رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

«قد تخسرين حضانة أطفالك».. تعرفي على شروط سفر الأبناء مع الأم خارج مصر

كتبت - أسماء أحمد..   تبحث الكثير من السيدات المصريات عن...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

مفاجأة.. «المايونيز» سبب حادث التسمم الجماعي بأحد المطاعم في الرياض

كتبت – إسراء محمد علي..

برأت التحقيقات والتحاليل المخبرية منتج المخلل من حادث تسمم عدد كبير من المواطنين في مطعم شهير في العاصمة السعودية الرياض، حيث كشفت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودية، أنه استمرارًا للإجراءات التي تعمل عليها الجهات الحكومية بشأن ظهور حالات التسمم في مطعم (همبرقيني) بمدينة الرياض مؤخرًا، فقد أظهرت إحدى نتائج التحاليل المخبرية التي أجرتها الهيئة، وجود بكتيريا (كلوستريديوم بوتولينوم) المسببة للتسمم الوشيجي في عينة من مادة (المايونيز) من ماركة (BON TUM) في منتجات المنشأة الغذائية المُشار إليها”.

وأضافت الوزارة أنه “مع اتضاح وجود تلك المادة في أحد المصانع أيضًا، فقد قامت الوزارة وبالتعاون مع الهيئة والجهات ذات العلاقة، باتخاذ إجراءات إضافية لما تم عمله سابقًا، وتضمّنت ما يلي”:

-إيقاف توزيع المُنتج المذكور “المايونيز” وسحبه من الأسواق والمنشآت الغذائية في جميع مدن المملكة، وإيقاف المصنع تمهيداً لتطبيق الإجراءات النظامية.

-سحب الكميات المتبقية من المنتج في المصنع بجميع التشغيلات وكل تواريخ الصلاحية.

-إشعار جميع عملاء المصنع من مطاعم ومنشآت غذائية بإتلاف جميع ما لديهم من كميات.

وأوضحت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان أن من ضمن الإجراءات “مواصلة عمليات الرصد والتقصي والحملات الرقابية على مستوى جميع مدن المملكة من قبل الأمانات والبلديات والجهات ذات العلاقة، وبما يضمن سلامة المنتجات الغذائية المقدمة للمستهلك”، حسبما نقلت “واس”.

وختمت الوزارة قائلة إنها “تهيب والجهات ذات العلاقة بأهمية استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق خلف مايتم تداوله من إشاعات وأخبار مغلوطة”، طبقا لوكالة “واس”.

ما هي بكتيريا “كلوستريديوم بوتولينوم”؟

هي بكتيريا لاهوائية تتواجد في التربة والمياه، وتنتج سمومًا قاتلة تُعرف باسم “سموم البوتولينوم”. تُعدّ هذه السموم من أكثر المواد المعروفة سمية، حيث يمكنها التأثير على الجهاز العصبي وتسبب شللًا خطيرًا، وقد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

أنواع بكتيريا “كلوستريديوم بوتولينوم”:

تُصنّف بكتيريا “كلوستريديوم بوتولينوم” إلى سبع مجموعات رئيسية (A، B، C، D، E، F، G) بناءً على نوع السم الذي تنتجه. وتُعدّ مجموعات A و B و E و F الأكثر شيوعًا في التسبب بالتسمم الوشيقي.

الأمراض المرتبطة ببكتيريا “كلوستريديوم بوتولينوم”:

التسمم الوشيقي المنقول بالأغذية:

يُعدّ أكثر أشكال التسمم الوشيقي شيوعًا، وينتج عن تناول أطعمة ملوثة بسموم البوتولينوم، مثل:
العسل غير المُبستر: يُعدّ خطرًا خاصًا على الرضع دون سن 12 شهرًا.
الأطعمة المعلبة منزليًا:خاصةً تلك ذات الحموضة المنخفضة، مثل: الفاصولياء الخضراء، والذرة، والفطر.
اللحوم المُعالجة: مثل: الهوت دوج، واللحوم المُدخنة.
التسمم الوشيقي الجرحي: ينتج عن تلوّث جرح عميق ببكتريا “كلوستريديوم بوتولينوم”.
التسمم الوشيقي الرضيعي: يصيب الرضع دون سن 6 أشهر، وينتج عن نموّ بكتيريا “كلوستريديوم بوتولينوم” في أمعائهم.

أعراض التسمم الوشيقي:

تظهر أعراض التسمم الوشيقي عادةً خلال 12 إلى 36 ساعة بعد التعرض للسموم، وتشمل:

-صعوبة في البلع والتنفس والتكلم.
-جفاف الفم.
-شلل عضلات الوجه.
-انخفاض جفون العين.
-الإمساك.
-الشعور بالضعف العام.

تشخيص التسمم الوشيقي:

يتمّ تشخيص التسمم الوشيقي من خلال الفحص السريري واختبارات الدم للكشف عن سموم البوتولينوم.

**علاج التسمم الوشيقي:

يتضمن علاج التسمم الوشيقي ما يلي:

-إعطاء مضاد للسموم الوشيقي.
-رعاية داعمة للمريض، مثل: التنفس الصناعي، والتغذية الوريدية.
-العناية بالجروح في حال وجودها.
-الوقاية من التسمم الوشيقي:
-طهي الطعام جيدًا: يجب طهي جميع الأطعمة، خاصةً اللحوم والدواجن والبيض، على درجة حرارة داخلية آمنة.
-جنب العسل غير المُبستر للرضع دون سن 12 شهرًا.
-تخزين الطعام المُعلب منزليًا بشكل صحيح: يجب تخزين الطعام المُعلب منزليًا في الثلاجة أو المجمد في غضون ساعتين من طهيه.
-غسل اليدين جيدًا:يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون قبل وبعد تحضير الطعام، خاصةً بعد التعامل مع اللحوم النيئة.