رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انتقال إدارة الجوازات في قطر إلى مقر جديد.. تعرف على طريقة الوصول

أعلنت إدارة الجنسية ووثائق السفر في قطر، عن انتقال...

وصال تستطلع آراء الجاليات المصرية بالخارج: هل تزيد تحويلات المغتربين بعد مشروع رأس الحكمة؟

كتبت – وفاء عثمان..

أكد عدد من رؤساء الجاليات المصرية بالخارج، أن مشروع تطوير رأس الحكمة هو بمثابة علامة فارقة في تاريخ مصر، وقد يتسبب في نقلة نوعية للاقتصاد المصري، من خلال ضخ 35 مليار دولار في شرايين القطاع المصرفي خلال 60 يومًا، ما سيقضي على السوق السوداء، ويُوفر مليون فرصة عمل.

وفي تصريحاتهم لـ”وصال” أوضحوا أن المشروع سيُساهم في جذب السياحة العالمية، ويُعزز مكانة مصر على خريطة الاستثمار الدولي، مشددين على أهمية الموقع الجغرافي للمشروع، لقربه من أوروبا، مما سيُسهل جذب المستثمرين والسياح من الدول الأوروبية، فيما أكد آخرون أنهم بحاجة إلى مزيد من المعلومات قبل اتخاذ قرارهم.

من جانبه، أكد مصطفى رجب، رئيس بيت العائلة المصرية في بريطانيا، أنه يعتقد أن المشروع سيكون له تأثير إيجابي كبير على الاقتصاد المصري، ما يؤدي إلى تحسين قيمة الجنيه وجعله أكثر استقرارًا، ما من شأنه أن يشجع المغتربين على تحويل المزيد من الأموال لمصر، بعد أن يكونوا أكثر ثقة في استقرار قيمة العملة.

فيما قالت الدكتورة جيهان جادو، عضو مجلس مدينة فرساي بفرنسا: “سأكون سعيدة بتحويل المزيد من الأموال إلى مصر إذا كان ذلك يعني دعم المشاريع التنموية مثل مشروع رأس الحكمة. أريد أن أساهم في بناء مستقبل أفضل لبلدي”، مضيفة: “أعتقد أن المشروع سيجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر، مما سيؤدي إلى خلق فرص عمل جديدة وتحسين مستوى المعيشة، وهذا سيشجعني على تحويل المزيد من الأموال إلى مصر للاستثمار في مشاريع جديدة”.

فيما قال الدكتور خالد المغربي، الذي يعمل طبيب في كندا: “لست متأكدا من تأثير المشروع على تحويلاتي، وأحتاج إلى مزيد من المعلومات حول كيفية تنفيذ المشروع وكيفية استخدامه للأموال”، مشيرا إلى اعتقاده أن المشروع سيكون له تأثير إيجابي على الاقتصاد المصري على المدى الطويل، لكنه قلق من تأثيره على المدى القصير، متخوفا من تأثير ضخ كمية كبيرة من الدولارات إلى السوق على مستوى التضخم”.

وفي السياق قال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا: “أعتقد أن المشروع سيكون له تأثير إيجابي على مصر بشكل عام، وعلى تحويلات المصريين بالخارج بشكل خاص خاصة بعد حدوث انخفاض كبير في سعر الدولار بالسوق السوداء، من 70 جنيهاً إلى أقل من 50 جنيهاً بعد الإعلان عن الصفقة.

وأوضح أن انخفاض سعر الدولار في السوق الموازية سيساعد في تراجع اعتماد المصريين على السوق السوداء، وانه من المتوقع أن تؤدي الصفقة إلى زيادة تحويلات المصريين بالخارج، بالاضافة إلي استقرار الجنيه المصري من خلال جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.

وبدأت تحويلات المصريين العاملين تسجل تراجعا خلال العام قبل الماضي 2022 مع بدء زيادة تعاملات السوق السوداء لتجارة العملة واتساع فجوة سعر الدولار بين البنوك والسوق غير الرسمية بسبب شح الدولار في البنوك على أثر خروج 22 مليار دولار استثمارات غير مباشرة خلال النصف الأول في 2022 بسبب التبعات السلبية للحرب الروسية الأوكرانية.

وانخفضت تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال الربع الأول من العام المالي الجاري لتسجل نحو 4.5 مليار دولار مقارنة بحوالي 6.4 مليار دولار بنفس الربع من العام المالي السابق.

وبمقارنة تحويلات المصريين بالخارج في الربع الأول من العام المالي الحالي 2023-2024 البالغة 4.5 مليار دولار، بالتحويلات القادمة في الربع الأول من العام المالي 2021-2022 التي بلغت 8.1 مليار دولار، نجد أن تحويلات المصريين في الخارج تراجعت بنحو 44% في غضون عامين فقط.

ويعد مشروع رأس الحكمة هو أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية بين مصر والإمارات، ويأتي في ضوء جهود الدولة لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، وزيادة موارد الدولة من النقد الأجنبي.

ومن المنتظر أن يُدخل مشروع رأس الحكمة للدولة المصرية خلال شهرين، إجمالي 35 مليار دولار، يقسم على دفعتين، الأولى خلال أسبوع بإجمالي 15 مليار دولار، والثانية بعد شهرين من الدفعة الأولى، بإجمالي 20 مليار دولار.