رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

بعد توقيع صفقة رأس الحكمة.. مصادر لـ«وصال»: توقف تداول الدولار في السوق السوداء

كتب - هاني جريشة.. كشفت مصادر مقربة من المتعاملين في...

خطوات التقديم على وظائف وزارة التربية والتعليم في قطر.. تعرف عليها

كتبت- أمل محمد.. أتاحت وزارة التربية والتعليم في قطر فرص...

انهيار الدولار بالسوق السوداء.. وهبوط في الذهب وعيار 21 يسجل 3200 جنيه

كتبت-أمل محمد.. تصدر سعر الدولار في السوق الموازية محركات البحث...

براتب 2500 يورو.. وظيفة في شركة «كونسنتريكس» العالمية لجميع الجنسيات

أعلنت منصة "منح حول العالم"، عن فرصة التقديم على...

علي الإدريسي: سعر الدولار سيصل إلى 30 جنيهًا في المدى القريب لهذه الأسباب

كتبت - وفاء عثمان.. شهدت مصر مؤخرًا توقيع اتفاقية رأس...

تسهيل الانتقال للسفارات ولجان خاصة لتجديد بطاقات الرقم القومي.. أبرز مطالب المغتربين قبل انتخابات الرئاسة

كتبت – وفاء عثمان..

ثماني أيام فقط تفصلنا عن فترة الصمت الانتخابي للمرشحين في انتخابات الرئاسة خارج البلاد، حيث يتوقف المرشح عن الدعاية الانتخابية بالنسبة للمصريين في الخارج يوم الأربعاء 29 نوفمبر اعتبارا من الساعة 12 صباحًا، وذلك قبل يومين من تاريخ الاقتراع بالتوقيت المحلي لكل دولة.

وحتى هذه اللحظة يواصل المصريون بالخارج مطالباتهم بتسهيل العملية الانتخابية وحل مشكلة بعد المسافة بين تمركزات المصريين والسفارة والقنصلية المصرية خلال أيام الانتخابات، حيث أكد مصطفى رجب، رئيس اتحاد المصريين فى بريطانيا، أن من أهم العقبات التي تواجه الناخبين المصريين في بريطانيا بعد المسافة بين مناطق تجمع المصريين ومقار البعثات الدبلوماسية، مشيرًا إلى أن هناك تواصل مع السفارات والاتحادات ورجال الأعمال للمساعدة في توفير وسائل انتقال.

وأضاف في تصريحات لـ بوابة وصال أنه مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية يرغب الكثير من المصريين بالخارج في تأدية واجبهم الوطني والمشاركة في هذا الاستحقاق لكن العديد منهم لا يزال يواجه مشكلة بعد المسافات ومحدودية المقار الانتخابية في العديد من الدول المختلفة.

وطالب بإنشاء وحدات متنقلة للانتخاب من خلالها يستطيع المواطنين الذين يواجهون هذه المشكلة من المشاركة في هذا العرس الديمقراطي، خاصة وأن هناك كبار سن وذوي احتياجات خاصة لا يستطيعون السفر لأماكن بعيدة وهذا ما يعيق مشاركتهم في الانتخابات الرئاسية.

زيادة حملات التوعية

 

ومن جانبه أكد نصر مطر، ممثل الجالية المصرية في السعودية، أن الجالية المصرية السعودية تضم أكثر من 2.9 مليون يريدون المشاركة بقوة في الاستحقاق الانتخابي المقبل، لكن العديد منهم لا يستطيع ذلك بسبب بعد الأماكن المترامية الأطراف التي يقطنون بها عن مواقع اللجان بالقنصلية المصرية في جدة والرياض مطالبا وزارة الهجرة تذليل هذه العقبات من أجل تسهيل العملية الانتخابية.

وأكد في حديثه مع “وصال” أهمية اطلاع المصريين بالخارج على أهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة وعدم اعطاء الفرصة للتشكيك في نزاهة هذه الانتخابات، من خلال تكثيف حملات التوعية بأهمية المشاركة في هذا الاستحقاق، وأوضح أن مشاركة المصريين بالخارج ترسل رسالة لدول العالم بأن المصريين يشاركون في صنع مستقبل بلدهم بإرادتهم الحرة من أجل اختيار الرئيس القادم لقيادة بلدنا الحبيبة .

فيما طالب رامي علم الدين، ممثل حملة مواطن لدعم مصر بالبحرين، بتدخل الدولة ممثلة في وزارة الخارجية ووزارة الهجرة لتيسير المشاركة على المصريين بالخارج بإعادة استخدام آلية البريد السريع للمصريين بالخارج كما حدث في الاستحقاقات السابقة، والتي تسهل مشاركة المواطنين الذين يعيشون في مناطق نائية تبعد مسافات طويلة عن المقار الانتخابية الرئيسية.

وطالب بتعديل شرط وجود عنوان للمواطن المقيم بالخارج في الداخل للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة حيث لا يمكن للمواطن التصويت إذا كان مسجلا في بطاقة الرقم القومي أنه “مقيم في الخارج” ، حيث لا يوجد وقت كافي لتعديل هذا الشرط، كما طالب علم الدين بوضع لجان عاجلة لاستخراج وتجديد جوازات السفر وبطاقات الرقم القومي، خاصة وأن هذه الإجراءات تستلزم وقتا طويلا ما يعيق مشاركة بعض المصريين بالخارج خاصة وأن الدولة أتاحت المشاركة ببطاقة الرقم القومي حتى ولو كانت غير سارية لكنها اشترطت في حال المشاركة بجواز السفر أن يكون ساريًا.

وناشد بتفعيل الاستعلام للمصريين بالخارج عبر الدخول على موقع الهيئة الوطنية للانتخابات للتأكد من أن المواطن له حق التصويت أم لا؟، مؤكدا ان كل هذه الإجراءات تسهم في التيسير على المصريين بالخارج، وأكد أن هناك شكاوى متكررة بسبب بعد أماكن الإقامات عن السفارات والقنصليات، ما يجعل المشاركة أمر شاق ومكلف للغاية مطالبًا باتاحة مقرات للتصويت لخدمة المصريين بالخارج.

 

الهجرة تؤكد صعوبة تخصيص مقار انتخابية جديدة

 

يذكر أنه كانت ردت السفيرة سها جندي في تصريحات سابقة على مقترح عمل أكثر من مقر للانتخابات في الدول مترامية الأطراف، أكدت خلالها أن هذا المقترح كان ضمن النقاشات المطروحه خلال لقائها مع السيد المستشار رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات حيث سيتم دراسة هذا المقترح، وإمكانية تطبيقه، خصيصًا في الدول التي بها عمالة كبيرة في مناطق بعيدة عن السفارات والقنصليات، حيث يمكن الاستفادة من مقترحات الجالية بعقد لجان في النوادي الثقافية أو المدارس المصرية بالخارج، ولكن في استحقاقات انتخابية مقبلة، لتجهيز اللوجستيات المتعلقة بذلك.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية للمصريين بالخارج أيام الجمعة والسبت والأحد 1 و2 و3 ديسمبر القادم، وكذلك التصويت في جولة الإعادة سيجري أيام الجمعة والسبت والأحد 5 و6 و7 يناير 2024.