رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

اشتباكات دامية بين الشرطة الألمانية ومتظاهرين مؤيدين لغزة في برلين.. التفاصيل

كتب – هاني جريشة..

حالة من التوتر والشد والجذب شهدتها العاصمة الألمانية برلين؛ بسبب المظاهرات الرافضة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفرضت شرطة برلين حالة من العنف حيث اندلعت اشتباكات عنيفة مع المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين في شارع زونيناليه، واحتجزت الشرطة عددًا من المتظاهرين، حيث ردد المشاركون شعارات معادية لإسرائيل، كما أصدرت جامعة برلين بيانًا حول أضرار لحقت بالمؤسسة.

تعود التفاصيل إلى اندلاع الاشتباكات العنيفة مجددًا بين الشرطة الألمانية والمتظاهرين الرافضين للعدوان الإسرائيلي على غزة، خلال مسيرة في  العاصمة برلين، ووقع شجار بالأيدي عندما عمدت قوات الأمن إلى تفريق المظاهرة في شارع “زونيناليه” مساء أمس الأربعاء،  كما تم استخدام مدفع مياه كرادع، واحتجزت الشرطة عددًا من المتظاهرين.

وقالت صحيفة “تاغسشبيغل” البرلينية إن الشرطة أغلقت المنطقة المحيطة بشارع “زونيناليه” كإجراء احترازي، إذ وقعت أعمال شغب متكررة خلال الاحتجاجات السابقة المناهضة لإسرائيل.

ولم تدل الشرطة من جانبها حتى صباح اليوم الخميس بأية بيانات عن أعمال عنف أو اعتقالات أو إصابات محتملة لأفرادها خلال المظاهرة، وقالت متحدثة باسم الشرطة مساء أمس، إن المظاهرة كانت أكبر من المتوقع، حيث بلغ عدد المشاركين فيها حوالي 1400 شخص.

ووفقًا للشرطة، تم في الأساس تسجيل مشاركة حوالي 1000 شخص، لكن صحيفة “تاغسشبيغل” الألمانية نقلت عن مصادر في الشرطة أن عدد المشاركين بلغ نحو 4500 شخص.

وبدأت المسيرة الاحتجاجية في ميدان “أورانينبلاتس”، وتحركت نحو ميدان “هيرمانبلاتس”، ومن بين الشعارات التي رددها المتظاهرون “فلسطين حرة” و”إسرائيل قاتلة الأطفال”.

وفي سياق آخر، أعلنت جامعة “هومبولت” في برلين أن معهد العلوم الاجتماعية بالجامعة لا يزال متضررًا بشدة من تداعيات اعتصام مؤيد للفلسطينيين جرى قبل أسبوع.

وبحسب البيانات، فإن الجدران في جميع طوابق المعهد مغطاة بالكتابات، وفي بعض الممرات توجد طاولات ورفوف مقلوبة على الأرض، وكُتب على الجدران عبارات مثل “غزة حرة” أو “ألمانيا، ألم تتعلمي شيئا من تاريخك؟”.

وسمحت الجامعة للمصورين بدخول المبنى أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ الاعتصام.

وعلى جدران الدرج توجد بصمات أيدي حمراء، كما تم رسم المثلث المتجه رأسه إلى الأسفل، وهو رمز يستخدمه متعاطفون مع حماس، على نحو متكرر على الجدران.

وقالت رئيسة الجامعة، يوليا فون بلومنتال: “الكتابات على الجدران تعبر عن معاداة صادمة للسامية والاستهانة بالعنف، ندين هذا بأشد العبارات الممكنة”.

وتعتزم الجامعة تقديم طلب بالمتابعة القضائية بسبب الأضرار التي لحقت بالممتلكات وتحرير بلاغ جنائي بتهمة استخدام رموز تابعة لمنظمة محظورة، مثل كتابات على الجدران تضمنت المثلث الأحمر، بالإضافة إلى ذلك، ستقدم الجامعة – بحسب تصريحات فون بلومنتال – طلبًا بالمتابعة القضائية بسبب تكدير السلم العام من قبل أشخاص لم يغادروا المعهد طوعًا.

وقال المعهد -في بيان- إنه يدين بشدة “التخريب العنيف” واستخدام رموز معادية للسامية.

وجاء في البيان: “معهدنا كان وسيظل مكانًا للتبادل الديمقراطي التعددي، لن نسمح تحت أي ظرف من الظروف بمعاداة السامية أو العنصرية أو غيرها من أشكال التمييز أو أي شكل من أشكال العنف في قاعاتنا وسنتصدى لذلك بكل حسم”.