رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

بخطوات بسيطة.. كيفية الاستعلام عن تصريح العمل الأردني بالرقم الشخصي

كتبت - سما صبري.. ارتفعت معدلات البحث خلال الأيام الماضية...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

زيادة مقلقة! الاعتداء الجنسي على الأطفال في ألمانيا يسجل أرقامًا قياسية

كتبت – وفاء عثمان..

يُنذر ارتفاع مقلق في عدد حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال والمراهقين في ألمانيا بواقعٍ مُخيف يُهدد سلامة جيل بأكمله.

فوفقًا لتقرير صادر عن الشرطة الألمانية، شهد العام الماضي ازديادًا ملحوظًا في تلك الجرائم البشعة، مما يدفعنا للتساؤل عن الأسباب الكامنة وراء هذا الارتفاع، وعن الخطوات اللازمة لحماية أطفالنا من وحشية كهذه.

أرقام صادمة تُخفي وراءها قصصًا مأساوية عن الاعتداء الجنسي

أشار التقرير إلى تسجيل 16 ألفًا و375 حالة اعتداء جنسي على أطفال في ألمانيا عام 2023، بزيادة بنسبة 5.5% عن عام 2022، ويضاف إلى ذلك 1200 جريمة اعتداء جنسي على مراهقين.

وتُثير تلك الأرقام قلقًا عميقًا، خاصة مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الإحصائيات لا تشمل سوى الحالات المُبلغ عنها، بينما تُشير التقديرات إلى وجود عدد كبير من الحالات التي لم يتم الكشف عنها.

زيادة مقلقة في جرائم الاعتداء الجنسي عبر الإنترنت

أيضًا سلط التقرير الضوء على الزيادة المقلقة في جرائم الاعتداء الجنسي عبر الإنترنت، حيث ارتفع عدد الحالات التي تنطوي على تصوير الاعتداء الجنسي على الأطفال بنسبة 4.7% إلى حوالي 45 ألف حالة، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى البلاغات العديدة الواردة من خارج ألمانيا.

وتُشير تلك الظاهرة إلى سهولة انتشار مثل هذه الجرائم عبر الإنترنت، وإمكانية وصولها إلى جمهور واسع من المُعتدين.

ثغرات في النظام تُعيق مسار العدالة

أشار التقرير أيضًا إلى وجود ثغرات في النظام القانوني الألماني تُعيق مسار العدالة في قضايا الاعتداء الجنسي على الأطفال.

فعلى سبيل المثال، لا تسمح القوانين الألمانية بالاحتفاظ ببيانات حركة الاتصالات لفترة كافية، مما يُعيق التحقيقات في بعض الحالات، خاصة تلك التي تتعلق بجرائم الاعتداء الجنسي عبر الإنترنت.

مسئولية مشتركةٌ لحماية أطفالنا

وأكد التقرير أن هذا الواقع المُقلق يُحتم على الجميع، أفرادًا ومؤسسات، التكاتف وتضافر الجهود لحماية أطفالنا من هذه الجرائم البشعة.

بداية من توعية الأطفال بمخاطر الإنترنت وتعليمهم كيفية حماية أنفسهم، وصولًا إلى سن قوانين صارمة تعاقب المُعتدين وتغلق الثغرات في النظام، يجب علينا العمل بجد لخلق بيئة آمنة لأطفالنا خالية من العنف والاستغلال.

واختتم أن زيادة حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال في ألمانيا يمثل جرس إنذار خطير لا يمكننا تجاهله، وحان الوقت لاتخاذ خطوات حاسمة لحماية أطفالنا من هذه الجرائم البشعة، وضمان مستقبل آمن لهم.

اقرأ أيضًا بعد دخوله حيز التنفيذ اليوم.. تعرّف على أهم شروط قانون الجنسية الجديد في ألمانيا