رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

فيروس خطير منتشر في أمريكا.. طبيب يكشف لـ«وصال» أسبابه وأعراضه

كتبت- أسماء أحمد..

تعاني الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الأخيرة، من انتشار الفيروسات والتي كان أخرها عدوى «نوروفيروس».

وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا، أن حالات الإصابة بالعدوى تتزايد بشكل كبير في شمال شرق الولايات المتحدة.

يأتي ذلك تزامنًا مع التحذيرات التي أطلقها الأطباء بشأن ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة؛ لتجنب انتشار العدوى بشكل أكبر، التي تنتشر بسهولة وتتسبب ألمًا في المعدة.

وعن فيروس نوروفيروس، قال الدكتور مجدي بدران، خبير المناعة المصري وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إن الفيروس هو المسبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة الفيروسي.

وأوضح عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، خلال حديثه لـ«وصال»، أن الفيروس مسئول عن حدوث الآتي:

  • 90 % من حالات الإسهال الوبائية في جميع أنحاء العالم
  • 50 % من جميع حالات التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.
  • السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة والأمعاء الحاد.
  • يتسبب سنويًا في ما يقدر بنحو 685 مليون حالة.
  • 200 مليون حالة بين الأطفال دون سن الخامسة، مما يؤدي إلى وفاة ما يقدر بنحو 50 ألف طفل كل عام، معظمهم في البلدان النامية.

ولفت إلى أن الفيروس مسئول أيضًا عن الأسباب الفيروسية الأخرى لالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي الحاد الفيروسات الغدية، والفيروس السابو، والفيروس النجمي.

وأضاف «بدران» أن «نوروفيروس» يسمى «برد المعدة الشتوي»، إذ يرتبط بدرجات الحرارة المنخفضة وفصل الشتاء، وهو مقاوم لدرجات الحرارة المرتفعة، وليس لديه غلاف دهني، وبالتالي يقاوم بعض الكحوليات والمطهرات.

وأشار عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إلى أنه يمكن للنوروفيروس أن يتحمل التجميد والتدفئة والمنتجات المطهرة الشائعة التي تحتوي على الكحول.

وعن طريقة انتقال العدوى، يقول الطبيب المصري، إن «نوروفيروس» هو عدوى فيروسية شديدة العدوى تسبب التهاب المعدة والأمعاء، خاصة في الأجواء الباردة في الأماكن المزدحمة.

طرق العدوى

  • تناول الأطعمة الملوثة.
  • تناول الماء الملوث.
  • لمس الفم بعد لمس الأيدى سطح أو جسم ملوث.
  • المخالطة اللصيقة بشخص مصاب بعدوى نوروفيروس.
  • يمكن للفيروس الناتج عن القيء أو البراز أن يصل إلى يدي شخص ما وينتقل إلى شخص آخر يلمسه.
  • إذا انتقل الفيروس إلى الهواء، فيمكن أن يهبط في فم شخص آخر ويصيبه بالعدوى.
  • الطعام الملوث، وأغلب أكل طعام المطاعم حيث لا يهتم العاملون بها بغسل الأيدى.
  • الحمامات.
  • قد يلمس الشخص المصاب سطحًا أو شيئًا، مثل مقبض الباب، ويترك الفيروس على مقبض الباب، وبذلك ينتقل للشخص التالي له أن يلتقط الفيروس عند لمس مقيض الباب.

أعراض العدوى

  • الإسهال الشديد يعد أكثر أعراض النوروفيروس شيوعًا.
  • الإسهال يحدث في أكثر من 78% من جميع حالات النوروفيروس، ويسبب برازًا مائيًا رخوًا.
  • الإسهال غير دموي يصحبه زيادة حركات الأمعاء يوميًا.
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • صداع
  • آلام بالأطراف
  • آلام المعدة
  • مغص
  • الغثيان
  • القيء
  • الخمول
  • تعب شديد
  • الشعور بألم في المعدة والقيء بعد فترة تتراوح بين 12 و48 ساعة من التعرض للفيروس.

ولفت مجدي بدران عضو الجمعية العامة للحساسية والمناعة، إلى أن أعراض «نوروفيروس» تستمر لمدة يوم إلى ثلاثة أيام في الغالب، ويتعافى معظم الأشخاص تمامًا دون الحاجة إلى علاج، يتعافى معظم المرضى خلال 72 ساعة دون أي مضاعفات.

وأكد أن كبار السن والمرضى الذين يعانون من ضعف المناعة، قد يعانون من مرض أكثر خطورة وطويل الأمد، بينما في حالات قلة المناعة قد تتطور العدوى تبدأ أعراض الإسهال ويحدث جفاف يهدد الحياة.

طرق الوقاية لمنع انتقال العدوى

  1. غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون.
  2. تجنب الأطعمة والمياه الملوثة.
  3. تطهِّير الأسطح التي قد تكون ملوثة.
  4. يفضل استخدام محلول الكلور المطهر وارتدِاء قفازات.
  5. المكوث في المنزل ثلاثة أيام بعد التعافي.