رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

انخفاض طفيف في سعر الدولار بالسوق الموازية.. واستقراره في البنوك

كتبت - وفاء عثمان..   استقر متوسط سعر الدولار في مصر،...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

سرقة أمتعة واستبدال نقد أجنبي ومضايقات.. من يقف وراء شائعات المطارات المصرية؟

كتبت – إسراء محمد علي..

لا تتوقف الأقاويل عن حدوث مشاكل تخص ركاب المطارات المصرية خلال السنوات الماضية، وكان أخرها مقاطع مزعومة لسرقة أموال بمطار القاهرة، فمن يقف أمام هذه الشائعات وما هدفهم؟

استبدال عملات أجنبية

خرجت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ادعاءات أحد الأشخاص الذي يحمل “جنسية إحدى الدول الأجنبية” زعم خلالها استبدال أمواله “عملات أجنبية إلى عملات محلية”، أثناء سفره لإحدى الدول، وأعلنت وزارة الداخلية أن كاميرات المراقبة بمطار القاهرة الدولي أثبتت اختلاق الراكب لتلك الواقعة بغرض إثارة البلبلة، مضيفة أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية حياله لادعائه الكاذب.

حيث زعم أنه كان يحمل مبلغ 10 آلاف يورو، وطلب منه ضابط المطار وفق القوانين الخروج بما يعادل 10 آلاف دولار، لذا تم استقطاع مبلغ 9 آلاف يورو ومنح الألف الأخرى لإحدى الراكبات رفقته، حتى يتمكن من الخروج بالمبلغ كاملاً، وقال إنه فوجئ بعد ذلك بأن مبلغ الـ 9 آلاف يورو تم استبدالهم بعملات محلية خلال وضعه على ماكينة عد النقود وهو ما نفته وزارة الداخلية جملة وتفصيلا وكذبته كاميرات المراقبة.

و قالت الداخلية المصرية في بيانها إن الشخص يحمل جنسية إحدى الدول الأوروبية، مؤكدة أن جماعة الإخوان ومنصاتها المختلفة روجت لتلك الفيديوهات في إطار المحاولات اليائسة لها لتزييف الحقائق ونشر الأكاذيب المختلقة لإثارة البلبلة بعد أن فقدت مصداقيتها بأوساط الرأي العام.

وبالبحث عن صاحب الفيديو، تبين أنه مواطن سويسري من أصول مصرية يدعى سامي الليثي، هاجر من مصر منذ 46 عاما ويمتلك شركة تعمل في مطار زيورخ .

وبحسب ما كشف سامي عن نفسه، فإنه لا ينتمي لجماعة الإخوان لكن خاله، ويدعى حسن أحمد الليثي، من عناصر الجماعة في منطقة شرق القاهرة، كاشفا عن وجود مشكلات مع خاله الإخواني تتعلق بإرث والدته حيث قام الأخير بحرمانه من نصيبه بشقة والدته ومنحها لشقيقته بحجة أنه كافر ويعتنق أفكارا مخالفة.

سرقة الأمتعة

وقبل أسابيع من واقعة استبدال العملة الأجنبية، أدعت القنوات التابعة للإخوان حدوث سرقات لمتعلقات وأموال المسافرين من حقائبهم خلال السفر بالمطارات المصرية.

لكن مصدر أمني مصري نفى صحة هذه الشائعات، وقال إنها من المحاولات اليائسة لجماعة الإخوان من خلال تزييف الحقائق ونشر الأكاذيب المختلقة لإثارة البلبلة، وتهدف إلى ضرب السياحة المصرية في الموسم الصيفي، حيث تتزامن تلك الشائعات مع بدء الموسم السياحي الصيفي، الذي يشهد إقبالا كبيرا من السياح العرب والأجانب على قضاء العطلات الصيفية بمصر.

مضايقة السائحين العرب

في شهر مايو 2023 نشرت جماعة الإخوان شائعات زعمت فيها تعرض السياح العرب لمضايقات وإجراءات تعسفية بالمطارات المصرية، ولكن سرعان ما تبين زيفها، على لسان السائحين العرب أنفسهم

أكاذيب عبر الإنترنت

وظهر أشخاص زعموا أنهم سافروا عبر المطارات المصرية وأن أمتعتهم وأموالهم قد سرقت في المطارات المصرية، بينما زعم آخرون استبدال مبالغ مالية بعملات أجنبية بأخرى مصرية من حقائبهم، وهي الادعاءات التي ثبت عدم صحتها.