رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

السفيرة المصرية بالبرازيل لـ«وصال»: اللغة أكبر عائق أمام استقدام المصريين للعمل

كتب – هاني جريشة..

قالت السفيرة مي طه خليل، سفيرة مصر في البرازيل، إنها استطاعت التعرف على بعض صفات وطبائع الشعب البرازيلي خلال فترة وجيزة منذ تقلدها منصب السفير في البلاد، موضحة أن الشعب البرازيلي مولع بالثقافة والحضارة المصرية ويتغنى بحجم الآثار الموجودة في مصر، مشيرة إلى أنها قرأت الكثير عن البرازيل وثقافته قبل قدومها وتقلدها منصب السفير منذ بداية شهر فبراير.

وقالت السفيرة المصرية في تصريحات خاصة لـ وصال: مازلت أعكف على أسباب قلة عدد الجالية المصرية في البرازيل، لكن أعتقد أن أزمة اللغة هي العقبة الرئيسية في اجتذاب عدد كبير من المصريين لأن البرازيلين لا يتحدثون إلا اللغة البرتغالية ونادرا ما يتحدث منهم الإنجليزية، لأنهم يعتزون جدا باللغة البرتغالية، والجالية المصرية المتواجدة حاليا في البرازيل رغم صغرها لكن لها تأثير في المجتمع البرازيلي ومنهم العديد من المستثمرين المصريين، الذين يقيمون علاقات اقتصادية وتجارية قوية بين البلدين.

وأضافت السفيرة مي طه، أن السفارة المصرية في البرازيل تواصل تفعيل لجنة لرجال الأعمال المصريين في البرازيل والتي تشرف عليها السفارة منذ عامين تقريبًا، مشيرة أنها كان لها نتائج مثمرة اقتصاديًا وتجاريًا وفتحت آفاق للعمل في البرازيل من خلال المستثمرين المصريين.

المستثمرون المصريون في البرازيل

وأشارت إلى أن المستثمرين المصريين في البرازيل يلعبون دورا هاما من خلال استثمارتها خاصة في مجال اللحوم والثروة الحيوانية، خاصة أن مصر تأتي في المرتبة الأولى من مستوردي اللحوم من البرازيل، بالاضافة إلى الاستثمار في مجال السياحة والحرف اليدوية فضلا عن وجود أطباء مصريين في البرازيل لهم ثقلهم في المجتمع البرازيلي، مشيرة إلى أن تحويلات المصريين العاملين بالبرازيل خلال العام الماضي بلغت ما يزيد عن 42 مليون دولار .

وأعربت السفيرة مي طه عن توقعاها بزيادة حجم الاستثمار والتبادل التجاري خلال الفترة المقبلة بين مصر والبرازيل خاصة بعد زيارة الرئيس البرازيلي لولا دي سيلفيا إلى مصر وتوقيع عدد من الاتفاقيات الاقتصادية والاسثمارية والثقافية بين البلدين .

وأشارت إلى أن جولة وزير الخارجية المصري سامح شكري في البرازيل مؤخرا خلال حضورة مجموعة العشرين كان لها تأثير بالغ سياسيا واقتصاديا من خلال لقاءه بعدد من المسؤلين والوزراء البرازيليين.

مصر حجر الزاوية

ولفتت إلى أن البرازيل تثمن دور مصر في المنطقة وتعتبرها حجر الزاوية التي يرتكن عليه في أي خطوات اقتصادية أو استثمارية بمنطقة الشرق الأوسط، بالاضافة إلى دور مصر في الوساطة السياسية بين فلسطين وإسرائيل للتوصل إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن والإفراج عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين في إطار خطوات ترضي جميع الأطراف، علاوة على مساعي مصر للحيلولة دون اتساع رقعة الصراع بالإقليم.

ونوهت السفيرة أن البرازيل وجهت الشكر لمصر على جهودها لإخراج الرعايا الأجانب من قطاع غزة، مع بداية الأزمة، والتى أسفرت عن الإسراع فى عودة المواطنين البرازيليين من قطاع غزة عبر معبر رفح.

جدير بالذكر أن السفيرة ميّ طه خليل، سلمت أوراق اعتمادها في بداية شهر فبراير للرئيس البرازيلي ، حيث استقبل الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا، السيدة ميّ طه خليل، سفيرة مصر لدى البرازيل، حيث قامت بتسليم سيادته أوراق اعتمادها كسفيرة لجمهورية مصر العربية لدى البرازيل.