رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«المعاملة وشيء آخر».. «وصال» تكشف لماذا تجذب جامعات قيرغيزستان الطلاب المصريين؟

كتبت – إسراء محمد علي..

تسببت الأحداث الأخيرة التي تعرض لها مجموعة من الطلاب المصريين والعرب وجنسيات أخرى في مدينة بشكيك عاصمة جمهورية قيرغيزستان الروسية، لهجوم من قبل مجهولين في محل سكنهم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى ومحاصرة قوات الأمن لموقع الحادث، إلى تسليط الضوء على الدراسة هناك وأسباب اتجاه هذا العدد الكبير من المصريين إلى الدارسة في جامعات قيزغيرستان.

آراء الطلاب المصريين في الدراسة في قيرغيزستان

بوابة “وصال” تواصلت مع طلاب مصريين يدرسون في جامعات قيرغيزستان؛ للتعرف على كواليس وتفاصيل القصة.

قال محمود الإمام، طالب في السنة الرابعة بكلية الطب البشري، إن هناك العديد من المميزات الكبيرة، أولاً من الناحية الدراسية وخاصة في تخصصات الطب، كون الأساتذة بالجامعة يتعاملون بود واحترام، ووصف الأمر قائلًا: “بيعاملونا زي أولادهم بالظبط”.

وأضاف: “ثانيا من ناحية المصاريف غير مبالغ فيها، وفي المتوسط على عكس روسيا، أنا درست هناك ٥ سنوات الدراسة والمعيشة هناك مكلفة على عكس قيرغيزستان، كمان كلية الطب هنا في قيرغيزستان ٥ سنوات فقط على عكس روسيا ومعظم الدول الباقية ٦ سنوات”.

وعن مجموع الثانوية العامة المطلوب للتقديم في جامعات قيرغيرستان، قال محمود: “50٪ يعني النجاح فقط في الثانوية العامة، ويمكن التحويل للجامعات المصرية، كمان الفيزا إلكترونية، لن تحتاج الذهاب إلى السفارة، وتسهل علينا حاجات كتير”.

وعن الحادث الأخير، علّق المصري الذي يدرس في قيرغيزستان قائلًا: “الحادثة غير معتادة، ودي أول مرة تحدث، في توقعاتي لن تتكرر ثانية، لأنها حدثت بسبب أشخاص سنهم صغير مش مقدرين الموقف اللي وضعونا فيه، الشعب القيرغيزي شعب طيب جدًا جدًا ومسالم ومش عنصرين، لكن لما شاهدوا الفيديو لطلبة مصريين تضرب القيرغيزي أصحاب البلد فكان من حقهم فعل ذلك”.

ما هي أفضل الجامعات في قيرغيزستان

وعن أفضل الجامعات في قيرغيزستان وعددها هناك، رد محمود: “موجود هنا حوالي ١٥ جامعة في العاصمه بشكيك، ومن أفضل الجامعات هنا جامعة Alatoo وجامعة Adam وجامعة international medical university  وجامعة Manas  وجامعة kgma كل جامعات قيرغيزستان جيدة ومعتمدة سواء من مصر أو دول أوروبا”.

التخصصات الأكثر طلبًا في جامعات قيرغيزستان

وتابع: “وموجود بها كل الجنسيات المصرية والسعودية الإماراتية والمغرب والأردن وقطر، وهذه الدول حاليًا التأشيرة مفتوحة لهم على عكس باقي الدول العربية، بسبب مشاكل الحرب لديهم”.

وكشف محمود الإمام لـ”وصال” أن التخصص الأكثر طلبًا هو الطب البشري، وكذلك طب أسنان، وأقلهم الهندسة، وعددهم قليل جدًا”.

ما الفرق بين الجامعات في قيرغيزستان والخاصة في مصر؟

وعن الفرق بين الجامعات في قيرغيزستان وبين الجامعات الخاصة في مصر، أوضح “محمود” أنه لا يوجد في وجهة نظره أي اختلاف؛ فسعر الجامعات في مصر نفس سعر الجامعات هنا بالضبط، مضيفًا: “الفرق بس في المعاملة والأسلوب والتسهيلات، ومعظم الطلاب يسافرون بسبب المجاميع التي لا تأهلهم لدخول كليات الطب حتى الخاصة منها وبسبب تعامل دكاترة هذه الجامعات في مصر صعب مع الطلاب على عكس هنا”.

وعن العيش في قيرغيرستان كدولة، أشار إلى أن قيرغيزستان دولة مسلمة ونسبة المسلمين بها 80% وتعد ولاية تابعة لروسيا، متابعًا: “بيتكلموا روسي وقيرغيزي، والمساجد كثيرة جدًا، وهنا الجوامع كثيرة جدًا، والأكل كله حلال، والأسعار غير مبالغ فيها، لم أرى أي عيب في العيش هنا”.

ما الفرق بينها وبين جامعات روسيا؟

وعن الفرق بين جامعات قيرغيرستان ورسيا قال الإمام: “جامعات روسيا أصعب في الدراسة جدًا الدكاترة هناك معقدين، روسيا ليست دولة مسلمة، ودفع المال للجامعة له ميعاد محدد ولو لم تدفع تقوم الجامعة بفصلك فورًا”.

وأضاف: “الدراسة هنا باللغة الإنجليزية واللغة الروسية واللغة القيرغيزية، الطلاب الأجانب تدرس باللغة الإنجليزية، سعر الجامعات تبدأ من أول ٣١٠٠ دولار إلى ٤٥٠٠ دولار في العام وهذا للدراسة باللغة الانجليزية أما لو الدراسة باللغة الروسية فالتكلفة ١٦٠٠ دولار”.

وعن كواليس سفره للدراسة هناك، قال محمود الإمام لـ”وصال”: “سافرت روسيا آخر ٢٠١٩ لما خلصت الثانوية العامة، كان مجموعي ٨٧.٧٪ شوفت حد زميلي كان مسافر روسيا ففكرت كتير ولقيت أن روسيا أفضل وسافرت أخذت سنه تحضيري باللغة الروسية ودخلت كليه الطب، ولازم أي طالب هنا يأخد سنة تحضيرية في اللغة الروسية دا شرط واجب، يعني يدرس في الجامعة سنة كاملة اللغة الروسية ثم يدخل كليه الطب باللغة الروسية، الأفضل تدرس باللغة الإنجليزية، علشان لو سافرت أي دولة في العالم تعرف تتعامل مع المرضي وتفهمهم، أما لو درست باللغة الروسية، الشغل سيقتصر بعد التخرج في دول روسيا مثل روسيا وقيرغيزستان وكازاخستان وغيرها من دول الاتحاد السوفيتي”.

واستكمل محمود كلامه بأن ما يسهل الغربة هنا وجود عدد كبير من المصريين، وخاصة الجاليات مثل الدكتور محمد سعد حسين، الذي كان موجودًا منذ بداية مشكلة الحرم الجامعي، متابعًا: “لم يتركونا دقيقة واحدة وحرصوا على تأمين السكن هنا ولو طالب مش قادر يدفع فلوس الجامعة هم يساعدوه يدفعها السنة اللي بعدها وخلاص، وفي أزمة الطلاب المصريين كانوا بيعدوا لنا الأكل طول اليوم لكل الطلبة المصريين على حسابهم”.

واختتم: “خلال أزمة أوكرانيا ساعد الكثير من الطلبة المصريين وقت اندلاع الحرب سواء عرب أو مصريين”.

أما أدهم علي، وهو طالب بكلية الطب البشري في إحدى جامعات قيرغيزستان والذي عاش 3 سنوات في روسيا، فقد أمد “وصال” بالعديد من المعلومات في رسالة مطولة بعضها مغاير لرواية محمود الإمام؛ قال فيها: “إيجابيات قيرغيزستان أنها بسيطة وكل حاجة فيها تعرف تعملها بسهولة، الدراسة هنا محاضرات أكتر من روسيا، مش بيصعبوها على الطالب في الامتحان على عكس روسيا، الدراسة بتبقى محاضرات قليلة بس الامتحانات بتبقى أصعب، كمان لو جينا نقارن الأسعار هتلاقي إن الأسعار شبه متقاربة ونفس المنتجات اللي في روسيا هتلاقيها في قيرغيزستان بس في قيرغيزستان أغلى شوية يعني نفس المنتج اللي كنت تشتريه من روسيا هتلاقيه في قيرغيزستان أغلى شوية”.

وأضاف: “بس بصراحة الميزة الحلوة إن كل الأكل هنا حلال، نيجي بقا للمواصلات، هنا أرخص من روسيا بكتير سواء باص أو تاكسي  لكن في حاجة غريبة برغم إن المواصلات رخيصة مقارنة بروسيا إلا أن أسعار السيارات أغلى بكتير من روسيا”.

واستطرد:”بالنسبة للشعب، هو برغم أنه شعب مسلم والشعب الروسي مسيحي وديانات أخرى إلا إن من وجهة نظري الشعب الروسي أفضل بكتير هو صحيح في تقارب كبير بين الثقافات إلا إنهم مختلفين جامد عن روسيا وتشعر بالفرق بعد أول أسبوع من العيش في قيرغيزستان مش هتحس بالفرق أول يوم أو اتنين، والواحد لازم يخلي باله من اللي بيشغلَوا دماغهم على الطلاب المغتربين، بس هتلاقي كل حاجة في النظام زي روسيا اللفة واليفط في الشارع والبنية التحتية وكل حاجه حرفيًا هتحس إنك في روسيا”.

وعن إيجار الشقق قال: “الإيجار أغلى من روسيا بكتير،  أما الجامعات الحاجة الوحيدة المميزة عن روسيا إن الدراسة هنا ٥ سنوات فقط وباللغة الإنجليزية كل السنوات”.

وتابع: “كمان الجامعات هنا عندها اعتمادات قويه من دول غير روسيا مهتمة بالجامعات ومش مهتمة إنها تجيب اعتمادات من أمريكا وبريطانيا ومنظمة الصحة العالمية”.