رئيس التحرير   نرمين عبد الظاهر           

ذات صلة

الأكثر قراءة

“وصال” تجيب على أهم 10 أسئلة حول مبادرة “سيارات المصريين بالخارج”

كتب – كريم الصاوي.. منذ انطلاق مبادرة استيراد سيارات المصريين...

خطوة بخطوة.. طريقة استخراج تصريح سفر للأطفال أقل من 18 عامًا

كتبت - أسماء أحمد..   أعلنت السلطات المصرية منع سفر القصر...

حكاية «السويسي» نجم السوشيال ميديا الجديد.. من الهروب في قوارب الموت إلى احتساء القهوة في إيطاليا

كتب- هناء سويلم..   بـ«تفة قهوة وقرص ترب» اشتهر التيكتوكر المصري...

ماذا بعد القبول في اللوتاري الأمريكي؟.. مصري يكشف تفاصيل رحلته بعد الفوز في قرعة الأحلام

كتب- أسماء أحمد.. أعلنت الولايات المتحدة قبل أيام فتح باب...

انتقال إدارة الجوازات في قطر إلى مقر جديد.. تعرف على طريقة الوصول

أعلنت إدارة الجنسية ووثائق السفر في قطر، عن انتقال...

وسط حضور المئات.. تشييع جثمان مريم مجدي في مسقط رأسها بالدقهلية (صور)

كتبت- أسماء أحمد..

شيع المئات من أهالي مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، جثمان مريم مجدي التي عُثر عليها مقتولة وجثتها ملقاة بالقرب من ضفاف نهر الراين في سويسرا.


وبعد أداء صلاة الجنازة في مسجد الرحمة عقب صلاة الظهر، جاب النعش المزين بالورود شوارع مدينة شربين حتى وصل إلى مقابر الأسرة.

وشهدت جنازة مريم مجدي حضورًا كبيرًا من أفراد الأسرة وزملاء العمل من المركز التعليمي الذي كانت تعمل به كمعلمة لمادة الدراسات الاجتماعية في المرحلة الإعدادية.

جاءت الهتافات التي رددها المشاركون في الجنازة بمزيج من العبارات المؤثرة، منها “لا إله إلا الله، الشهيدة حبيبة الله”، و”يا مريم، نامي واتهني في سلام، وانتظرينا أمام أبواب الجنة”، و”مريم يا مجدى، يا بنت النور، حقك راجع ومش هيروح”.


وتعود تفاصيل الواقعة إلى الأول من فبراير الجاري، بعدما أعلنت أسرة مريم الطفيلي العثور على جثمانها ملقاة بجانب نهر بمدينة شافهاوزن بسويسرا، وذلك بعد سفرها لرؤية ابنتيها، وفقًا لما أكده حسام الطفيلي شقيق الضحية.

وصرح الطفيلي بأن شقيقته حاصلة على الجنسيتين المصرية والسويسرية، ذهبت إلى سويسرا حتى تتمكن من رؤية ابنتيها من طليقها، بعدما سافر بهما خلال نزاع قضائي كان قائمًا بينهما على الحضانة.


وقال شقيق الضحية إن مريم وصلت إلى سويسرا وأقامت في أحد الفنادق بهدف استعادة ابنتيها، بناءً على قرار المحكمة الذي منحها حق حضانتهما، بعدما فرّ طليقها بالطفلتين خارج البلاد، مستغلًا أنهما تحملان الجنسيتين المصرية والسويسرية.

وعلى الفور حررت أسرة الضحية محضرًا رسميًا في السفارة المصرية بمدينة شافهاوزن بسويسرا، والذي أفاد بتغيب “مريم” لمدة أسبوع كامل، وتم إرفاق مقطع فيديو خاص بآخر مرة بوجودها في الفندق، تخرج مع زوجها ولم تعد مرة أخرى.