رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

«اقتلوا هذه المعاهدة».. الاتحاد الأوروبي يحسم اليوم جدل قانون الهجرة واللجوء

كتب – هاني جريشة..

يلتقي اليوم وزراء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل؛ للتوصل لصيغة نهائية لإصلاح واسع النطاق لقانون الهجرة واللجوء.

وتعد الإصلاحات الجديدة نتاج أعوام من النقاش الحاد، الذي وصل لذروته خلال  تصويت  في البرلمان الأوروبي في 11 أبريل الماضي، وقد عرقل المحتجون التصويت، وقاموا بإلقاء الطائرات الورقية في أنحاء القاعة، ورددوا: “اقتلوا هذه المعاهدة، صوتوا بلا “.

ويتطلب القانون الجديد من الدول الـ27 الأعضاء بالاتحاد الأوروبي تحمل بعض مسئولية إدارة طلبات اللجوء، ولكن أيضًا تشديد القواعد بالنسبة للمتقدمين بالطلبات.

ولذلك تعرضت الاصلاحات للهجوم من جانب الذين يريدون تقليص الهجرة والنشطاء الذين يريدون تسهيل عملية الدخول للاتحاد الأوروبي على السواء.

وبالنسبة للنشطاء، فإن الجزء الأكثر إثارة للجدل من حزمة الإصلاحات هو إقامة منشآت حدودية في الاتحاد الأوروبي لاستضافة طالبي اللجوء، وإخضاعهم للفحص وإعادة طالبي اللجوء الذين لا تثبت أهليتهم للحصول على صفة اللجوء، كما سيتعين على طالبي اللجوء قضاء ما يصل إلى 12 أسبوعًا في مراكز الاستقبال انتظارًا لصدور قرار.

ومن ناحية أخرى، ربما تطالب الدول الأوروبية، التي تشهد زيادة كبيرة في طلبات اللجوء، توزيع طالبي اللجوء على دول أوروبية أخرى.

وقد أثارت آلية إعادة التوطين معارضة من مسئولين يحاولون تقليص الهجرة إلى بلادهم مثل رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك ونظيره المجري فيكتور أوربان.

ومن المقرر أن يتم تبني التشريع خلال اجتماع لوزراء المالية، ويُشار إلى أن قواعد الاتحاد الأوروبي تتيح لأي تجمع لوزراء وطنيين إعطاء الموافقة النهائية على قانون بشأن أي قضية، بمجرد أن يمر خلال جميع الخطوات الأخرى.

كما يأمل وزراء المالية التوصل لاتفاقيات بشأن تخفيف أسرع للضرائب المقتطعة الزائدة على إجمالي القيمة المضافة على المبيعات الرقمية، بالإضافة إلى مراجعة خطط الانفاق ضمن صندوق التعافي بعد جائحة كورونا.