رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

العمل 8 ساعات وتعويض بعد إنهاء التعاقد.. اعرف حقوقك كعامل في السعودية

كتب - حسام خاطر نشرت وزارة الهجرة وشؤون المصريين في...

قبل المؤتمر الرابع للمصريين بالخارج.. ماذا قدمت المؤتمرات الثلاث السابقة للمغتربين؟

كتب: هناء سويلم أعلنت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أن...

الإعلام البريطاني يهاجم طبيبة مصرية بسبب «عدم تعاطفها مع الضحايا الإسرائيليين»

كتب - هناء سويلم.. تعرضت طبيبة الأعصاب المصرية المقيمة في...

الحكومة تعلن موعد انتهاء مبادرة سيارات المصريين بالخارج.. وخطوات التسجيل

كتبت:وفاء عثمان..  كشفت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج أنه...

متدورش كتير.. 6 تطبيقات تساعدك في الحصول على «الأكل الحلال» في أوروبا

كتب- أسماء أحمد.. في الآونة الأخيرة ومع تزايد حالات الهجرة...

عيش في كندا وحافظ على شغلك في مصر.. تأشيرة جديدة “للعاملين عن بعد”

كتبت – إسراء محمد علي

طرحت كندا تأشيرة جديدة طال انتظارها، تمكن الحاصلين عليها من الهجرة والانتقال والعيش فيها بكل حرية، واستمدت السلطات الكندية هذه الفكرة المقترحة من فترة وباء كورونا التي تسببت بتغيرات جذرية وكبيرة على مستوى العالم، بما في ذلك تحولات في أسواق العمل المختلفة.

وحسب صحيفة “مترو” البريطانية، تعتزم السلطات الكندية طرح تأشيرة خاصة للأشخاص المتنقلين، أي الذين يعملون بوظيفة ثابتة ولكن عن بُعد، وهي طريقة العمل التي شهدت انتشارًا واسعًا في العالم خلال فترة “كورونا”، حيث لا يحتاج هؤلاء الأشخاص الالتزام بالدوام في مكاتبهم رغم أنهم يعملون بنظام الدوام الكامل في وظيفة معينة.

وتتيح هذه التأشيرة لحاملها الانتقال إلى كندا والعيش فيها شريطة أن تكون لديه وظيفة ثابتة في شركة أجنبية مقرها خارج كندا، والوظيفة التي يقوم بها تتم تأديتها بنظام العمل عن بُعد. 

وكندا ليست أول دولة تتبنى هذا النظام، كما أنها ليست الوحيدة في العالم، حيث توجد هذه التأشيرة في إسبانيا وإيطاليا وتهدف لجذب الراغبين بالعيش هناك مع البقاء والتمسك بالعمل عن بُعد في وظائفهم.

وفي إيطاليا على سبيل المثال توجد تأشيرة دخول تُسمى (nomadi digitali) وهي مخصصة لأولئك “الذين ينفذون أنشطة عمل عالية التأهيل من خلال استخدام الأدوات التكنولوجية.. بالعمل عن بُعد أو بشكل مستقل أو لصالح شركة غير مقيمة في أراضي الدولة الإيطالية”.

ولم يتم الإعلان عن تفاصيل المخطط الكندي المحدد حتى الآن، بما في ذلك ما هي المهن المؤهلة للحصول على هذه التأشيرة.

 وتشجع مثل هذه التأشيرات العاملين عن بُعد على الانتقال إلى كندا، حيث يمكنهم تجربة العيش هناك وفي حال رغبوا فقد يقررون البقاء هناك بشكل دائم. وكل هذا جزء من محاولة البلد لاستهداف العاملين في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.