رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

كندا تدرس مشروع قانون يخص الحصول على الجنسية.. إليك التفاصيل

كتبت – إسراء محمد علي..

قدّم وزير الهجرة الكندي، مارك ميلر، مشروع قانون إلى البرلمان؛ للسماح لأطفال المواطنين الكنديين الذين ولدوا في الخارج بنقل جنسيتهم إلى أطفالهم.

كما أن مشروع القانون المعروف باسم “بيل سي-71” وهو قانون لتعديل قانون الجنسية (2024) سيعيد الجنسية إلى “الكنديين المفقودين” وهم هؤلاء الأشخاص الذين فُقدوا أو لم يتمكنوا من الحصول على الجنسية الكندية بسبب التشريعات السابقة.

وقال الوزير: “القواعد الحالية تقيد عمومًا المواطنة بالنسب إلى الجيل الأول، باستثناء بعض الأشخاص الذين لديهم صلة حقيقية بكندا، هذا له عواقب غير مقبولة على العائلات ويؤثر على خيارات الحياة، مثل الأماكن التي قد يختار فيها الأفراد العيش أو العمل أو الدراسة أو حتى مكان إنجاب الأطفال وتربية الأسرة”.

كما أكد أن تلك التغييرات تهدف إلى أن تكون شاملة وتحمي قيمة الجنسية الكندية، متابعًا: “نحن ملتزمون بجعل عملية المواطنة عادلة وشفافة قدر الإمكان”.

ومع ذلك، ينص التشريع أيضًا على أن “الآباء المولودين في الخارج والذين لديهم أو يتبنون أطفالًا ولدوا خارج كندا سيحتاجون إلى قضاء ما لا يقل عن 1095 يومًا تراكميًا من الوجود المادي في كندا قبل ولادة أو تبني طفلهم لتمرير الجنسية”.

وقال الوزير إن المزيد من التفاصيل ستكون متاحة إذا تم تمرير مشروع القانون في البرلمان وحصل على الموافقة الملكية، ولم يقدم إطارًا زمنيًا للموافقة على مشروع القانون.

يأتي مشروع القانون المقترح بعد قرار مماثل صادر عن محكمة العدل العليا في أونتاريو في ديسمبر الماضي، وأعلنت المحكمة أن حد الأجيال الثانية غير دستوري، وحكم القاضي الذي يرأس الجلسة بأن الفصل من الجيل الثاني يخلق تمييزًا على أساس الأصل القومي لأنه يعامل الكنديين عند الولادة لأنهم ولدوا في كندا بشكل مختلف عن أولئك الكنديين الذين حصلوا على جنسيتهم بالنسب عند ولادتهم خارج كندا.

يذكر أن لدى حكومة كندا خيار استئناف الحكم لكنها اختارت عدم ذلك على أساس أنها وافقت على أن القانون الحالي له عواقب “غير مقبولة” على الكنديين الذين ولد أطفالهم خارج البلاد.

كيفية الحصول على إثبات الجنسية

بموجب القوانين الحالية، تطلب الحكومة الكندية شهادة الجنسية الكندية لتأكيد حالة الجنسية لأولئك الذين ولدوا في الخارج.

يمكن للأفراد المؤهلين التقدم بطلب للحصول على شهادة الجنسية الكندية في أي وقت من حياتهم، لا يهم إذا كان والدهم الكندي على قيد الحياة أو متوفى.

يجب على المتقدمين إثبات أن أحد والديهم البيولوجيين أو القانونيين على الأقل كان مواطنًا كنديًا في وقت ولادتهم (مقدم الطلب).

بعد أن يتلقى لاجئو الهجرة والمواطنة الكندية طلبًا، سيقومون بإصدار “إقرار بالاستلام” ومعالجة الطلب.

 

ووفقًا لأحدث بيانات وقت المعالجة المتاحة، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 3 أشهر للمتقدمين في كندا والولايات المتحدة، وأطول للمتقدمين في البلدان الأخرى.