رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

انقسام في بريطانيا حول تقليص إجازات المدارس.. ومصرية: يقلل فترة وجودنا مع العائلة بمصر

كتبت – إسراء محمد علي..

تختلف أوقات الإجازات المدرسية في بريطانيا قليلاً حسب المنطقة والسلطة المحلية التي تدير المدارس، ومع ذلك هناك بعض الإجازات الرئيسية المعتادة في معظم المدارس في البريطانية، ويعتبر فصل الربيع والصيف الإجازة الرئيسية في المدارس.

وعادة ما يتم إعطاء إجازة لمدة أسبوعين في فصل الربيع (في شهر أبريل)، وهناك أيضًا إجازة لمدة ستة أسابيع في فصل الصيف (من أواخر يوليو إلى أوائل سبتمبر) وتوجد أيضًا إجازات قصيرة أخرى خلال العام الدراسي، مثل إجازة عيد الميلاد وعطلة نصف الفصل.

دعوات لتقليص الإجازات المدرسية في إنجلترا

ولكن في فبراير الماضي، ظهرت مطالبات بتقليص إجازة الصيف المدرسية في إنجلترا إلى 4 أسابيع.

وذكرت صحيفة “الجارديان” -في تقرير لها حينها- أن أولياء أمور بريطانيين طالبوا بتمديد إجازات منتصف الفصل في الخريف والشتاء لتصبح كل منها أسبوعين بدلًا من أسبوع واحد.

ويري هؤلاء أنه يُفضل تغيير التقويم المدرسي الذي يعود إلى العصور الفيكتورية في إنجلترا واختصار فترة العطلة الصيفية وتمديد إجازات منتصف الفصل، وذلك لتحسين حياة الطلاب والمعلمين.

ويعتبر تقليص إجازة الصيف من 6 أسابيع إلى 4 وتحويل إجازات منتصف الفصل في الخريف والشتاء إلى أسبوعين لكل منها، وسيلة فعالة وتكلفة منخفضة للتصدي للفجوات التعليمية التي ظهرت بعد جائحة كوفيد-19.

مخاوف فقدان التعلم

وأشار تقرير “الجارديان” إلى أن الدعوة لتغيير التقويم المدرسي تأتي بسبب المخاوف من فقدان التعلم خلال فترة العطلة الصيفية.

حيث يواجه بعض الطلاب، خاصة الأشخاص ذوي الخلفيات المالية المحدودة وذوي احتياجات تعلم إضافية، صعوبة في العودة لعملية التعلم بعد فترة العطلة الطويلة، وهذا يؤدي إلى تكريس فصل الخريف لمراجعة المواد بدلًا من تقدم عملية التعلم.

كما يشكو المعلمون من زيادة السلوكيات السلبية ومشاكل الرفاهية لدى الطلاب بعد انتهاء فترة العطلة الصيفية.

اقتراحات حكومية

تأتي هذه الدعوة للتغيير بعد اقتراحات من الحكومة الويلزية لتغيير العام الدراسي اعتبارًا من عام 2025-2026، بدءًا بتقليص فترة العطلة الصيفية إلى 5 أسابيع وتمديد إجازة منتصف الفصل في الخريف.

ويمكن أن تتبع ذلك تدابير أكثر تجاوزًا، مثل تقليص فترة العطلة الصيفية إلى 4 أسابيع وتعديل توقيت إجازة عيد الفصح.

يذكر أن العديد من الثقافات المدرسية والسلطات المحلية في إنجلترا قد قدمت إجازة منتصف الفصل في الخريف لمدة أسبوعين، أو دمج أيام تدريب الموظفين في أسبوع واحد، ويعتقد تقرير “الجارديان” أنه يجب تقليص إجازة الصيف المدرسية في إنجلترا إلى 4 أسابيع.

ووفقًا للتقرير الذي يتناول قضايا تعليمية ما بعد الجائحة والذي تم تمويله من قبل مؤسسة “نافيلد”، يوصي بإعادة هيكلة التقويم المدرسي بحيث يتم تقليص فترة العطلة الصيفية في المدارس الحكومية من 6 أسابيع إلى 4 أسابيع، في حين يتم تمديد إجازات منتصف الفصل في الخريف والشتاء من أسبوع واحد إلى أسبوعين.

انقسام في الشارع البريطاني

لكن الشارع البريطاني منقسم بين مؤيد ومعارض ومهاجرين، حيث إن المؤيدين لتمديد إجازة الصيف في المدارس يعتقدون أن تقليص فترة العطلة الصيفية إلى 4 أسابيع وتمديد إجازات منتصف الفصل في الخريف والشتاء سيكون له آثار إيجابية على حياة الطلاب وعملية التعلم، وستتيح تلك الخطوة للطلاب الاستراحة واستعادة النشاط بعد فترة طويلة من الدراسة، كما ستمنحهم فرصة للمشاركة في أنشطة تعليمية وثقافية خارج البيئة المدرسية.

بالإضافة إلى ذلك، ستساهم إجازات منتصف الفصل المطولة في تحسين تركيز الطلاب واستيعابهم للمواد الدراسية بشكل أفضل.

أما الرافضون فيرون أن تمديد إجازة الصيف في المدارس غير مفيد؛ لأن فترة العطلة الصيفية الحالية بستة أسابيع هي مدة مناسبة للطلاب للاستراحة والاستمتاع بوقتهم مع العائلة والمشاركة في أنشطة خارجية.

ويرون أن هذه الفترة تمثل فرصة للتجارب الشخصية والتعلم غير الرسمي، وتعزز تنمية المهارات الاجتماعية والعاطفية للطلاب، وقد يكون تقليص فترة العطلة سيئًا للطلاب الذين يحتاجون إلى وقت إضافي للتعافي أو الاستعداد للفصل الدراسي التالي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تمديد إجازات منتصف الفصل قد يتسبب في انقطاع التدريس المستمر وتشتت انتباه الطلاب، كما أن العطلات الصيفية الطويلة تعزز التوازن بين الحياة الأكاديمية والوقت الحر، وتعطي الطلاب والعائلات فرصة للتواصل والاستمتاع بأوقاتهم معًا.

المهاجرون الأكثر معارضة

الأكثر معارضة لتقليص إجازة الصيف في المدارس في بريطانيا هم المهاجرون الذين سيضطرون لقضاء سفر مع أسرهم في بلادهم الأصلية.

وقالت “نهى” مصرية مقيمة في لندن، إن تقصير فترة الإجازة له تأثيرات سلبية على العديد من الأفراد والعائلات.

وأضافت في حديثها لـ”وصال”: “أولاً قصر فترة الإجازة يمكن أن يقلل من الوقت الذي يمكن للمهاجرين قضائه مع أفراد أسرهم وأحبائهم في مصر، وقد يكون لديهم الرغبة في قضاء وقت ممتع ومفيد مع العائلة والأصدقاء، وقصر الأجازة يقيد هذه الفرصة”.

وتابعت أن قيود السفر تؤثر على القدرة على التنقل والتواصل مع المجتمع والثقافة الأصلية، وقد يحتاج المهاجرون المصريون إلى السفر إلى مصر لأسباب شخصية أو عائلية مثل زيارة أقاربهم أو حضور مناسبات خاصة، وإذا تم فرض قيود على السفر، فإن ذلك يعرضهم للعزلة والانفصال عن جذورهم ومنشأهم.

وَطالبت السلطات المعنية بدراسة وضع قواعد وإجراءات تسمح بتيسير السفر وتمديد فترة الإجازة للمهاجرين، وأنه لا بد من وجود إجراءات صارمة للحفاظ على سلامة المجتمعين المصري والمهاجر، ولكن يجب أيضًا مراعاة حقوق الأفراد والعائلات في الالتقاء والتواصل معًا.