رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

الاستثمار العقاري بوابتك للحصول على الإقامة الدائمة في قطر.. تعرف على الطريقة

كتب – حسام خاطر.. سهّلت قوانين الاستثمار العقاري في قطر...

لها مزايا وعيوب.. كيف تحصل على وثيقة سفر لاجئ من الاتحاد الأوروبي؟

كتبت – أسماء أحمد..

يتمتع اللاجئون الذين حصلوا على الحماية الدولية في إحدى دول الاتحاد الأوروبي بحق التنقل والسفر بحرية داخل دول «الشنجن»، وذلك شريطة حيازتهم بطاقة الإقامة و«وثيقة سفر لاجئ»، ومع ذلك فإن القيود المفروضة على اللاجئين من حملة هذه الوثيقة، تتباين بشدة بمجرد أن يقرر اللاجئ السفر إلى خارج الاتحاد الأوروبي.

تسمح بعض الدول الأوروبية، للاجئين بالسفر إلى خارج الاتحاد الأوروبي دون أي قيود، بينما تفرض دول أخرى قيودًا مختلفة.

 

شروط سفر اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي

 

  • الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر إلى الدولة المرغوبة.
  • قيود على مدة الإقامة.
  • منع السفر إلى بعض الدول.

وعلى سبيل المثال، تسمح فرنسا للاجئين بالسفر إلى خارج الاتحاد الأوروبي دون أي قيود، بينما تتطلب ألمانيا من اللاجئين الحصول على تأشيرة دخول قبل السفر إلى معظم الدول خارج الاتحاد الأوروبي.

كما تفرض المملكة المتحدة قيودًا على مدة الإقامة التي يُسمح للاجئين بالبقاء فيها خارج الاتحاد الأوروبي، حيث يُسمح لهم بالبقاء لمدة أقصاها ثلاثة أشهر في غضون 12 شهرًا.

وتهدف هذه القيود إلى منع اللاجئين من مغادرة الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني، أو من السفر إلى دول تُعتبر غير آمنة بالنسبة لهم. ومع ذلك، فإن هذه القيود قد تعرقل أيضًا حرية اللاجئين في السفر والاندماج في المجتمع الأوروبي.

ويحق للاجئين الذين حصلوا على الحماية الدولية في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، التقدم بطلب إلى سلطات البلد المستضيف لإصدار وثيقة سفر بدلا عن جواز سفر بلدهم الأم، وتُعرف باسم «وثيقة سفر لاجئ».

والحماية الدولية، أو ما يعرف عموماً بحق اللجوء، هي صفةٌ قانونية تمنحها البلدان المستضيفة إلى طالبي اللجوء المقيمين على أراضيها حيث، تخولهم من الإقامة بشكل قانوني في البلاد بعد إثبات استحالة العودة إلى بلادهم التي خرجوا منها.

ويتمتع الحاصلون على وثيقة سفر لاجئ في إحدى الدول الأوروبية، بحرية التنقل داخل البلد المضيف، فضلًا عن أحقية الإقامة لمدة لا تتجاوز نحو 3 أشهر في دول الاتحاد الأوروبي «شنغن».

 

مزايا وثيقة سفر لاجئ الخاصة بالاتحاد الأوروبي 

 

وتمنح وثيقة سفر لاجئ المسافرين عددًا من الميزات، منها:

  • الحق في السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي وخارجها.
  • الحق في العودة إلى الدولة التي أصدرت وثيقة السفر.
  • الحق في الحصول على الحماية القنصلية من الدولة التي أصدرت وثيقة السفر.

وفي حالة الرغبة بالإقامة لأكثر من ثلاثة أشهر في أحد بلدان منطقة شنغن، يجب على اللاجئ والحاصل على الحماية الثانوية التقدم بطلب للحصول على موافقة الدولة الأوروبية المعنية، حيث أن وثيقة السفر هذه لا تسمح لحاملها بالعمل أو الاستقرار في دولة عضو بالاتحاد الأوروبي، وإنما بالزيارة فقط.

 

المستندات المطلوبة للحصول وثيقة سفر لاجئ

 

تختلف الإجراءات للحصول على وثيقة سفر اللاجئ من دولة إلى أخرى، ولكن بشكل عام، يجب على اللاجئين تقديم المستندات التالية:

  • صورة عن بطاقة الإقامة
  • دليل لإثبات مكان الإقامة (مثل فاتورة مياه، أو كهرباء، أو إيصال الإيجار)
  • صورتان شخصيتان حديثتان
  • الطوابع الضريبية تراوح قيمتها بين 15 و45 يورو، بحسب نوع ومدة وثيقة السفر

 

مدة صلاحية وثيقة السفر

 

  • 5 سنوات وثيقة سفر اللاجئ أو عديم الجنسية الحاصل على إقامة دائمة
  • 4 سنوات وثيقة سفر الحاصل على حماية ثانوية

ويشار إلى أن الاعتراف بصفة لاجئ من قبل إحدى دول الاتحاد الأوروبي وإصدار وثائق ثبوتية لا يعني إعفاء اللاجئين من متطلبات التأشيرة العادية التي تفرضها بلدان عدة على حاملي هذه الوثيقة، وذلك تبعًا للقيود التي يفرضها بلد المقصد على جوازات سفر الدولة التي حصل فيه اللاجئ على الحماية الدولية وبلده الأم.