رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

فرصة للمصريين.. طريقة التقديم والحصول على فيزا عمل في قطر

كتبت- أسماء أحمد يبحث الكثير من راغبي السفر إلى دولة...

«البلدي يُوكل» صفحات تقدم الأكل المصري في الغربة.. والمحشي والفطير المشلتت الأكثر طلباً

كتبت إسراء محمد علي..

يظن البعض أنه حين تذهب للإقامة أو الدراسة أو العمل خارج مصر، فإنك تعتاد ما يأكل أهل هذه البلد من أطعمتهم المعتادة المعروفة في بلادهم، ولكن هذا غير حقيقي عند غالبية المصريين في الخارج، فكما يقول المثل الشهير “البلدي يوكل”، قد يحالف البعض الحظ بوجود مطاعم تقدم الأكلات المصرية بأسعار معقولة وبجودة ونكهة أصيلة دون اجتهادات، ولكن المعروف عن هذه المطاعم أنها بالإضافة إلى مغالتها في الأسعار؛ تبدأ تقديم فقط أسماء أكلات مصرية ولكن مكونات الأكلة ليست كما اعتدت عليها في أم الدنيا، الارتفاع المبالغ في أسعار الأكلات المصرية وعدم توفر غالبيتها، دفع عدد من السيدات من المصريين في هذه الدول من تدشين صفحات للأكل البيتي المصري الأصلي، من محشيات وبط وفطير مشلتت ووصل الأمر الفسيخ، “وصال” تواصلت مع عددًا منهن لمعرفة تفاصيل أكثر عن مشاريعهن.

تقول “أماني” صاحبة صفحة “فتافيت فرعون” والمقيمة في مدريد والتي تقدم أكلات مصرية وتوصلها لجميع مناطق أسبانيا: “أقوم بتحضير جميع الأكلات المصرية تقريباً سواء حلو أو حادق، الأكل المصري مش بس زبونه مصريين بل من أصحاب البلد من الأسبان وكمان الجنسيات الأخرى خاصة العرب، أحاول تقديم أكل مصري عالي الجودة بأسعار معقولة وبيتم تخفيض الأسعار لو عزومة أو لو مجموعة كبيرة طلبت، أكثر الأصناف اللي بتتطلب المحشي والفطير المشلتت والكفتة والحمام المحشي الممبار والبسطرمة والعيش المصري ومعك العيد سواء في الأعياد الإسلامية أو المسيحية، والأسبان هنا يعشقون الأكل المصري”.

أما “رشا” والتي تعيش في جدة بالمملكة العربية السعودية تحكي عن أن مشروعها للأكل بدأ بالصدفة، َذلك بعدما دعى زوجها أصدقائه وزوجاتهن على الطعام في بيتها وقامت بتقديم أكلات كثيرة بحكم عشقها للطهي، ولتبيض وجه زوجها أمام ضيوفه، وأعجب الأكل جميع الحاضرين الذين اقنعوها بعمل صفحة لعمل الأكل البيتي وأنهم سيكونون زبائن دائمين وسيرشحونها لأصدقائهم من المصريين والسعوديين، وبالفعل عملت بالنصيحة نجح الأمر، واشترت صفحتي بين المصريين خاصة الممبار المميز لدي، اراعي كافة إجراءات السلامة الغذائية لضمان صحة الزبائن، أكثر الأكلات المطلوبة المحشي والبط والحمام والممبار”.

وفي السويد نجحت المصرية “فورينكا ميشيل: في نيل ثقة المصريين في ما تقدمه من أطعمه على صفحتها للأكلات المصرية تقدم الأكل المصري المعتاد ولكن ما يميزها الفسيخ الذي تحضرها بالطلب للمصريين هناك والذي يلاقي رواجاً كبيراً خاصة في الأعياد بالأخص أعياد شم النسيم، وكذلك الكشري والبصارة والفتة وورق العنب والمكرونة البشاميل والحواوشي.

تضيف أن جاليات أخرى غير المصريين يقبلون على الأكلات المصرية، وعدد من السويديين.