رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

بخطوات بسيطة.. كيفية الاستعلام عن تصريح العمل الأردني بالرقم الشخصي

كتبت - سما صبري.. ارتفعت معدلات البحث خلال الأيام الماضية...

مستقبل مجهول ينتظر الطلاب المصريين بعد تجميد قبولهم في الجامعات الروسية: «عايزين فلوسنا»

كتب- هناء سويلم..

 

قبل أيام قليلة أصدرت الحكومة الروسية قرارًا بوقف تأشيرات الدراسة للطلاب العرب وعلى رأسهم الطلاب المصريين، وتم تجميد جميع دعوات الطلاب ممن تم قبولهم في الجامعات الروسية المختلفة.

وشكا عدد من الطلاب المصريين المقدمين في الجامعات الروسية تجميد دعواتهم، مع الجهل بمصيرهم، فبعض المكاتب التي قدم الطلاب من خلالها تطمئنهم بعودة فتح الدعوات مرة أخرى بعد فترة، أما الجامعات الروسية لا تجيب عن سؤالهم حول مصير دعواتهم؛ الأمر الذي سبب القلق لدى المقبولين.

محمود أيمن، طالب مصري مقبول في جامعة سراتوف تحضيري، قال لـ وصال إنه تم قبوله في الجامعة في شهر أكتوبر الماضي ودفع المصروفات الدراسية، لكن قبل استلام تأشيرة السفر بيوم صدر قرار بتجميد دعوته بعد القبول في الجامعة.

 

طلاب مصريون: فوجئنا بتجميد قبولنا في جامعات روسية بعدما دفعنا المصروفات الدراسية

 

وطالب محمود بتحديد مصيره في السفر من عدمه أو مصير مصاريفه الدراسية التي قام بدفعها، مطالبًا الطلاب المقبولين في الجامعات الروسية بتفعيل هاشتاج بفتح الدعوات مرة أخرى، خاصة أن الطلاب المصريين هم أكثر الطلاب دراسة في روسيا.

إبراهيم بدر قال إنه قدم من خلال مكتب للتقديم في الجامعات الروسية، وتم قبوله في جامعة أورال الفيدرالية ودفع الرسوم المطلوبة، لكنه لا يعرف مصيره.

وأضاف أن المكتب الذي قدم من خلاله يطمئنه، ويخبره أن الدعوات موقوفة بشكل مؤقت، وستعود قريبًا، ولا يزال ينتظر معرفة مصيره.

صاحب أحد المكاتب التي توفر دعوات القبول بالجامعات الروسية -فضل عدم ذكر اسمه- قال إن الدعوات موقوفة بشكل مؤقت وستعود مرة أخرى؛ لعدم وجود قرار رسمي من الهجرة الروسية، مشيرًا إلى أن عدد الطلاب العرب الدارسين في روسيا كبير للغاية، خاصة الطلاب المصريين وهم العدد الأكبر في الجامعات الروسية، ولا يمكن أن تضحي روسيا بهذا الدخل الكبير للدولة من خلال الطلبة الوافدين.

من جانبه قال محمد عيد، والد أحد الطلبة المقدمين في جامعة فورنيش الروسية، إن هذا القرار جاء ليقضي على حلم الكثير من الطلبة، وأن ابنه الآن يجهل مصيره، هل يقوم بالتقديم في إحدى الجامعات الأهلية أم ينتظر حتى ترجع روسيا عن القرار، أم هناك استثناء للطلبة المقبولين.

 

الهجرة لم تصدر أي رد رسمي حول أزمة الطلاب المصريين في الجامعات الروسية

 

وطالب عيد وزارة الهجرة بالتدخل لحل الأزمة، والإعلان عن مصير الطلبة المقبولين في الجامعات الروسية قبل قرار وقف دعوات الطلاب العرب للدراسة في روسيا.

وبدأ العديد من الطلاب المتقدمين للدراسة في روسيا في السؤال عن مصيرهم من خلال جروبات الطلاب المصريين في روسيا، والتي أصبحت عبارة عن توقعات ما بين عودة فتحها مرة أخرى، أو إزالة مصر من القائمة.

ولم يصدر أي رد أي بيان رسمي من وزارة الهجرة أو أي جهة حكومية معنية بشأن إيقاف قبول الطلاب المصريين في الجامعات الروسية حتى الآن.