رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حوّشت من 500 ألف لمليون جنيه؟ هنقول لك أحسن طريقة تستثمرهم بيها

كتب – كريم الصاوي كثير من المصريين المقيمين والعاملين بالخارج...

طبيب مصري بالخارج يُبهر العالم باكتشاف علاج مبدئي لسرطان الثدي

كتبت: وفاء عثمان..

في خبر سار لعالم الطب، أعلن الدكتور عمرو كامل، طبيب مصري مقيم في المملكة العربية السعودية، عضو الفريق البحثي عن التوصل  لاكتشاف علاج مبدئي لسرطان الثدي.

وحول هذا الاكتشاف أكد “كامل” أن هذا الانجاز يعود لدكتور مصري يدعى ماهر صاحب نظرية استهداف الورم عن طريق تأخير الورم الذى اكتشفه، مشيرًا إلى  أنه تم اختبار العلاج على 4 حالات 3 حالات منها كانت تعاني من سرطان الثدي بأنواعه المختلفة. حالة واحدة شُفيت تمامًا بعد 15 يومًا فقط من العلاج، حيث أظهر المسح الذري عدم وجود أي أثر للمرض.

آمالٌ كبيرة

وأوضح أن آخر حالة كانت مريضة عانت من سرطان ثلاثي خضعت للعلاج الكيماوي والمناعي قبل تجربة العلاج الجديد، الدكتور عمرو كامل عبّر عن ثقته بنجاح هذا العلاج، مؤكدًا على أن الدكتور ماهر بذل مجهودًا كبيرًا لفترة طويلة في المعامل لاكتشافه.

رحلة البحث عن علاج

ويعد الدكتور ماهر، صاحب نظرية استهداف الورم عن طريق تأخير نموه، هو من اكتشف هذا العلاج المبدئي, بعد اختباره على حالة واحدة بنجاح، ظهرت حالات أخرى تعاني من أنواع مختلفة من السرطانات، فتم اختبار العلاج عليها أيضًا.

كيف يعمل العلاج؟

يعتمد العلاج على تحويل مادة الجلوكوز إلى مادة قلوية تُصبح بمثابة مصدر طاقة بديل يُساعد في محاربة الأورام السرطانية.

بصيص أمل جديد

يُمثل هذا الاكتشاف بصيص أمل جديد للمرضى الذين لم يستجيبوا للعلاجات التقليدية، وخطوة هائلة في رحلة القضاء على سرطان الثدي.