رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

ألمانيا.. احصل على أرخص رحلات سفر باستخدام الذكاء الاصطناعي

كتب – هاني جريشة..

حيلة جديدة في عالم التكنولوجيا والاتصالات لجأت لها شركة «كاياك» الألمانية؛ لتسهيل عملية التنشيط السياحي والسفر، حيث لجأت إلى الذكاء الاصطناعي في محاولة لجعل تخطيط العطلات أسهل، وأدخلت آلية جديدة مستندة إلى «تشات جي بي تي» للعثور على أرخص رحلات الطيران الممكنة.

ويقول محرك بحث السفريات إن أي شخص عثر على رحلة طيران عبر الإنترنت يمكنه استخدام آليتها الجديدة التي تسمى «برايس تشيك» (التحقق من الأسعار) بسرعة لمعرفة ما إذا كان هناك بديل أرخص لهذا المسار قبل الحجز.

وتقوم العملية على التقاط صورة شاشة للموقع الذي عثرت عليه على رحلة الطيران وتحميلها إلى تطبيق كاياك مثلما تحمل وتشارك الصور على واتس آب أو أي تطبيق محادثة آخر، ويمكن فعل هذا بنقرات بسيطة على الشاشة.

ويعمل الذكاء الاصطناعي الخاص بالبرنامج، والذي يعتمد على «تشات جي بي تي»، على ترشيح البيانات ذات الصلة من صورة الشاشة التي يستخدمها كاياك للبحث عن أرخص البدائل الممكنة من أجل الرحلة المطلوبة عبر كل الشركات.

يُشار إلى أن كاياك ليست الشركة الوحيدة التي تستكشف استخدام الذكاء الاصطناعي في التخطيط للسفر، حيث سبق أن كشفت الخطوط الجوية القطرية مؤخرًا عن روبوت للدردشة يسمى «سما» لديه صورة رمزية في شكل مضيفة طيران.

وتجيب سما على الأسئلة المنطوقة أو المكتوبة بشأن خدمات شركة الطيران، ويمكن فتح الصورة الرمزية للذكاء الاصطناعي عبر موقع الشركة أو تطبيقها على المحمول.

ويعتقد باحثو السياحة أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورًا مهمًا على نحو متزايد في كل مجالات صناعة السفر، لاسيما في اقتراح عطلات ملائمة والعثور عليها، وهو نظام تكون فيه الآلات المدربة أسرع من الإنسان.

ويعتقد خبراء الصناعة أنه سيتسنى لأي شخص في المستقبل إبلاغ الذكاء الاصطناعي عن الأشياء المهمة له عند السفر والمبلغ الذي يريد إنفاقه، وسيقدم الذكاء الاصطناعي عروضًا ملائمة قد لا تكون ظهرت على رادار الشخص.