رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

طبيب مصري يحصل على جائزة «صيدلي كندا» لعام ٢٠٢٤.. و«الهجرة»: فخر جديد لمصر

كتبت – وفاء علي..

حصل الدكتور شريف حنفي محمود، صيدلي مصري مُتميز، على جائزة “صيدلي كندا” لعام ٢٠٢٤.

وتعليقًا على هذا الخبر المشرف، قالت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، إنّ حصول الدكتور شريف حنفي على هذه الجائزة يُعدّ فخرًا كبيرًا لمصر، وبرهانًا جديدًا على تميز أبنائها وإبداعهم في مختلف المجالات، حتى في أصعب الظروف.

واستكملت: “فالدكتور حنفي، وهو أستاذ الصيدلة الإكلينيكية ونائب عميد كلية الصيدلة بجامعة ألبرتا الكندية، قدّم إسهامات علمية مُتقدمة في مجال الرعاية المركزة لمرضى نزيف المخ والأعصاب، وتمّ اعتماد أبحاثه وتطبيقها في ٢١ مستشفى على مستوى كندا وعموم أمريكا الشمالية، ممّا يُساهم بشكلٍ كبير في إنقاذ الأرواح وتحسين جودة حياة المرضى.

وقالت، إنّ قصة الدكتور شريف حنفي ليست استثنائية، بل هي نموذج مشرف يُجسّد إنجازات أبناء مصر في الخارج، الذين يُسطرون بنجاحاتهم قصصًا مضيئة في مختلف المجالات، ويُثبتون للعالم أجمع كفاءتهم وتميزهم، فهم سفراء حقيقيون لمصر، يُرفعون رايتها ويُنيرون اسمها في كلّ مكان.

وتُعدّ هذه الجائزة مرموقة للغاية، حيث يمنحها اتحاد صيادلة كندا سنويًا تكريمًا لأحد رموز العمل الصيدلي ممن لهم إسهامات بارزة في مجال البحث الإكلينيكي والعمل الصيدلي والأكاديمي داخل كندا.

وتوجهت “جندي” بخالص التهنئة للدكتور شريف حنفي على هذا الإنجاز المُتميز، مُتمنيةً له المزيد من التوفيق والنجاح في مسيرته العلمية المُشرّفة، مهنئة جميع أبناء مصر في الخارج على إنجازاتهم المُتكررة، التي تُثري المجتمعات التي يعيشون فيها وتُساهم في تقدّمها وازدهارها، قائلة:”إنّكم مصدر فخر واعتزاز لنا جميعًا، ورمزٌ مشرّفٌ لمصر في مختلف المحافل الدولية”.