رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

عرض الـ50% وهمي.. مسافرون يحكون تجربتهم مع إعلان مصر للطيران بمناسبة عيد ميلادها!

كتبت – إسراء محمد علي..

في إعلان مفاجئ يوم الثلاثاء، خرجت شركة “مصر للطيران” بعرض 50% تخفيضات على أسعار تذاكر السفر على متن طائراتها ابتداءً لمدة ساعات على التذاكر من اليوم نفسه وحتي نهاية شهر أكتوبر المقبل بمناسبة مرور 92 عامًا على تأسيسها.

ولكن الأمر أثار جدلًا كبيرًا بين من سعوا للحصول على هذا العرض المميز، منتقدين مدة العرض وكذلك تعطل موقع الشركة بسبب الضغط الشديد، وكانت الشكوى الأبرز وهي أن هذا العرض وهمي.

وقال ميدو علي أحد المهتمين بالحصول على العرض: “مصر للطيران منزلة خصم ٥٠٪؜ على رحلاتها عشان عيدها الـ ٩٢، تدخل عشان تحجز متلاقيش خصم، تدور على كود مفيش كود، تكلم الكول سنتر وتفضل أكتر من نص ساعة مستني ومفيش رد، تبعت ميل مفيش، تبعت على صفحتهم بردو مفيش، تقريبًا عاملين العرض عشان هما اللي يستفيدوا مش الناس أو معمول لسكان كوكب زحل، المصداقية في ذمة الله”.

كما عرضت إيمان مهتمة بالحصول على العرض تجربتها لـ”وصال” قائلة: “يوم ٧ مايو نزل عرض مصر للطيران عن تخفيض رحلات الطيران ل٥٠ % ومواعيد الرحلات حتى أكتوبر، قولت الله جه في وقته ألحق نحجز، دخلت أحجز طلع لي الإجمالي ١٩ ألف ريال وشوية لـ ٤ تذاكر ذهاب فقط الرياض القاهرة معنى كدة أن سعرهم قبل الخصم ٤٠ ألف ريال سعودي وبعد الخصم ٢٠ إلا حاجة بسيطة حاجة كده ماتشوفهاش إلا في مصر الطيران، منتهى عدم المصداقية”.

وأضافت: “ده لو حتى أصل التذكرة ١٩ وشوية وعملت خصم على الـ١٩ وتوصل ١٠ ألاف ريال ذهاب فقط برده كتير ده، الخطوط  السعودية بالكتير توصل ٥ آلاف ريال لا عرض ولا غيره”.

وأردفت إيمان: “واللي يضحك لكنه ضحك كالبكاء إن العرض نزل ٢ الظهر وليوم واحد والحجز كول سنتر أو خدمة العملاء تكلمهم لو وصلت لهم في زمن الرقمنة كمصري تحجز عن طريق التليفون ولا حول ولا قوة إلا بالله، ده لو هيسفرونا على المالديف مش هيكون الرقم كده”.

فيما قالت مي: “أنا حاجزة تذكرة على مصر للطيران بـ ٩٥٠٠ جنيه، دخلت أشوفها دلوقتي مع الخصم العظيم دة بقى لقيتها بـ ١٣٥٠٠ جنيه! والموقع كان واقع من كتر الإقبال والناس كلها عايزة تحجز أي تذكرة وخلاص”.

لكن إيهاب المحمدي له رأي آخر، فقال في منشور له على فيسبوك: “حالة تربص غير طبيعية من السوشيال الميديا بشركة مصر للطيران ومش هاتكلم على تاريخ الشركة ودورها الوطني في الدولة منذ نشأتها وتصنيفها على مستوي العالم والبيوت اللي كانت مفتوحة وما زالت وستظل إن شاء الله، ومش هقولك إن الشركة أحسن حاجة بالعكس فيها مشاكل كثيرة بس ده بسبب أن شركات الطيران بتتأثر بأي أحداث سياسية أو اقتصادية وما بالك أن المنطقة كلها فيها صراع ممكن يخلص على الكوكب كله”.

التخفيض على السعر الأساسي للتذكرة فقط

وأضاف أن الشركة تذكرتها الجزء الأكبر منها عبارة عن ضرائب للدولة ومبلغ بسيط اسمه السعر الأساسي، متابعًا: “هو ده اللي بيدخل خزينة الشركة ويتم الصرف على الشركة من الرقم ده وطبعًا ده شامل مرتبات وشراء طائرات ومصروفات وتطوير مكاتب وغيره، وده اللي الشركة بتعمل عليه التخفيض علشان ده اللي يخص الشركة  فلو أنت عايز تساعد الشركة الوطنية اللي مش عاجباك يبقي أطلب من الحكومة تقلل الضرائب اللي بتاخذها على كل تذكرة وماتقولش أن الشركة عاملة نصابية”.

وتابع: “أنا منزل صورة تذكرة لراكب رايح لندن هتلاقي أن السعر هو( ٦٢٠٠ ) جنيه والضرائب المحصلة (١١٥٠٤) وإجمالي السعر اللي الراكب هيدفعه (١٧٧٠٤) يعني اللي هيدخل شركة مصر الطيران هو ٦٢٠٠ جنيه”.