الاختصارات واللغة الدارجة، وكذلك نصح بالتمرن على النطق أمام المرآة؛ للتغلب على الإحراج الذي يعتبر أهم عوائق إتقان اللغات المختلفة، ثم أن تتمرن مع أحد المقربين؛ لاكتساب الثقة بالنفس.

وأشار إلى ضرورة الاندماج في المجتمع الأوروبي بالطريقة المناسبة مع الثقافة المصرية، وهي إحدى الطرق لتعلم اللغة أيضًا من خلال العمل كخدمة عملاء في المحلات، وقيادة السيارات؛ لأنها طريقة سريعة في التواصل مع جميع فئات البلد التي سافرت إليها؛ فتحصل على مخزون كبير من اللهجات من كل المترددين عليك.

ولفت إلى ضرورة كتابة ملاحظات بالجمل والكلمات من خلال الاختلاط بالناس في مجتمع الدولة التي تعيش بها، وعدم اقتصار المعارف على العرب؛ بل وسع دائرة معارفك من الجيران وأصدقاء العمل، فتتوسع في المخزون اللغوي.