رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

«مخطط ماسوني».. البصمة البيومترية تثير الجدل مجددًا في الكويت

كتب – أحمد إمام..

أثار القرار الأخير للسلطات الكويتية بتطبيق نظام “البصمة البيومترية” الجدل بين المواطنين من مزدوجي الجنسية خوفًا من سحب الجنسية.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت دولة الكويت أن هناك خطوات سريعة في مجال البصمة البيومترية تجهز لاستكمال مشروع الربط الخليجي البيومتري الذي سيكشف كل حالات ازدواج الجنسية بين مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وينهي تلقائيًا قضية ازدواجية الجنسية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الراي” الكويتية عن مصادر حكومية: “قديمًا كانت هناك تلاعبات بالأسماء، تبقي حالة الشك دائمًا مقلقة لليقين، ولكن الآن حتى لو كان الاسم الرباعي كله للمزدوج بين الكويت وأي دولة خليجية أخرى مختلفًا، سيتم كشفه لأن البصمة لا تكذب، ونتيجتها يقين لا يعرف الشك”.

وأوضح المصدر المطلع حيثيات القرار، مشيرًا إلى أن البصمة البيومترية ستساعد على إغلاق ملف ازدواجية الجنسية بسهولة ويسر وكشف المزدوجين الذين قد يستخدمون هويات ووثائق مختلفة في تنقلهم بين الدول، خصوصًا أن هذه القضية تُشكّل محور اهتمام خليجي مشترك بما تحمله من أعباء اجتماعية واقتصادية ومالية.

وفي السياق نفسه، أكد المصدر أن القانون واضح، فمن يحمل جنسية أخرى تسحب منه جنسيته الكويتية فورًا ويفقدها ولا هناك مجال للتخيير بين الجنسيات.

كما أشار إلى أن عملية الربط البيومتري بين الكويت والمملكة العربية السعودية قد بدأت خطواتها الأولى فعلاً وتوشك على الاكتمال خصوصًا بعد إتمام الكويت للمهمة وفق المهلة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية لاستكمال أخذ البصمة البيومترية للمواطنين والتي تنتهي في 30 سبتمبر المقبل.

أما عن مزوّري الجنسية المنتسبين إلى أسماء غير حقيقية، أوضح المصدر أن “الأمر في هذه الحالة مرهون اكتشافه بشكوى الطرف المعني الذي يبلّغ الجهات المسئولة بحالة التزوير والادعاء، وبناء عليه يتم عمل التحقيقات اللازمة واتخاذ كل الإجراءات القانونية بدءًا من فقد الجنسية مرورًا بكل مراحل التحقيق الجنائي وكل ما ينجم عنها من آثار قانونية”.

ووفقًا لصحيفة “القبس” الكويتية، قال نائب في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، خلال مداخلة في جلسة المجلس، إن “البصمة البيومترية (البصمة العشرية) تنفيذ لمخطط يقوده بعض أفراد الماسونية”.

وأضاف النائب شعيب المويزري، أنه “لن يقبل بتطبيق البصمة البيومترية التي بدأت الأجهزة الأمنية الكويتية في تطبيقها في مايو على جميع المسافرين من المواطنين والمقيمين في الدولة”.

وقال أبو يحيى الحكالي، مواطن خليجي: “البصمة البيومترية جريمة ضد الإنسانية وهي أمر مرفوض كليًا”، فيما قال منوف الخليفة: “الله يستر من التكنلوجيا”.

وعلّقت لبيبة، مواطنة كويتية على الأمر قائلة: “يكفي عبث بالهوية الكويتية اللهجة أصبحت مضروبة مشوهة ومصطلحات ومفردات دخيلة، والأنساب اختلطت، يأتيك من يقول لك أنا من العائلة أو القبيلة الفلانية و هو مزوّر لا يمت لها بصلة!”.

وفي مارس الماضي اعتمدت دولة الكويت، إلزامية البصمة البيومترية لجميع المسافرين المغادرين والقادمين عن طريق المنافذ الجوية والبرية والبحرية.

كما حددت وزارة الداخلية الكويتية، مهلة لأخذ البصمة البيومترية تنتهي في 2024/6/1م وفي حال لم يتم أخذ البصمة خلال المدة المحددة سيتم إيقاف جميع التعاملات مع وزارة الداخلية الكويتية.